New Page 1

عقدت قيادتا الحزب الشيوعي اللبناني والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لقاءً ثنائياً في مركز الحزب في بيروت، بحضور الأمين العام للحزب حنا غريب ونائب الأمين العام للجبهة أبو أحمد فؤاد. وقد تناول الاجتماع آخر التطورات السياسية في لبنان وفلسطين والمنطقة. وتركز البحث بين الطرفين على الخطر الذي يتهدد القضية الفلسطينية اليوم لناحية مشروع صفقة القرن الذي تقوده الإدارة الأميركية، والمخططات المستمرة لتصفية القضية من خلال ضم القدس، وإصدار


للأسبوع الثامن على التوالي، وبدعوة من الفصائل الفلسطينية في منطقة البقاع، وشباب مخيم الجليل/ بعلبك، جابت مسيرة مخيم الجليل، وذلك يوم الجمعة في 6/9/2019، رفضًا لقرار وزير العمل العمل كميل أبو سليمان، والمطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني، وقد شارك في المسيرة ممثلو الفصائل الفلسطينية، وأهالي المخيم. وكانت كلمة لمسؤول الجبهة الشعبية في البقاع أحمد شاهين، باسم الفصائل الفلسطينية، أكد فيها ضرورة الاستمرار في التحركات الجماهيرية، مقدما


زار وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مركز الحزب التقدمي الاشتراكي - وكالة داخلية الجنوب في صيدا، وقد ضم الوفد عضو اللجنة المركزية الفرعية، نائب مسؤول منطقة صيدا سعيد أبو ياسين، و أعضاء قيادة المنطقة، عبدالكريم الأحمد، وأبو خلدون، وشادي الميعاري، و كان باستقبالهم عضو مجلس قيادة الجنوب سرحان سرحان، و ممثل مفوضية الإعلام عدنان سليقا، معتمد صيدا جزين عبدالحليم شويكاني ، أحمدظافر وكيل داخلية الجنوب السابق، و مدير فرع صيدا أحمد


زار وفد من قيادتي حركة الناصريين المستقلين (المرابطون)، وتجمع اللجان والروابط الشعبية في بيروت، مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في شاتيلا ،وكان باستقبالهم مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبو جابر، وقيادة الجبهة في مخيم شاتيلا. خلال الزيارة تم التطرق إلى الوضع في فلسطين، ومخيمات لبنان، وما آلت إليه الأمور بعد قرار وزير العمل، والتحركات الجارية في المخيمات، الرافضة لقرار وزير العمل. كما تم الحديث عن صفقة القرن و


استقبلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في مكتبها، بمخيم مارالياس، ببيروت، وفدًا من "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، أمس الثلاثاء، 3/9/2019، لمناقشة آخر التطورات على صعيد القضية الفلسطينية، وأوضاع المخيمات في لبنان. وجرى خلال اللقاء، مناقشة سبل تعزيز العمل الفلسطيني المشترك على المستويات السياسية والشعبية، بغية توحيد الجهود الوطنية لتحقيق أهداف أبناء شعبنا الفلسطيني. كما ناقش المجتمعون قرار وزير العمل اللبناني المجحف بحق الع


لمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد فارس الشهداء (أبو علي مصطفى)، عرضت منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، منطقة البقاع-بعلبك-، ومنظمة الشبيبة الفلسطينية يوم الثلاثاء ٣/٩/٢٠١٩ سلايد من وحي المناسبة، في مركز نواة/التضامن الاجتماعي. وقد حضر الاحتفال عدد من الشباب، وممثلون عن المنظمات الشبابية في المخيم. كما قدم طارق عطور، وأحمد غزاوي مداخلة عن السيرة الذاتية للشهيد الرمز. ثم أضيئت الشموع في ا


لمناسبة الذكرى السنوية الـ 18 لاستشهاد الأمين العام للجبهة الشعبية، القائد (أبو علي مصطفى) ، ووفاء للأسرى البواسل في زنازين الاحتلال، ورفضًا لكل مشاريع التوطين والتهجير، وتأكيدًا لحق شعبنا بالحياة الكريمة لحين العودة، أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منطقة صيدا، ندوة حوارية، تحدث فيها عضو المجلس الوطني الفلسطيني المناضل صلاح صلاح في وادي الزينة – نادي الغد، السبت 31/8/2019، حضرها ممثلو فصائل العمل الوطني الفلسطيني، والأحزا


