New Page 1

لمناسبة الذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقتهاـ استقبلت قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الشمال، وبحضور مروان عبد العال مسؤول الجبهة في لبنان، والرفاق أعضاء اللجنة المركزية للجبهة، وعماد عودة مسؤول الجبهة في الشمال، وأعضاء قيادة الجبهة في الشمال، والبارد والبداوي التهاني والتبريكات، وذلك عصر اليوم الجمعة 11/12/2015 في مخيم البداوي، في قاعة الشهيد نبيل السعيد. وقد أم مكتب الجبهة وفود من فصائل المقاومة، واللجان الشعبية ال


لمناسبة ذكرى الانطلاقه الثامنة والأربعين للجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين، استقبلت قيادة الجبهة يوم الخميس الموافق فيه 10 كانون أول 2015، في مركز نادي الكرمل بمخيم نهر البارد وفوداً شعبية وفصائلية، ووجهاء، وشخصيات، وأندية، ومنتديات إعلامية، ومنظمات نسائية، لتهنئة الجبهة الشعبية في ذكرى انطلاقتها، حيث كان باستقبالهم قيادة الجبهة الشعبيه في الشمال، وكوادرها، وأعضائها، يتقدمهم أبو زياد عودة، مسؤولها في الشمال، وأبو وسام غريب، مسؤ


لمناسبة الذكرى الـ 48 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تم وضع إكليل من الزهر على أضرحة القادة المؤسسين من قبل الجبهة، وذلك صباح يوم الخميس 10/12/،2015 بحضور حشد سياسي فلسطيني ولبناني، كما وضع سيادة العميد مصطفى حمدان إكليلاً من الزهر على أضرحة الشهداء القادة، باسم حركة الناصريين المستقلين "المرابطون". وقد ألقى مروان عبد العال، مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كلمة جاء فيها: نوجه التحية لهؤلاء الشهداء الذين علمو


تنعى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رفيقها المناضل الحاج حسن حسين القاسم "ابو حسين الجنداوي"، مواليد فلسطين من ضواحي بلدة صفورية. انتمى للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منذ تأسيسها ، عمل في اطار جهازها المقاتل وفي اطرها التنظيمية والجماهيرية . توفي صباح الاربعاء الموافق 9-12-2015 سيجرى الدفن اليوم الأربعاء 9/12/2015 بعد صلاة العصر في مخيم الرشيدية. يصلى عليه في مسجد الرحمة تقبل التعازي في منزله الكائن في مخيم الرشيدية الم


دعماً للانتفاضة الشعبية في فلسطين، افتتحت المنظمات الشعبية الفلسطينية معرض الفن والتراث الفلسطيني "إبداعات فلسطينية" في دار الندوة – الحمرا ببيروت، حيث تخلله فن تشكيلي، أشغال يدوية، مطرزات تموين منزلي. افتتح المعرض بالنشيدين اللبناني والفلسطيني، وذلك بحضور مسؤول الجبهة الشعبية في لبنان مروان عبدالعال، المسؤول السياسي للجبهة الشعبية في لبنان أبوجابر لوباني، مسؤول المنظمات الشعبية الفلسطينية أحمد غنومي، الوزير والنائب السابق


نظم " لقاء الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية في إقليم الخروب"، وذلك في مجمع "البحار"، في وادي الزينة، لقاء تضامنيا مع الشعب الفلسطيني والقدس، تحت عنوان" الانتفاضة: فلسطين الطعن ومعادلة السكين"، بحضور النائب الأسقفي العام لأبرشية صيدا المارونية القاضي الكنسي مارون كيوان، مسؤول حزب الله في الجبل بلال داغر، ومسؤول الجبهة الشعبية في منطقة صيدا عبدالله الدّنّان، والفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية. بداية كانت كلمة ترحيب من مسؤول


لمناسبة الذكرى الـ 48 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين انطلقت صباح اليوم مسيرة جماهيرية وفصائلية ، وذلك بدعوة من الجبهة الشعبية، من أمام نادي الشهيد ناجي العلي، وبمشاركة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، والتحالف الفلسطيني و اللجان الشعبية، ولجان الأحياء، والقواطع والمبادرة الشعبية. تقدم المسيرة حملة الأعلام، والأكاليل، وعدد من الرفاق، وعند وصول المسيرة إلى مقبرة درب السيم قرئت الفاتحة على أرواح الشهداء، ثم تم وضع إكليل


