New Page 1

قام وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "منطقة بيروت" بتقديم واجب العزاء باستشهاد عميد الأسرى سمير القنطار. وقد ضم الوفد فؤاد ضاهر مسؤول منطقة بيروت، وهشام الزعتر مسؤول المكتب الاعلامي ببيروت، وعاهد بهار وأحمد لطفي وأبوعلي لافي وأبوأحمد قفاص أعضاء قيادة الجبهة في مخيمي شاتيلا وبرج البراجنة.


وجّه المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطينة برقية إلى سماحة السيد حسن نصرالله أمين عام حزب الله، قدم التبريكات عبرها باستشهاد المناضل سمير القنطار.


أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جريمة اغتيال الشهيد سمير القنطار الذي آمن بفكرة المقاومة وجسّدها في فضائها بفلسطين منذ أن كان فتياً، وواصلها بعد التحرر من الأسر في لبنان بوجهة تحرير الجولان وفلسطين. ووفاءً لدماء الشهيد وكل الشهداء، دعت الجبهة الشعبية قوى المقاومة العربية إلى التوحد في مواجهة العربدة والفاشية الصهيونية التي تتغذى على الانقسام والاحتراب، والمخططات التدميرية القائمة في أكثر من قطر عربي والتي تُشكّل دولة الع


عهداً للشهداء ألا نهزم، فالنصر ينبت حيث يرويه النصر سلام على قاوم صبياً وشاباً وكهلاً، سلام على من قاتل هذا الكيان الصهيوني طوال 40 عام من حياته فكان الفدائي والأسير الصامد وقائد المقاومة ورأس حربتها. بكل آيات الفخر والشموخ، وبعزائم ثورية لا تلين، تنعى لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشهيد الأسير المحرر/ سمير القنطار القيادي في المقاومة اللبنانية، وأحد أبرز أعلام الحركة الأسيرة العربية وعميد أسراها. انن


لمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقامت الجبهة "منطقة بيروت" سهرة رفاقية وذلك بحضور أعضاء وكوادر الجبهة في بيروت ومسؤولي الفصائل الفلسطينية في مخيم شاتيلا. بداية رحب الرفيق عاهد بهار بالحضور، ثم تحدث الرفيق فؤاد ضاهر مسؤول منطقة بيروت للجبهة الشعبية الذي دعا إلى الوقوف دقيقة صمت عن أرواح شهداء الثورة الفلسطينية، وعن روح الشهيد أبوعماد رعد الذي نفتقده هذا العام، وشكر جميع الرفاق الذين سا


دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين السلطات البلغارية إلى رفض الدعوة التي تقدم بها الاحتلال الصهيوني لاعتقال وتسليم المناضل الفلسطيني عمر حسن زايد والتوقف عن ملاحقته فوراً، محذرة من التداعيات الخطيرة التي قد تنجم عن الاستجابة للمطالب الصهيونية. واعتبرت الجبهة أن قضية المناضل زايد هي قضية وطنية ذات أبعاد سياسية، وهي قضية مناضل من اجل حرية شعبه، كفلت له القوانين الدولية مقاومة الاحتلال. كما حذرت الجبهة الشعبية من الاستجابة للطلب


التقى أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين "المرابطون" العميد مصطفى حمدان مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مروان عبد العال، يرافقه المسؤول السياسي للجبهة أبو جابر. حيث أكد المجتمعون خلال اللقاء من خلال بيان أن "فلسطين هي مذهبنا ووحدتنا وغطاؤنا، وأنها القضية المركزية التي يجب السعي الدائم والدؤوب من أجل تحرير كامل أراضيها والقدس الشريف، وأن المسجد الأقصى سيبقى بوابة عروجنا الى جنة رب العالمين". كما دعوا كل ا


لمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقه الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اقامت الجبهة الشعبية في منطقه البقاع (مخيم الجليل) حفل استقبال للمناسبة، وذلك بحضور وفوداً رسمية وشعبية وفصائل المقاومة واللجان الشعبية، والأحزاب الوطنيه والاتحادات الشعبية والمنظمات الجماهيرية، يث قدموا التهنئة للجبهة في ذكرى الانطلاقة. وتخلل الحفل ايقاد شعلة الانطلاقة، وتحدث الشيخ محمد طلوزي باسم المخيم مؤكداً على الدور الريادي للجبهة في تاريخها النضا


الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وهي تنهي عامها الثامن والأربعين وتدخل عامها التاسع والأربعين بكل عزيمة وتصميم وارادة لا تكل ولا تلين، تعاهدكم بأن تبقى وفيه للشعب الفلسطيني وتطلعاته وآماله، وأن تبقى إلى جانبه حتى تحقيق أهدافه في العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقله، على كامل التراب الوطني الفلسطيني، وستبقى الجبهة السند والداعم لشعبنا الفلسطيني في اماكن تواجده كافة. في ذكرى الانطلاقة نتقدم منكم بالشكر والعرفان والتقدير ولكل


لمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقيم مهرجان جماهيري في منطقة وادي الزينة "إقليم الخروب"، وذلك بحضور المسؤول السياسي للجبهة في لبنان سمير لوباني "أبوجابر"، وممثلين عن الفصائل والأحزاب اللبنانية والفلسطينية، واللجان الشعبية والأهلية، وحشد من أعضاء ومناصري الجبهة. افتتح الحفل بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، والنشيدين اللبناني والفلسطيني، ونشيد الجبهة، ثم رحبّت عضو قيادة منطقة صيدا و


لمناسبة الذكرى الـ 48 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقامت الجبهة مهرجانها المركزي في المركز العربي بمخيم برج البراجنة، وذلك بمشاركة حشد سياسي فلسطيني ولبناني، مشاركة شعبية وإعلامية حاشدة . حضر المهرجان مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبوجابر، أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبوالعردات، رئيس بلدية برج البراجنة زهير جلول، رئيس الهيئة التنفيذية في حركة الناصريين المستقلين "المرابطون" العمي


أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الشمال ذكرى انطلاقتها الـ 48 بمهرجان جماهيري حاشد في صالة قصر الشاطئ بمخيم نهر البارد، وذلك بحضور قيادة الجبهة الشعبية في لبنان والشمال وأعضاء اللجنة المركزية، وفصائل المقاومة واللجان الشعبية الفلسطينية والاحزاب والقوى الوطنية والإسلامية في الشمال، والمؤسسات الثقافية والتربوية والاجتماعية وفاعليات ووجهاء من مخيمي نهر البارد والبداوي والجوار اللبناني، والأندية الرياضية والمكاتب النسوية وا


جماهير شعبنا،، الرفيقات والرفاق ،، نحيي هذا العام الذكرى الثامنة والأربعين لجبهتنا العظيمة. وفلسطين تزدهر بالانتفاضة والثورة والشهداء الذين أقسموا على دحر الاحتلال وتعبيد طريق شعبهم نحو جادة الاستقلال الوطني والسيادة والعودة، وصمموا أن تكون القدس وروابي الوطن مستودع لرص صفوف مناضلي شعبنا وشبابنا وقوانا خلف الانتفاضة المتصاعدة، لصيانة استقلالها وسيادتها على أراضيها وصد كل المحاولات الهادفة لإجهاضها وحرفها عن مسارها الطبيع


قام وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بمسؤولية أبو جابر، المسؤول السياسي للجبهة في لبنان، و هيثم عبدو عضو قيادة الفرع، وعبدالله الدنان مسؤول منطقة صيدا، وأبو وسيم مسؤول اللجان العمالية في لبنان، وطلال أبو جاموس، عضو قيادة المنطقة، و عبدالكريم، والحاج إيهاب بزيارة الحاج ماهر عويد، المسؤول التنظيمي لحركة أنصار الله . وقد جرى البحث في أوضاع المخيمات، وخاصة في ما تعانية من حرمان، وتهميش في ضوء إجراءات وكالة الأنروا من تقليص


لمناسبة الذكرى الـ٤٨ لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيروت، تم إيقاد شعلة الانطلاقة في ساحة الشهيد القائد أبو علي مصطفى، مخيم شاتيلا، كما كانت مسيرة كشفية وجماهيرية، جابت شوارع وأزقة مخيم شاتيلا، حيث تم وضع إكليل من الزهور على أضرحة شهداء مخيم شاتيلا، وذلك بمشاركة الفصائل، والجمعيات، وأهالي مخيم شاتيلا، وبحضور وفد من أصدقاء الجبهة الشعبية من البرازيل وتشيلي. وقد رحبت الرفيقة صفاء بالحضور، مؤكدة على النضا