New Page 1

‏اعتصم العشرات من أبناء مخيم نهر البارد، بدعوة من الحراك الشعبي في المخيم الذي يقام أسبوعيا، وذلك مساء يومالجمعة في في ٧ نيسان، أمام ساحة اسم *الجلاله* بمخيم نهر البارد، للمطالبة ببناء مستشفى. حضر الاعتصام ممثلون عن الفصائل الفلسطينية، واللجنة الشعبية، وفعاليات، وعدد من أهالي مخيم نهر البارد . و شارك في الاعتصام مروان عبد العال، مسؤول ملف نهر البارد، ومسؤول الجبهة الشعبية في لبنان، ‏يرافقه وفد من قيادة وكوادر وأعض


هل نحن سذّج، أم أنّ بعضَ الشركات "يستسذجنا"؟ كلّما دقّ الكوزُ بالجرّة جاء مَن "يهدينا" إلى كيفيّة التعامل النبيه مع العالم الحديث، وفق ثلاثيّة الواقعيّة والصورة والسرعة: هذه "الأصوليّة" الجديدة التي يُفترض أن نخرَّ لها ساجدين. واليوم، جاءت الشركات لـ"تهديَنا" إلى ماهيّة التطبيع، وما ليس بتطبيع! فقد ردّت شركتا Tomorrowlandو Entertainers SAL على موقع المنار، فزعمتا أنّ الحفل الضخم المزمعَ قيامُه في 29 تمّوز في 8 بلدان،


ما زال اعتصام الاهالي في مخيم نهر البارد مستمرا منذ ما يقارب الأسبوعين، حيث يطالب المعتصمون إدارة الانروا بإعادة دفع بدل الإيجار لحين استكمال إعمار مخيم نهر البارد، وعودة عوائله إليه، والإسراع فيإعمار الرزم المتبقية. وقد زار خيمة الاعتصام مسؤول ملف إعمار مخيم نهر البارد، ومسؤول الجبهة الشعبية في لبنان المناضل مروان عبد العال، برفقة قيادة الجبهة وكوادرها، وحضور أعضاء في لجنة الملف واللجنة الشعبية، وتأتي هذه الزيارة لخيمة ا


لقد مثل الشهيد باسل الأعرج نموذجا فريدا للمثقف الثائر المشتبك، فكانت مواجهته الأخيرة مع قوات الاحتلال، يوم سقط شهيدا مدرجا بدمه، تجسيدا حيا لمقولته الشهيرة " إذا كنت مثقفا فلا بد أن تشتبك، وإن لم تشتبك .. بلا منك ومن ثقافتك..". أعطى الاشتباك الحي المباشر مع الاحتلال، قيمة مضافة للمثقف الشاب، كما أعطت الثقافة والوعي، قيمة مضافة للثائر المقاتل. خاض باسل الأعرج مواجهة مع السلطة وأجهزتها الأمنية، وتعرض للضغوط والملاحقة والاعتقال


لمناسبة يوم الأرض، أقامت الأحزاب الوطنية والتقدمية اللبنانية وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني المتشبت بأرضه في مدينة النبطية جنوبي لبنان، وقد شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بوفد قيادي في مقدمته عضو القيادة السياسية في لبنان عبدالله الدنان. بداية افتتح الاحتفال باسم نحلة بكلمة ترحيبية بالحضور، مشيدا بتضحيات الشعب الفلسطيني توأم شعب لبنان في مقاومته للكيان الصهيوني الغاصب، وألقى الشاعر الأستاذ مصطفى سبيتي قصيدة من وحي الم


إحياءً لذكرى يوم الأرض بدعوة من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة العربية التقدمية، وحركة الشعب والتنظيم الشعبي الناصري، والحزب الديمقراطي الشعبي، وحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي، والحركة الشبابية للتغيير، وحملة مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان، وحركة الناصريين المستقلين "المرابطون"، والحزب القومي السوري الاجتماعي، عقد لقاء سياسي وطني لبناني – فلسطيني، في مركز توفيق طبارة في بيروت دعماً للقضية الفلسطينية مساء الجمعة 3


لمناسبة الذكرى ال 41 ليوم الأرض، أقام الملتقى الفلسطيني للشطرنج، في مقره بمخيم شاتيلا مساء الأربعاء 29- 3-2017 ندوة حوارية تحت عنوان "معانِ ودلالات يوم الأرض". قدم الندوة مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان الرفيق أبو جابر، بحضور ممثلين عن الجبهة في المخيم عاهد بهار، وأبو رعد، وأحمد لطفي، ومسؤول جمعية مركز الأطفال والفتوّة أبو مجاهد، وممثلة عن مركز الولاء السيدة صفاء عثمان، ومسؤول اللقاء الشبابي


