New Page 1

في الذكرى ال 19 لاستشهاد البطل ابو علي مصطفى، الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، لا يسعني إلاّ أن أذكر سمات هذا الرجل المجاهد الشريف الذي قضى نصف حياته في سجون الاحتلال وعاش مقاوماً من الطراز الرفيع، ضحّى بكل ما عنده لأجل فلسطين القضية، واشتهر بصلابته ومبادئه وبإخلاصه للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي مثلت طموحات الشباب العربي بالحرية والتقدم واستقلال فلسطين من النهر إلى البحر، بكامل ترابها وليس بالتقسيم الحاصل بعد ع


نعم، يا رفيقنا وحبيبنا وقائدنا أبا علي مصطفى. ما أحوجنا إليك في هذه الأيام العصيبة، التي تكاثرت فيها المؤامرات على فلسطين والأمة العربية، بهدف تصفية قضية فلسطين، وتمزيق الوطن العربي إلى أشلاء متناقضة ومتناحرة خدمة للكيان الصهيوني ومشاريع الإمبريالية في المنطقة. نحتاجك اليوم لمواجهة أعداء فلسطين وأعداء الأمة العربية، وأعداء الإنسانية بمواقفك الجريئة، الصائبة، ونهجك السياسي المقاوم وليس المساوم. ألم تكن الوحيد الذي أعلنت بكل


أبو علي الفلسطيني القومي العربي الأممي بدأ مسيرته محارباً من أجل تحرير وطنه من الاحتلال الصهيوني، واستشهد محارباً على أرض الوطن". في الذكرى 19 لاستشهاد الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشهيد القائد ابو علي مصطفى، ينحني الثوريون والمقاومون والمقاتلون من أجل التحرر الوطني والقومي والأممي إجلالا وتقديرا للقائد الشهيد، ولرفاقه في مسيرة معركة تحرير فلسطين، كل فلسطين، من البحر الى النهر. وليس غريبا على الجبهة الشعبية ل


رأت هذا الخبر: "في عام 2019 وبعد وزارة 'السعادة'.. الإمارات تنشئ وزارة 'اللامستحيل'." عدت إلى رواية جورج أورويل "1984" التي تنبأت بمصير العالم في مجتمع قائم على القمع والاستبداد، تحكمه قوى تتقاسم مساحته وتحول شعوبه إلى أرقام هامشية في حياة بلا مشاعر ولا طموحات ولا قيم، يعملون كالآلات خوفاً من "الأخ الأكبر"، الذي يجمع بالتساوي بين السخف والقبح، وحكمه الشمولي الذي يراقبهم على مدار الساعة ويعرف كل شيء. في الرواية أمثلة على "الت


أبو علي مصطفى 1938-2001 الامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اغتيل في الضفة الغربية المحتلة على يد الاحتلال الصهيوني بتاريخ 27/8/2001. لقد مزج هذا القائد الزاهد، العمل السياسي مع الكفاح المسلح، وكان يردد دائماً أن السبيل الوحيد لتحرير الوطن الفلسطيني كله هو المقاومة بكل أشكالها. الولادة والنشأة ولد أبو علي مصطفى الزبري في مدينة (عرابة) (جنين) في فلسطين عام 1938. التعليم تلقى أبو علي مصطفى تعليمه الأول في جنين ثم ا


تحلّ الذكرى 19 لاستشهاد القائد الوطني الكبير الرفيق أبو علي مصطفى الذي آثر إلّا أن يعود إلى أرض فلسطين كي يكون في صلب العمل السياسي والميداني بين أهلها الصامدين المرابطين بمواجهة العدو الصهيوني المحتل، فكان له شرف الشهادة على ترابها الذي أحبّ وناضل من أجل تحريره من رجس الاحتلال. هو القائد الذي كان لعقود في مقدّمة مناضلي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وكانت له بصمات في كافة ميادين عملها في الخارج والداخل، وفي السياسة كما في


لم يكد المجاهد – الفلّاح علي العلي الزبري يفرغ من قيامه بواجبه الوطني خلال اشتراكه في الثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936 متصديا لقوات الاحتلال البريطاني و العصابات اليهودية ، حتى رزق في العام 1938 بابنه مصطفى . رضع الطفل مصطفى مع حليب أمه أنيسة حب فلسطين ، فنشأ حاملا في فكره و وجدانه مسؤولية الدفاع عن أرض الآباء و الأجداد التي يستهدفها أبناء الأفاعي . لم يكد يبلغ مصطفى العاشرة من عمره حتى نكب ككل أبناء شعبنا الفلسطيني و كل