لمناسبة الذكرى الـ 48 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، انطلقت عصر يوم الأحد في مخيم البداوي مسيرة جماهيرية، وذلك بدعوة من الجبهة الشعبية في الشمال، وبحضورأعضاء اللجنة المركزية للجبهة في لبنان، وأبو جابر مسؤول العلاقات السياسية للجبهة، وقيادة الجبهة في لبنان والشمال ومخيمي نهر البارد والبداوي، وفصائل المقاومة، واللجان الشعبية الفلسطينية، والأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية في الشمال، وفاعليات، ووجهاء من مخيمي ا



لمناسبه الذكرى 48 لانطلاقه الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. أقامت منطقه البقاع مهرجاناً سياسياً حاشدا، تحت شعار دعم انتفاضة أهلنا في فلسطين المحتلة. حضر المهرجان ممثلون عن الفصائل والأحزاب الوطنية، واللجان الشعبية، والمنظمات الإانسانية، وقد تحدث في المهرجان الشيخ سهيل عودة عن حزب الله، أكد فيها على دعمه للشعب الفلسطيني، وأثنى على دور الجبهة الشعبية، كما وتحدث الشيخ بكر الرفاعي(مفتي بعلبك الهرمل)، أكد على دور الجبهة الشعبية ا


لمناسبة يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، وبدعوة من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ولجان العمل في المخيمات أقيم عصر يوم الجمعة الموافق في 4/12/2015 مهرجان جماهيري، في ملعب نادي القدس الرياضي الثقافي في مخيم البداوي، وذلك بحضور قيادة الجبهة الشعبية في لبنان والشمال، ومخيمي البارد والبداوي، ولجان العمل في المخيمات، وفصائل المقاومة، واللجان الشعبية الفلسطينية، والأحزاب، والقوى الوطنية، والإسلامية اللبنانية في الشمال، وفاع


أوقدت الشعبية في مخيم عين الحلوة شعلة انطلاقتها الثامنة والأربعين، وذلك في قاعة الشهيد ناجي العلي، من مساء يوم الجمعة في 4-12-2015، وذلك بحضور قادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وقوى وفصائل التحالف الوطني والإسلامي الفلسطيني، وأنصار الله، واللجان الشعبية، والمبادرة الشعبية الفلسطينية، وعدد من الرفيقات والرفاق، وحشد من أصدقاء الجبهة. بداية كانت وقفة دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها النشيد الوطني الفلسطيني، ثم كانت كلمة ا


زار قائد القوة الأمنية الفلسطينية المشتركة في لبنان اللواء منير المقدح مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم عين الحلوة، حيث كان في استقباله عبدالله الدنان مسؤول الجبهة في صيدا وذلك بحضور عدد من أعضاء قيادة الجبهة. وقد استعرض المقدح كيفية انتشار القوة الأمنية في مخيمات بيروت، وتطرق إلى آخر التطورات السياسية، وناقش الطرفان أهمية العمل الدؤوب لحماية شعبنا ومخيماته في لبنان، وكذلك أهمية العلاقة الجيدة مع الجوار .


لمناسبة ذكرى الانطلاقة الثامنة والأربعين للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقيمت سهرة رفاقية في نادي الشهيد ناجي العلي في مخيم عين الحلوة، وذلك بحضور قيادة منطقة صيدا وحشد من الرفاق والرفيقات . أفتتحت السهرة بالوقوف دقيقة صمت وفاءً لدماء الشهداء، ثم تحدث الرفيق طلال أبوجاموس مرحّبا بالرفاق والرفيقات قائلاً: إننا نحتفل بذكرى انطلاقة الجبهة الشعبية، انطلاقة المارد الجبهاوي الذي انطلق رداً على الهزائم العربية، وليجسّد طريقاً جديدا


إحياءً لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والذكرى الثامنة والأربعين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وبدعوة من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وجمعية التضامن الثقافية الاجتماعية، أقيم مهرجان مركزي حاشد، وذلك في مركز جمعية التضامن الثقافية والاجتماعية في مدينة صور، حضره ممثلون عن الأحزاب، والفصائل، والاتحادات، واللّجان، والمؤسسات، والنقابات، والجمعيات والأندية، ولفيف من رجال الدّين، وفاعليات بلدية، واجتماعية، وثقاف