New Page 1

احتفاءً بالإنتصار الفلسطيني في غزه، وإجبار العدو على التسليم بشروط التهدئه، أقامت حركة حماس ندوة سياسية أمام باحة مسجد القدس في مخيم نهر البارد، حضرها ممثلو الفصائل واللجان الشعبيه وحشد جماهيري، حيث رحب الحاج أبوصهيب مسؤول الحركه في البارد بالحضور، ثم تلاها تلاوة عطره للمقرئ محمود الحاج، ثم فقرة فنيه لمجموعة الزهرات. و قدم الندوة السيد معين مناع الباحث في الشأن الفلسطيني، حيث بدأها بتهنئة شعبنا لهذا النصر المبين، ووجه الت


على صخرة وحدة شعبنا وصموده ومقاومته تتحطم اهداف العدوان الصهيوني اكدت فصائل منظمة الفلسطينية في صور خلال اجتماع عقدته في مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان الجرائم الصهيونية الوحشية المتواصلة ضد ابناء شعبنا لن تنجح في كسر ارادته المستمدة من دماء الشهداء , وأنين الجرحى , وعذابات الاسرى , من سواعد المقاومين وعزمهم وصليات صواريخهم , من دموع الثكالى , وصرخات اليتامى . وان دبابات العدو وقنابله وطائراته المحملة بالموت والحقد ا


لمناسبة الذكرى السابعة والأربعين لانطلاقة جبهة النضال، والخامسة لرحيل مؤسسها سمير غوشة، أقامت جبهة النصال الشعبي الفلسطيني في الشمال حفلآ تكريميآ للإعلاميين الفلسطينيين، وبعض المواقع الإلكترونية الفلسطينية، وذلك يوم السبت في التاسع من آب بمركز جهد - نهر البارد -، حيث حضر ممثلون عن الفصائل والجبهة الشعبية يتقدمهم عماد عودة مسؤولها في الشمال، وحشد جماهيري. وكانت كلمات للفصائل والمؤتر الشعبي اللبناني وراعي الاحتفال، أكدت جمي


أقامت حركة الجهاد الإسلامي خيمة تضامن مع غزة ومقاومتها في مخيم نهر البارد، وذلك بحضور الفصائل الفلسطينيه واللجنة الشعبيه وعدد من مشايخ المخيم، وأهالي مخيم نهر البارد. وقد تحدث في خيمة التضامن كل من مصطفى أبوحرب عن حركة فتح، وأبوعدنان عودة عن الجبهه الشعبيه - القياده العامة، والحاج أبوصهيب عن حركة حماس، وأبوزياد عودة عن الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين، وكلمة لحركة الجهاد، ألقاها أبو اللواء موعد. وأشاد المتحدثون بصمود غزة وقل


تعلن منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان عن اعتذارها عن عدم تقبل التهاني لمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، وإلغاء كافة المظاهر الإحتفالية في كافة المقار والمكاتب والمراكز التابعة للمنظمة، على أن تقتصر الاحتفالات على إحياء السنة النبوية وإقامة الشعائر الدينية وزيارة المقابر وتلاوة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء ووضع أكاليل من الورود على اضرحة الشهداء إجلالا وإكبار لأرواحهم الطاهرة، وذلك تضامنا ووقوفا الى جانب شعبنا في قطاع غزة


عقد لقاء تضامني مع غزة في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي، بدعوة من "ملتقى الوفاء لفلسطين"، حضره علماء وفاعليات سياسية وممثلو القوى والأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية والجمعيات الأهلية، وشارك فيه رئيس بلدية طرابلس نادر الغزال، المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية معن بشور ورئيس المنتدى القومي العربي في الشمال فيصل درنيقة. أفتتح اللقاء بالنشيد الوطني، ثم الوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة عن أرواح شهداء فلسطين. وألق


لمناسبة مرور ثلاثة أيام على وفاة الراحل خالد محمود خضر، أقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين - منطقة الشمال - وأسرة الفقيد الراحل احتفالاً تأبينيآ عن روحه الطاهرة، وذلك من بعدعصر يوم الثلثاء، في صالة الربيع - نهر البارد -، حيث حضر كل من الرفيق علي فيصل، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطيه لتحرير فلسطين، ومسؤولها في لبنان، وممثلون عن الفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبيهة، وأسرة وأقارب الفقيد وجمع من أهالي مخيمي نهر البارد


