New Page 1

في مقابلة صحفية في العاصمة كاراكاس، قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو: "نحن جئنا هنا عن طريق الانتخابات ونذهب من هنا فقط عن طريق الانتخابات، إذا ما حصلت المعارضة على الأغلبية ولو بصوت واحد؛ سأتنازل عن الرئاسة؛ نحن نؤمن بالانتخابات، وفقط عن طريقها تتواصل العملية الديموقراطية". وأقر مادورو بارتكاب أخطاء، حيث قال: "إننا ارتكبنا أخطاء؛ أحدها وجود وزير النفط السابق راميرز على رأس عصابة مافيا؛ تسيطر على شركة النفط الوطنية"..


هاتفت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د. مريم أبو دقّة، اليوم الثلاثاء، الطالبة المُحرّرة من سجون الاحتلال الصهيوني ميس أبو غوش، التي تحررّت يوم أمس الإثنين من سجن "الدامون" بعد اعتقالٍ دام 15 شهرًا. وبعد أن هنأت عائلتها بتحرّرها من سجون الاحتلال، عبَّرت أبو دقّة خلال الاتصال الهاتفي مع المُحرّرة ميس عن افتخار واعتزاز الجبهة الشعبيّة ممثلة بأمينها العام الرفيق أحمد سعدات وكل الرفاق والرفيقات في أماكن تواجده


طالما اُعتبرت القضية الفلسطينية القضية المركزية للدول العربية، وعُبر عن ذلك من خلال تبنيها لها رسميًا، سواء على مستوى كل دولة على حدة أو مجتمعة، من خلال جامعة الدول العربية التي عبرت عن ذلك من خلال قممها المتتالية والقرارات التي صدرت عنها صعودًا وهبوطًا. ولقد أولت القيادة الفلسطينية تاريخيًا أهمية كبيرة لجامعة الدول العربية ودورها إزاء القضية الفلسطينية، وحاولت دائمًا أن تحتمي في ظلال قراراتها في دعم القضية الفلسطينية من جهة


نظمت حركة مقاطعة الكيان الصهيوني في بلاد الباسك "اقليم الحكم الذاتي شمالي إسبانيا"، مسيرة تضامنية دعما لكفاح الشعب الفلسطيني، السبت، تخللها توجيه رسالة وتحية لنضالات الأسرى الفلسطينيين و تشيد بصمودهم. وقد جابت المسيرة التي شارك فيها حشد من المتضامنين مع الشعب الفلسطيني، شوارع مدينة بلباو كبرى مدن إقليم الباسك، مؤكدة على رفضها لعنصرية الكيان الصهيوني وداعية لمقاطعته، وقد شهدت المسيرة الوقوف لبضعة دقائق للتعبير عن الاحترام لن


تساهم مبادرات الجمعيات في المخيمات الفلسطينية في خلق بعض الأمل لدى أهلها. في هذا الإطار تأتي مبادرة تعليم الفتيات مهنة فن التزيين النسائي في مخيم شاتيلا في لبنان فرض الواقع الاقتصادي المتردي الذي يعيشه لبنان في الوقت الحالي، مع ارتفاع الأسعار وتراجع سعر صرف الدولار وتفشي فيروس كورونا الذي زاد من حجم البطالة وبالتالي الفقر، تحديات إضافية على أهالي المخيمات الفلسطينية الذين يواجهون منذ سنوات طويلة الكثير من المشاكل والأزمات ا


..ولقد فعلها حفيد مسيلمة الكذاب: بدل أن يذهب إلى البيت الابيض في واشنطن، فانه قد جاء برئيس حكومة اسرائيل، نتنياهو العنيد، ووزير خارجية دونالد ترامب الذي يبكي رئاسته ذات الضجيج التي لم يقدر لها أن تكتمل بالتجديد انه صاحب السمو المذهب، ولي عهد المملكة التي انتزعت من الرسول محمد بن عبدالله لتكون او تصير لعبد الوهاب الاول والثاني والثالث. فاذا كان الرسول قد جاء برسالة الهدى والايمان، فان ذلك قبل اكتشاف الذرة وصناعة الطائرات وال


قبل الدخول في صلب موضوع هذا العنوان لا بد من التذكير بحقيقة أن الساحة الأوروبية لم تعرف أي تعاطف أو تفهم للمأساة الفلسطينية قبل حرب حزيران 1967, بينما حظيت إسرائيل بدعم وتعاطف كبير من الدول ومن صناع الرأي العام في القارة الأوروبية. وحتى حرب حزيران لعام 1967 استطاعت الحركة الصهيونية وحلفائها بنقل صورة مغلوطة للصراع بين الفلسطينيين والعرب من جهة وإسرائيل من جهة أخرى, وهذا عبر تصوير الطرف الإسرائيلي بالضحية والمعتدى عليه, وتم ا