عظمة استشهادك لها دلالات ذات معان بالغة الأثر في الوجدان والفكر الإنساني المنطلق من شعبنا الفلسطيني إلى أمتنا العربية والإسلامية إلى أحرار العالم بدءًا من زمان ومكان الاستشهاد والتجسيد بالدم لتضحية القائد الطليعي المتقدم للصفوف بإيمان راسخ، وإرادة صلبة، وعزيمة لا تلين بحتمية النصر وتحرير فلسطين كل فلسطين. ستبقى ذكرى استشهادك الخالدة مناسبة لتجديد القسم والعهد من رفاق دربك في الجبهة الشعبية، ومناضلي الثورة الفلسطينية


اغتيال الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لم يكن خسارة للجبهة الشعبية وللمقاومة الفلسطينية وللشعب الفلسطيني فقط، بل خسارة لحركة التحرر الوطني العربية والحركة الثورية العالمية. لقد تميز الشهيد القائد بمهارات سياسية وتنظيمية ونضالية ونظرية لبناء حزب ثوري يتخطى الساحة الفلسطينية، وجسد بالفكر والممارسة كقائد للجبهة الشعبية رفض كل المساومات، والتمسك بثوابت الكفاح الفلسطيني ضد كل المشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية.


في مثل هذه الايام وقبل ١٩ عشر عاما، غاب عنا قمر الشهداء، القائد الوطني الكبير، القائد الشجاع ، صاحب المبادئ، والمواقف الثابتة التي لا تساوم. آمن بتحرير فلسطين، كل فلسطين، ولم يتراجع ولم يهادن. كان قائدا بحجم الوطن رحل إثر عملية اغتيال جبانة نفذتها أجهزة المخابرات الصهيونية وهو يمارس عمله في مكتبه، ولم يودع أحدا وكأنه أراد ان يقول لرفاقه في الجبهة الشعبية ولابناء شعبه الذين أحبهم واحبوه أنا باق معكم، لن اترككم،


انّ التوقف عند ذكرى استشهاد أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القائد الشهيد ابو علي مصطفى رفيق درب القائد جورج حبش مؤسّس الجبهة الشعبية، بصاروخ صهيوني غادر استهدفه وهو في مكتبه في رام الله في 27 آب عام ٢٠٠١، إنما يجب أن يكون مناسبة لأخذ الدروس والعبر من تجارب الصراع مع العدو الصهيوني.. وكيفية ترجمة وصايا الشهيد وغيره من الشهداء القادة الذين استشهدوا على درب المقاومة لتحرير فلسطين كلّ فلسطين المحتل


في الذكرى (19) لرحيل القائد الكبير أبي علي مصطفى، نقف اليوم لنتذكر مآثر وتاريخ نضالي ممتد على مساحات العمر من لحظات الطفولة الأولى عندما التحق بالعمل الثوري الى جانب ثلة من القادة والمناضلين، الذين آمنوا بأن لا خلاص لنا ولشعبنا الا حين تتحدث البندقية بلغة الثورة والحق وبلغة العدالة التي كانت وما زالت غائبة عن سماء أرضنا. نستذكر بذكراك يا أبا علي مصطفى ثورة وطنية معاصرة أبت ان ترى قضيتنا بين جدران الزمن الدولي وأزمته الاستعم


بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علىرسول الله ووعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد الأخ أبو علي مصطفى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وشخصية قيادية فلسطينية بسيطة متواضعة تمتلك وضوح الرؤية فيما يختص بالقضية المركزية للأمة ولا يقبل بأنصاف الحلول في صراعه مع العدو الصهيوني شارك في المشروع النضالي منذ نعومة أضفاره وشارك في مقاومة المحتل البريطاني لفلسطين واعتقل وسجن لسنوات حتى قبل قيام دويلة الكيان الغاصب كان أحد المؤسسي "الج


صباح الخير أبا علي مصطفى، هل تذكر؟ كنت كما الآلاف من كوادر المقاومة في حنين للوطن " عواطف جياشه للعودة " فقد أصبح أوسلو واقعًا على الأرض، فلماذا لا نعود؟ وعدت مع المئات من أعضاء المجلس الوطني، ومكثت خمسون يومًا في بلدتي عبسان، وأخذت "ما تسمى بالمواطنية" وكنت عازمًا على البقاء في الوطن .....لاعيش وأناضل من داخل الوطن ... ولكنك قلت لي يا رفيق نحن نحتاجك أن تبقى بالخارج وتتسلم كذا وكذا ... لم أفكر كثيرا فقد اعتدت على الالتز


مدير المكتب السياسي لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير/ البحرين، د. إبراهيم العرادي، قال في رسالة وجهها للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الذكرى السنوية لاستشهاد أمينها العام أبو علي مصطفى، قال فيها:" بسم الله الرحمن الرحيم باسمنا في ائتلاف شباب ثورة ١٤ فبراير في البحرين، وباسم عموم الشعب البحريني، وفي الذكرى ال ١٩ لاستشهاد الرفيق الكبير المجاهد الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو علي مصطفى، نرسل