New Page 1

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ماهر الطاهر، مساء يوم الثلاثاء، نحن أمام خطر حقيقي يستهدف الأمن القومي للأمة لأن بعض الحكام قرروا الارتماء في الحضن "الإسرائيلي". وأضاف الطاهر في مقابلة على شاشة الميادين تابعتها بوابة الهدف:"واهم من يعتقد أن التصفية هي للقضية الفلسطينية فقط. مشددًا على ضرورة "التحرك بشكل حقيقي على الأرض وفي الميدان نحو انتفاضة فلسطينية شاملة". ودعا "منظمة التحرير الفلسطينية سحب الاعتراف


أدان عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول، مساء اليوم الخميس، ما "أقدم عليه حكّام دولة الإمارات العربيّة من عقد اتفاقٍ لعلاقات ثنائية مع دولة الكيان الصهيوني سيتم الإعلان عنه خلال أسابيع قليلة وفقًا لتصريح الرئيس الأمريكي". واعتبر الغول في تصريحات صحفية، أنّ "ذلك تتويج لسياق من العلاقات السرية والعلنية التي شهدتها السنوات الأخيرة، وخضوع وانصياع لمخطّط تصفية القضية الفلسطينية وترتيب المنطقة العربية الذي


قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد: إن "ما جرى من اتفاق بين الكيان والإمارات هو جريمة ترتكب بحق الشعب الفلسطيني وحقوقه ودمه". وأكد أبو أحمد فؤاد أن "حكام الإمارات منذ فترة طويلة يلعبون دورًا تخريبيًا في وطننا العربي بتكليف من الإدارة الأمريكية". وأضاف أن "هذا جزء أساسي مما سُمي صفقة القرن وهو التطبيع واعتبار الكيان الصهيوني جزءًا من المنطقة، ولن نسمح لأحد بأن يتاجر بالقضية الفلسطينية وحقوقها ل


يُوافق اليوم الثاني من شهر آب/أغسطس، ذكرى ميلاد مُؤسّس حركة القوميين العرب، والأمين العام السابق للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين حكيم الثورة جورج حبش ، حيث وُلِد في مدينة اللد عام 1926، وتعرّض للتهجير والترحيل عام 1948 من فلسطين، وكان يدرس الطب في تلك الفترة في كليّة الطب في الجامعة الأمريكية في بيروت. الحكيم جورج حبش مناضلٌ فلسطيني، ويُعتبر مؤسس الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، وأحد أبرز الشخصيّات الوطنيّة الفلسطينيّة، وشغل من


لمناسبة الذكرى الـ14 لانتصار تموز 2006، وضمن لقاء احتفالي رمزي أقامه التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة يوم الإثنين في 27/7/2020، ألقى خلاله مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان أ. مروان عبد العال كلمة جاء فيها: ماذا يعني ان نحتفي بالنصر؟ أن نؤكد مقدمًا أن كل انتصار على العدو هو انتصار لنا، لفلسطين، ولنهج القتال، والكفاح، والمقاومة، و كما اليوم وغدًا وفي انتصار ٢٠٠٦، ولنقول إن جدوى الن


عبر التاريخ الاستعماري الطويل والمرير، حاولت منظومات الاستعمار تفكيك عوامل التماسك والصمود لدى الشعوب المعرّضة لسيطرتها، مستهدفة كل أشكال وأدوات الترابط ومكونات الهوية الواحدة الجامعة، من خلال تشغيل أدواتها في استثمار عوامل الجهل والرجعية وأيّة رواسب لها في البنية الاجتماعيّة للشعب المستهدف. لم تكتفِ المنظومة الصهيونيّة بمحاولاتها الدءوبة لإحداث خروقات أمنية في جسد المجتمع والثورة الفلسطينية، بل حاولت وعلى نحوٍ دائم صناعة أ


منذ بداية الاحتجاجات التي عمّت شوارع لبنان وساحاته الرئيسية، على خلفية تردّي الواقع الاقتصادي والمالي وانعكاسه المباشر على الوضع المعيشي لأغلبية الشعب اللبناني، كانت التباينات واضحة بين مجموعة من الشوارع وتشكيلات المعارضة، التي ضمّت أحزاباً وقوى من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، وما بينهما من مجموعات المجتمع المدني، على اختلاف ألوانها وأنواعها من حملات ومبادرات برزت إبّان أزمات سابقة. كان واضحاً أنه لا يمكن لهذا الخليط أن ينت


لا يمل المسؤولون الفلسطينيون من الحديث عن (استراتيجية) مواجهة مخطط الضم الصهيوني لدولة الكيان، وهي استراتيجية قائمة بالاستناد لحقل واحد يتيم من حقول الفعل السياسي: العمل الدبلوماسي على الجبهة الأوروبية بشكل محدد، وبالتأكيد مع بقايا بائسة لما يسمى باليسار الصهيوني أحباب أيمن عودة وناطقهم الرسمي جواد بولس! ولا بأس بالترحيب ببعض الأصوات الأمريكية من أعضاء الكونغرس الأمريكي. أما أن يتركز الفعل السياسي للقيادة المتنفذة على العمل


