New Page 1

في ندوة متخصصة حول " اللاجئون الفلسطينيون خارج وداخل مناطق عمليات "الأونروا" وبمناسبة مرور 67 عاماً على تأسيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، اقامت الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين بالتعاون مع تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا ندوة دولية بعنوان " اللاجئون الفلسطينيون خارج وداخل مناطق عمليات "الأونروا" الواقع والتحديات" في قاعة بلدية صيدا في لبنان. تحدث في الجلسة الختامية التي ترأسها د. رمزي عوض كل من ممثل


ضمن نشاطات معرض الكتاب العربي ، في بيروت وفي اطار نشاطات دار سائر المشرق، نظمت ندوة في قاعة المحاضرات في البيال يوم الاحد 4 / 12، وذلك لعرض وقراءة في كتاب "كلفة الاخوة في زمن الصراعات" الصادرعن لجنة الحوار اللبناني-الفلسطيني، شارك فيها الوزير الدكتور حسن منيمنة رئيس لجنة الحوار اللبناني/ الفلسطيني، الأستاذ أديب نعمة مستشار لجنة الحوار، الأستاذ مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية في لبنان، قدمها الباحث الأستاذ جابر سليما


المطلوب من استكمال بناء الجدار -اتخاذ موقف موحد رافض قطعيا لبنائه بعيدا عن المناورة والنفاق على حساب الشعب الفلسطيني. 2- الاتصال بأقصى سرعة مع السلطات اللبنانية المعنية وصاحبة القرار مباشرة، والطلب بإلغاء البناء موضحين أسباب الموقف ومفندينه بأبعاده الاجتماعية والسياسية والقانونية الدولية والمحلية، وردات الفعل الفلسطينية والمؤسسات ذات الشأن في حقوق الإنسان. 3- إذا لم يؤخذ بذلك يحق لنا أن نتحرك جماهيريا والاتصال مع من لنا


في لقاء مع الدكتور ماهر الطاهر عضوالمكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عبر قناة فلسطين اليوم أكد أن استمرار العربدة الصهيونية في ظل الوضع العربي الممزق والمحترق المشغول بصراعاته الداخلية وتناقضاته، وفي ظل الوضع الفلسطيني الذي يعيش حالة انقسام منذ ثماني سنوات، فلهذه الأسباب يعتقد الكيان الصهيوني أن هناك فرصة ذهبية لمحاولة تصفية القضية الفلسطينية، ولذلك علينا أن نتوقع المزيد من الممارسات الصهيونية التي تستهدف تهويد الأ


منح وزير الثقافة الفلسطيني، إيهاب بسيسو، مساء اليوم الثلاثاء (15 تشرين ثاني 2016)، الكاتب مروان عبد العال جائزة القدس للثقافة والإبداع، في حفل توزيع جوائز القدس للثقافة والإبداع، الذي أقيم في متحف محمود درويش برام الله. يا صديق العمر .. يا طفل المخيم عند حدود البحر البعيد، يا ابن مخيم نهر البارد والبداوي، ها أنت تعود ولكن بطريقة أخرى، تعود كفكرة تبحر على طول الساحل... من طرابلس.. تمضي جنوبا جنوبا... تمرعلى بيروت تزور مقا


أثار إعادة فتح ملف اغتيال القيادي في الجبهة الشعبية عمر النايف من قبل قناة الجزيرة الفضائية، والذي اغتيل قبل عدة شهور في العاصمة البلغارية صوفيا داخل السفارة الفلسطينية، ردود فعل متباينة من قبل الفصائل الفلسطينية التي عبر بعضها عن ارتياحه من طرح القضية، في حين طالبت أخرى بعدم طي الملف والإبقاء عليه مفتوحا والكشف عن ملابسات الجريمة، في حين عبرت فصائل أخرى عن غضبها من فتح الجزيرة للملف متهمة إياها بتلفيق التهم لبعض الشخوص ومنه


أطلقت اللجنة الوطنية لـ «حملة مئة عام على وعد بلفور» واللجنة الدولية للحملة، في مؤتمر صحافي في نقابة الصحافة، أمس، الحملة لمناسبة مرور قرن على وعد بلفور، بمشاركة عضو المكتب السياسي في «حزب الله» محمود قماطي، عضو المكتب السياسي لـ «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» الدكتور ماهر الطاهر، رئيس الرابطة السورية للأمم المتحدة رئيس جامعة العلوم السياسية في سوريا الدكتور جورج جبور ومنسق اللجنة الوطنية للحملة الدكتور عبد الملك سكرية. بدا


بعد 99 عاماً على جريمة "وعد بلفور" البريطاني الاستعماري، مازال لهذه الجريمة جوانب عديدة يجب تسليط الضوء عليها. ففي 2 نوفمبر 1917 لم يكن ما صدر مُجرّد تصريحٍ عن نية بريطانية بمنح "وطن قومي لليهود في فلسطين"، ولا يمكن تلخيص الأمر بقول " منح من لا يملك وعداً لمن لا يستحق"، فما جرى هو قرار من القوى الاستعمارية بتطهير فلسطين عرقياً من سكانها الفلسطينيين عبر القتل والتهجير المُمنهج. ففي مذكرة أرسلها جيمس بلفور إلى "كيرزون" بتاري