قالوا: "ربنا ما شافوه بالعقل عرفوه...!" أما مظفر النواب فقال: "تعالوا نتحاكم قُدّام الصحراء العربية كي تحكم فينا!". لست متدينا، كما لست من أنصار لا الخلافة ولا ولاية الفقيه أو البيت الأبيض أو الأسود... بل إنني مسكون بالفكر الماركسي كأداة منهجية لوعي الواقع والتحليل... هذا يعني أن ما سيأتي في هذه المقالة ليس من باب الانقياد أو الدوغما كما ليس له علاقة بالطائفية والتبعية الفكرية، بل هو محاولة لإعادة تأصيل المقاربة السياسية


في ذكرى استشهاد القائد وديع حداد انقلاب الصورة فكر المقاومة بين ثقافتين عندما نتحدث عن فكرة وفكر المقاومة يعود بنا الزّمن إلى مرحلة الفدائي، مرحلة الزمن الجميل، فالأغاني الثورية وحدها كانت تلهب الشباب الفلسطيني والعربي والأممي الصديق، بل تطال مرحلة هي جزء من مرحلة المد الوطني والقومي والعالمي لحركات التحرّر في الخمسينيات والستينيات والسبعينيات، وفكرة المقاومة كثقافة بالمفهوم الشامل لا تعني اقتصارها على السلاح ومدى تطوره


أيها الرفاق الاعزاء التحية لكم قوى ثورية عربية وأممية، والتحية الى تونس الكبيرة، بعظمة شهدائها وثورتها، بكرامتها ودفئها ونبضها العروبي والفلسطيني وشعبها الحبيب. تونس العبور المستمر على وقع الدم من المغرب الى المشرق يربط في فلسطين حدود الوطن من شكري بالعيد الى ابو علي مصطفى، ومن تونس الى فلسطين يوم شربت ترابه دم الشهيد ابو جهاد الوزير . مائوية بلفور المشؤوم، تطرح الكلمات في طياتها معنى للمراجعة، وهو الوعد الذي يرمز للش


أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيروت، مهرجانًا سياسيًّا فنّيّا تكريميًّا في مخيم برج البراجنة، وذلك يوم الأحد في 19/3/2017، لمناسبة يوم الشهيد الجبهاوي، ويوم المرأة العالمي. حضر المهرجان أبوجابر، مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان، ووائل الحسنية مسؤول الملف الفلسطيني في الحزب السوري القومي الاجتماعي، والحاج عطالله حمود، نائب مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله، وممثلوالفصائل، والأحزاب الوطنية الفلسطينية اللبنانية


هناك لحظات أو محطات في تاريخ الإنسان إما أن يكون فيها أو لا يكون، ولكي يكون بالمعنى العالي للكرامة عليه أن يمتلك الوعي والموقف والوضوح، وقبل كل ذلك وبعده عليه أن يمتلك قلبا شجاعا لا يتردد ولا يهتز أمام التهديد والوعيد والضغوط أو الإغراءات... وهذا بالضبط ما كانته ريما خلف السياسية والاقتصادية الأردنية الباسلة حين أعلنت استقالتها من موقعها كأمينة تنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا) بقلبها الشجا


أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في صوريوم الشهيد الجبهاوي، الذكرى السنوية لاستشهاد قائدها في قطاع غزة محمد محمود الأسود "جيفارا غزة"، بمهرجان جماهيري، في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني، في مخيم البص قرب مدينة صور . حضر المهرجان ممثلون عن الأحزاب والفصائل اللبنانية والفلسطينية، والاتحادات واللجان والجمعيات والمؤسسات والأندية الاجتماعية والثقافية والرياضية، وفاعليات ثقافية واجتماعية، وحشد من أبناء مخيمات صور، وقدمت للمهرجان


الطريقة والسلوك الذي سلكته الأجهزة الأمنية الفلسطينية في مواجهة الجمهور الفلسطيني والشباب الفلسطيني الغاضب والمجروح في رام الله قبل أيام بمناسبة محاكمة الشهيد باسل الأعرج أمر يثير الحزن والرثاء. فهذه الظاهرة التي شاهدناها في رام الله من سلوك مخجل من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية والشارع الفلسطيني تشير إلى نقلة خطرة على صعيد المعادلة ما بين السلطة والشعب الفلسطيني. ليس الآن مجال الخوض في حالة الانقسام أو حالة التناقض الع


خلال لقاء مع أبي جابر، مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية في لبنان، ضمن برنامج "دائرة الضوء" على قناة المسيرة الفضائية، وجه خلالها التحية للشعب الفلسطيني، وللمرأة العربية والفلسطينية، للأم الفلسطينية، للشهيد الفلسطيني، للمعلم الفلسطيني وللأرض الفلسطينية. كما تحدّث عن الشهيد المثقف باسل الأعرج قائلًا: هو من كوكبة شهداء فدوا فلسطين بأرواحهم، من عدي وغسان أبو جمل وصولًا لشهادته. هذا الشهيد المثقف المتعلم الذي انضم إلى صفو