بدعوة من قوى وأحزاب اللقاء اليساري اللبناني الفلسطيني، انطلقت تظاهرة يوم الأحد الموافق 2-7-2014، عند الساعة الحادية عشرة صباحا نحو السفارة الأميركية في لبنان عوكر. تقدم الحشد عدد من قيادة الأحزاب اللبنانية والفلسطينية اليسارية، من بينهم الأستاذ خالد حدادة، والأستاذ مروان عبد العال، والأستاذ علي فيصل، وممثلو القوى والأحزاب. وقد حمل مئات الشباب والفتيات الأعلام الفلسطينية، وهتفوا لفلسطين وغزة والمقاومة، وأدانوا العدوان والت


بدعوة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح قيادة منطقة الشمال، انطلقت مسيرة جماهيرية تضامناً مع أهلنا في غزة ورفضاً واستنكاراً للعدوان الصهيوني المستمر على غزة منذ أسبوع، وذلك مساء الجمعة بعد صلاة التراويح في مخيم البداوي، بمشاركة فصائل المقاومة واللجان الشعبية وفاعليات ووجهاء من مخيمي البارد والبداوي والجوار وحشد جماهيري كبير وغفير، وقد سار في مقدمة المسيرة الدراجات النارية حاملين أعلام فلسطين، وسيارات الدفاع المدني والإطفا


جال وفد القيادة السياسية الموحدة للفصائل والقوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية في لبنان برئاسة أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبوالعردات، وممثل حركة حماس علي بركة، قائد الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبوعرب، ممثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبوجابر لوباني، عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف، عضو اللجنة المركزية لـ "الجبهة الديمقراطية" عدنان ابو النايف، ممثلي أنصار الله


أقامت حركة فتح "شعبة نهر البارد" حفل إفطار لأسر شهداء المقاومه الفلسطينيه في نهر البارد، وذلك في صالة الربيع وبحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينيه واللجنة الشعبيه وبعض الفاعليات والشخصيات الوطنيه والاجتماعيه إلى جانب أسر الشهداء، بدايةً رحّب الأستاذ محمد خليل بالحضور ثم تلاوة الفاتحه على أرواح الشهداء، تلاه أبومصطفى العامر حيث ألقى كلمة اللجنة الشعبيه، موجهاً التحيه لشهداء الثوره وقادتها وآخرهم الشهيد محمد أبو خضيرة، وشكر حركة


عقدت "لجنة التنسيق اللبنانية الفلسطينية" في منطقة صور، لقاءها الدوري في مقر إقليم جبل عامل لحركة أمل، حيث استعرض المجتمعون، بحسب بيان "المستجدات السياسية والأمنية على المستوى الفلسطيني واللبناني". كما شددوا على "ضرورة التواصل والتنسيق لتحصين الحالة الشعبية والوطنية لقطع الطريق على كافة المشاريع الأمريكية الصهيونية وكل أدوات الفتنة"، ودانوا "التفجيرات المتنقلة وكل محاولات استهداف الشخصيات الوطنية والأمنية". كما أكد المجتمع


يا جماهير شعبنا العظيم مع دخول اضراب ابطال الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني يومه 29، نعلن تضامننا مع الاسرى الابطال ونحيي صمودهم ونضالهم من اجل الحرية. ونناشد جماهير امتنا العربية والاسلامية واحرار العالم التحرك العاجل لإنقاذ الأسرى الابطال من الموت البطيء، في ظل التعنت الصهيوني ومواصلة سياسة الاعتقال الاداري الجائر، وحجز العديد من الاسرى في الزنازين الانفرادية. اننا في قيادة الفصائل الفلسطينية في لبنان اذ نجدد


ونحن على أبواب العام الثامن على مأساة مخيم نهر البارد التي تصادف في العشرين من أيار، فاجأتنا إدارة الأونروا بوقف مساعدة بدل الإيجار من ملحق المستفيدين في محاولة منها لإنهاء خطة الطوارئ تدريجياً، وزرع الفتن بين الأهالي وقيادة الفصائل الفلسطينية. لذلك يهمنا أن نؤكد على إن الاتفاق الذي تم مع إدارة قسم الشؤون في لبنان بحضور مدير المنطقة، حيث اتفق على التالي: إن المستفيدين من بدل الإيجار هم : - كل من يملك منزلاً في المخيم الق


لمناسبة الذكرى الـ 66 للنكبة الفلسطينية، والذكرى السابعة لمأساة مخيم نهر البارد، نظمت قوى اليسار الفلسطيني واللبناني مهرجاناً جماهيرياً حاشداً في قاعة الشهيد الرئيس رشيد كرامي في القصر البلدي في مدينة طرابلس، حضره إلى جانب قوى اليسار ممثل الوزير فيصل كرامي، وممثلو الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية والمؤسسات الاجتماعية والأهلية والمدنية اللبنانية والفلسطينية وحشد من الشخصيات الوطنية والفاعايات الإجتماعية. أفتتح المهرجان