تحل اليوم 25 أكتوبر الذكرى الثامنة والعشرون لاستشهاد المناضل الركراكي النومري ابن مدينة آسفي الذي كان مقاتلا في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حيث تدرب في العراق بعد التحاقه بصفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التي كانت تمتلك قواعد عسكرية للتدريب وفّرها لها الرئيس العراقي صدام حسين، لينتقل بعدها إلى لبنان واستُشهد في معركة قوية مع جيش الاحتلال الإسرائيلي ، حيث ظل صامدا وراء مدفعه الرشاش قبل أن يقضي في قصف لطائرات صهيونية.


إن الحفاظ على الوجود الفلسطيني يتطلب كيفية الفصل والوصل بين ومع الإستراتيجية العليا الفلسطينية، واستراتيجية التجمعات الكبرى في الشتات. أ- الاستراتيجيه العليا تتعلق في تحرير فلسطين وبناء المجتمع الديمقراطي الفلسطيني، والعمل على تحقيق الثوابت الفلسطينية. بـ أما استراتيجية التجمعات الفلسطينيه وبشكل خاص المخيمات في الداخل، و الشتات(خاصه لبنان) برنامجهم ينطلق من ثابت رئيسي هو حق العودة. جـ لنأخذ وضع المجتمع الفلسطيني في لبنان


مع بدايات دخول انتفاضة القدس عامها الثاني، أعاد الاستشهادي البطل مصباح أبو صبيح (39 عامًا)، توهج هذه الانتفاضة من جديد، فبدلاً من أن يسلم نفسه لإدارة سجن الرملة لقضاء أربعة أشهر سجنًا "بتهمة" ضرب جندي "إسرائيلي"، كان صاحبا لقرار آخر ومنفذًا لسيناريو جديد، حيث ارتقى شهيدًا بعد اشتباك مسلح مع عناصر من الوحدات الخاصة "الإسرائيلية" المعروفة بـ"اليسام" في حي الشيخ جراح بالمدينة المحتلة. وبهذه العملية ضرب الاستشهادي أبو صبيح الاح


إن نظام العمل اللبناني يميز بين اللبنانيين وغير اللبنانيين، وهذا القانون يطبق على اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان منذ أكثر من ستة عقود ويحملون بطاقة هوية صادرة عن المديرية العامة للشؤون السياسية واللاجئين، وكذلك وثيقة سفر صادرة عن دائرة الأمن العام اللبناني في بيروت دائرة الأجانب. قرار وزير العمل والشؤون الاجتماعية الدكتور عدنان مروة 28/2/1982، 289/1 منع الفلسطيني من مزاولة 24 مهنة، ثم جاء قرار الرئيس أمين الجميل بحر


بهدوء تام وحسم الكتابة وبعد تردد لم أحتمله ولو للحظة ما حصل بعد موت بيريز من ((قادة عرب)) موت للمشاعر ودفن للضمائر لا يروق لهم أن يمرروا شريط الجرائم التي ألمت بالشعب الفلسطيني منذ بناء الكيبوتسات (المستوطنات). تشريد شعب عن أرضه في أصقاع الأرض، والتنكيل والتدمير للأرض الفلسطينية بما تحمل من بشر وشجر وحجر. هل هذا المسلك دليل خوف من الجلاد أم دليل حب، له أم دليل سياسة ضعيفة حرفت إتجاه الهدف، وصارت البوصلة (كيف تستجدي العدو


اقتنع المناضل الفلسطيني صلاح صلاح بأنْ يوثّق تجربته النضالية في كتاب حمل اسم: «من ضفاف البحيرة إلى رحاب الثورة»، الصادر عن دار الفارابي، ويقع في 430 صفحة من القطع الوسط، ضمنها ملحق صور. ومن الأهمية أنْ يُبادر مناضلون وشهود على حقبات نضالية، توثيق تجاربهم، خاصة إذا كانوا في قلب الحدث، فكيف إذا كانوا هم الحدث بعينه!! وهكذا هو الحال مع «أبو ربيع»، المناضل الصلب، والفدائي الذي تشهد له الدساكر والوديان والجبال، تصدّيه لقوّات


محق هو جبران باسيل. اللجوء السوري يضع الكيان اللبناني في مواجهة سؤال وجودي. كيف يمكن دولةً أن تستقبل ما يعادل نحو ثلث عدد سكانها، في فترة قياسية لا تزيد على 3 سنوات، فيما دخلها لم يرتفع، ومواردها لم تنمُ، وبناها التحتية آخذة بالتآكل؟ طرح السؤال مشروع، لا بل واجب. ما جرى في لبنان يعادل أن تستقبل الولايات المتحدة نحو 100 مليون نازح، في غضون ثلاث سنوات. ورغم أنها تملك أكبر اقتصاد في العالم، ومواردها خيالية، إلا أنها ـ لا شك ـ س