ينعقد على مواقع التواصل الإلكتروني، على مدى يومي السبت والأحد في 11 و 12 تموز/ يوليو الحالي، «الملتقى العربي: متّحدون ضد صفقة القرن وخطة الضم»، بدعوة من ستّ هيئات عربية (المؤتمر القومي العربي، المؤتمر القومي/ الإسلامي، المؤتمر العام للأحزاب العربية، اللقاء اليساري العربي، الجبهة العربية التقدمية، مؤسسة القدس الدولية)، ويشارك في الملتقى أعضاء الأمانات العامّة لهذه الهيئات وقادة فصائل المقاومة والاتحادات المهنية العربية وشخصيا


"كنتُ في الصفّ الثامن عندما قرأتُ أول مرةٍ ل غسان كنفاني ، واصطدمتُ يومها برواية (رجال في الشمس). كمّ الوجع والظلم فيها دفعاني للبحث عن أعمال أخرى له". تقول ميرفت صادق، الصحفيّة الفلسطينية من رام الله، عن أوّل معرفتها بكنفاني. غسان، الذي وافقت ذكرى اغتياله، الأربعاء 8 يوليو، ويلعنها كلُّ من عرِفَ غسان بحقٍّ، شخصيًا أو عبر كتاباته، وكم قال بعضُنا "لو أنّه عاش أطولّ!.. تُرى ماذا كان سيُنتج لنا أيضًا هذا العبقري؟!". وُلِد غسّ


انطلاقًا من القاعدة العلمية التي تقول بأن فهم الحاضر واستشراف المستقبل لا يمكن أن يكون من دون فهم واستيعاب الماضي، وفي الذكرى الثامنة والأربعين لاغتيال المفكر السياسي والأديب المناضل غسان كنفاني ، تعيد "الهدف"، نشر مقالة بعنوان: الحلف السري بين السعودية وإسرائيل، كان قد نشرها غسان على صفحات مجلة الهدف بتاريخ: 10/1/1970). الحلف السري بين السعودية وإسرائيل اتفق الأمير فهد مع شاه إيران في واشنطن على اقتسام الخليج العربي ما ه


اعتبرت منظمة "عير عميم" العاملة في مجال الحقوق المدنية في الكيان أن بنيامين نتنياهو بينما يفشل في الضم "الكبير" للأراضي الفلسطينية فإنه سيخطط لضم "صغير" حول القدس والغرب والشرق لن يكون أقل كارثية. في الخريطة المرفقة مع هذه المادة الصحفية يمثل الخط الأزرق الحدود الحضرية للقدس والغرب والشرق، وتغطي القدس الشرقية كامل المنطقة المنقطة التي ضمتها "إسرائيل" عام 1967، ووفقًا لخطة ترامب، من المقرر ضم كل المنطقة الزرقاء الشاسعة خارج


بدعوة من الحملة الأهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة، انعقد في قاعة الشهيد "ياسر عرفات" في سفارة فلسطين لقاء وطني لبناني – فلسطيني – عربي موسع تنديدًا بخطة الضم الصهيونية، التي أعلن نتنياهو عن بدء تنفيذها في الأول من تموز. وقد حضر اللقاء ممثلون عن العديد من الأحزاب والقوى والفصائل اللبنانية والفلسطينية، والوزير والنائب السابق بشارة مرهج، سفير فلسطين أشرف دبور، وسفير الجزائر عبد الكريم الركابي وسفير فنزويلا خوسيه كونساليس، ووف


لم يعد ضم الأراضي الفلسطينيّة خطة يُمارس الاحتلال إجراءات يوميّة صامتة بهدف تحقيقها، بل باتت خطوة سياسية وتنفيذية ميدانية أساسية يتجرأ الاحتلال بكل صلفٍ وغطرسة القوة على الإعلان عنها وعن موعدها، وبصيغة تنكر كل الحقوق الأساسية الفردية والجماعية للفلسطينيين كشعب، وكأصحاب لهذه البلاد، ذلك ليس ترجمة لتفوّق استثنائي توصل إليه العدو في معادلة الصراع، ولكن الاستثناء هو درجة السوء في الوضع الفلسطيني، ورغبة هائلة من الإدارة الأمريكية


أكَّد الأسير المُحرّر جبر وشاح، اليوم الجمعة، تعقيبًا على ما جرى يوم أمس مع العائلة في مُخيّم البريج وسط قطاع غزّة، إنّه "وبغض النظر عن أيّة مُسبّبات أو مبرّرات لا تدعو إلى استخدام الشرطة للقوة المفرطة في إنفاذ القانون كما حصل، بل يجب على رجل القانون استخدام الوسائل اللائقة". وشدّد وشاح خلال حديثه مع "بوابة الهدف"، على أنّ "استخدام هذه القوة المفرطة والتعسّف في استخدام السلطة هو أمر غير مقبول إطلاقًا"، مُشيرًا أنّ "ما حدث ب