ندّدت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم السبت، بجريمة اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده. واعتبرت الشعبيّة في تصريحٍ لها أنّ "عملية الاغتيال تندرج في إطار استهداف القدرات والكفاءات العلمية والعسكرية الإيرانية، كجزء من المخطّط الذي تقوده الولايات المتحدة إلى جانب الكيان الصهيوني باستهداف إيران الدولة والموقف المناهض لوجود الكيان الصهيوني والدور والوجود الأميركي في المنطقة". ورأت الجبهة أنّ "استهداف العالم الإيراني ببص


إن تحليلا علمياً للوقائع التاريخية منذ قرن وما نتج عنها من حروب ودور للحركة الصهيونية العالمية وما تبعها من أحداث سياسية وحروب إقليمية في منطقتنا توصلنا إلى استحالة الوصول إلى سلام دائم، وشامل وعادل في منطقة الشرق الأوسط، لتفاعلها مع الأقطاب الدولية النافذة في العالم وتناقض المصالح بينها أحيانا وتقاطعها حيناً آخر، وكلُّ يريد وظيفة من الكيان الصهيوني ومن غيره. 1- المعطيات النظرية للاستحالة أ‌- إن الحركة الصهيونية العالمية


أفرجت قوات الاحتلال الصهيوني، في وقت باكر من صباح اليوم الخميس، عن الأسير ماهر عبد اللطيف الأخرس من مدينة جنين، والذي خاض إضرابًا عن الطعام استمر 103 أيام متواصلة ضد اعتقاله الإداري. وعلّق الأخرس إضرابه يوم الجمعة 6 نوفمبر الماضي، بعد اتفاق يقضي بإطلاق سراحه في 26/11/2020. يذكر أن الأخرس اعتقل بتاريخ 27 تموز 2020، وجرى نقله بعد اعتقاله إلى معتقل "حوارة" وفيه شرع بإضرابه المفتوح عن الطعام، ونقل


تعرض جنوب العاصمة السورية دمشق، عند منتصف الليلة الماضية، الى عدوان صهيوني، على منطقة جبل المانع قرب قرية رويحينة جنوب القنيطرة. وأكد مصدر عسكري سوري أنه "في تمام الساعة 23.50 من ليل الثلاثاء الأربعاء، قام العدو الصهيوني بتوجيه ضربة جوية من اتجاه الجولان السوري المحتل باتجاه جنوب دمشق، واقتصرت الخسائر على الماديات".


توقعت وسائل إعلام صهيونية، مساء اليوم الثلاثاء، أن يزور رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو دولتي الإمارات و البحرين مطلع الأسبوع المقبل. وقالت صحيفة يسرائيل هيوم: "من المتوقع أن يزور رئيس الوزراء نتنياهو الإمارات والبحرين مطلع الأسبوع المقبل، الترتيبات الأخيرة جارية مع كلا البلدين". وأعلن رئيس الوزراء الصهيوني، الشهر الماضي، في إنّه اتفق في اتصال هاتفي مع ولي عهد أبو ظبي على اللقاء قريبًا؛ جاء ذلك إبان موافقة مجلس الوز


ببدلة عرسه الذي أقيم قبل تسعة أعوام، تستقبل الأسيرة الفلسطينية المحررة أمان نافع دخول زوجها عميد الأسرى الفلسطينيين الأسير نائل البرغوثي عامه الـ41 في سجون الاحتلال الإسرائيلي (من ضمنها فترة إفراج). تتذكر ذلك اليوم الذي بدأت فيه حياتهما الزوجية في العام 2011 بعد شهر واحد من تحرره من سجون الاحتلال بصفقة تبادل الأسرى "وفاء الأحرار" بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي. إلى جانب بدلة العرس التي وضعتها في صالة الضيوف بم


ركبوا براق الله وانطلقوا لحظة عنفوان الفجر نحو الهدف الأسمى وكانوا أربعة شبان ممتلئين بالأمل والحضور البهيّ. الأول خالد أكر من سورية والثاني ميلود بن الناجح من تونس، وإثنان فلسطينيان لم تكشف أسماؤهم بعد. انطلقوا نحو أوسمة الشهادة كعاصفة حبّ وحنين ولينشدوا نشيد الفدائي بعملية فدائيّة نوعيّة. لم يكن يعلم بها سوى أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة وأربعة آخرين بدائرة محصورة وضيقة جداً. وكان هذا


ليس مستغرباً هذا التلهف الخليجي على "مجاملة" الرئيس الاميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، بتوقيع معاهدات الاعتراف والصلح مع العدو الاسرائيلي.. لقد باعوا كرامة "شعوبهم" ومعها اندفعوا إلى إنعاش اقتصاد العدو، براً وبحراً، عبر شحنات من البضائع والمصنعات التي لا تنتجها المعامل والمصانع في فلسطين المحتلة. ولقد حققت دولة الامارات الفوز بالسباق عبر ارسال باخرة محملة بما لذ وطاب إلى ميناء حيفا.. ولم يكن مفاجئاً أن "يتفرغ" نتنياهو،