لمناسبة الذكرى الثامنة عشرة على استشهاد فارس الشهداء صدح اسمه مجدداً، وانتفض الخطباء ذكراه، واستعيدت كلماته المأثورة في المقاومة . أبو علي مصطفى الأمين على المقاومة، والمؤتمن على المقاومين، والحريص على وحدة الثورة، تعود اليوم إلى أذهاننا كلماته وشعاراته وحكمته .هو الذي قال:" عدت لأستشهد على أرض الوطن". في ذكرى أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القائد ( أبو علي مصطفى) وبدعوة من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، فرع لبنان، و


نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شهداء الشرطة الثلاثة ماجد النديم، وائل خليفة، علاء الغرابلي الذين استشهدوا مساء الثلاثاء 27 آب/أغسطس، في تفجيرات إرهابية استهدفت حواجز للشرطة جنوب مدينة غزة. وتقدمت الجبهة في بيانٍ لها بأحر التعازي لعائلات الشهداء وتمنت الشفاء العاجل للجرحى، وعبّرت عن إدانتها الشديدة لهذا العمل الإجرامي، داعية الأجهزة الأمنية إلى اتخاذ جميع الإجراءات التي تضمن كشف خيوط هذه الجريمة وملاحقة كل من يثبت تورطه في


في الذكرى الثامنة عشرة لاستشهاد فارس الشهداء ( أبو علي مصطفى)، وتضامنًا مع الأسرى في سجون الاحتلال، أقامت منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين،منطقة بعلبك، اعتصامًا، وذلك يوم الإثنين في ٢٦/٨/٢٠١٩، أمام مكتب الجبهة الشعبية في مخيم الجليل. حضر الاعتصام فاعليات من الأحزاب اللبنانية، والفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية، وعدد من أهالي المخيم. خلال الاعتصام كانت كلمة لعضو اللجنة المركزية،


لمناسبة الذكرى السنوية الثامنة عشرة لاستشهاد القائد الوطني والقومي الكبير، أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ( أبوعلي مصطفى)، وتأكيدًا على التمسك بخيار المقاومة، والوفاء للشهداء والأسرى القابعين في زنازين الاحتلال، ورفضاً لكل مشاريع التوطين والتهجير، وتأكيد حق الشعب الفلسطيني في لبنان في العيش بكرامة، لحين العودة إلى أرضه ودياره، وتنديدًا بالاعتداءات الصهيونية المتكررة على سوريا ولبنان.نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين


رفضاً لقرار وزير العمل اللبناني بحق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وفي إطار تصعيد التحركات الشعبية في مخيم عين الحلوة، انطلقت تظاهرة شعبية جابت شوارع المخيم في "جمعة الغضب السادسة"، شارك فيها وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تقدمه مسؤولها في منطقة صيدا أبو علي حمدان. خلال التظاهرة رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية واليافطات التي تطالب بحقوقهم المدنية. كما أطلقوا هتافات تؤكد صلابة موقفهم، والاستمرار بالتحرك حتى نيل حقوقهم


أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالعملية النوعية غربي رام الله التي أسفرت عن مقتل مجندة صهيونية وإصابة مستوطنين آخرين، مُؤكدةً أنها تأتي في سياق التأكيد على حق شعبنا في مقاومة المغتصبين الصهاينة. واعتبرت الجبهة أن هذه العملية البطولية جاءت استمرارًا لخط المقاومة المسلحة الطريق المجرب والأنجع لطرد الغزاة الصهاينة المستوطنين وردًا على الجرائم المتواصلة ضد شعبنا وخصوصًا في مدينة القدس المحتلة وغزة، وفي داخل قلاع الأسر. وأك


بدعوة من سفارة الجمهورية البوليفارية الفنزويلية في لبنان، تم تنظيم لقاء للتوقيع على رسالة موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، السيد أنطونيو غوتييريس، تدعو إلى وقف الحصار الأميركي الشرس على فنزويلا، الذي بات يهدد حياة وسلامة سكانها ( 30 مليون)، كما تدعو إلى تفعيل الآليات لحماية الشعب الفنزويلي، وضمان حقه في الحياة الكريمة، وذلك صباح يوم الإثنين في 19\8\2019. الكتاب سيكون معروضا للتوقيع عليه، وذلك اليوم الإثنين 19 آب 2


تلبية لدعوة هيئة العمل الفلسطيني المشترك، والحراك الشبابي في مخيم عين الحلوة، وفي جمعة الغضب الخامسة سارت مسيرة حاشدة في مخيم عين الحلوة، وذلك رفضًا لقرار وزير العمل كميل أبو سليمان. انطلقت المسيرة من أمام مسجد النور في الشارع التحتاني للمخيم، تقدمها ممثلو القوى، والفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية، واللجان الشعبية، والأحياء والحراك المدني الشعبي، والشبابي والنسائي، وقد شارك وفد من الجبهة الشعبية بوفد تقدمه مسؤول الجبهة