New Page 1

تقبل الدكتور يوسف الأسعد وقيادة حركة فتح في منطقة الشمال التعازي بفقيدهم الشهيد الشاب زياد الأسعد الذي وافته المنية اثر الاحداث في مخيم عين الحلوة. وذلك يوم الجمعة 10 تموز 2015 في قاعة الشهيد الرمز ياسر عرفات في مخيم البداوي . قدم التعازي فصائل المقاومة الفلسطينية وأطباء ومهندسين ومعلمين وفاعليات من مخيمي البداوي والبارد ومدينة طرابلس والجوار اللبناني.


التقى امين سر حركة فتح في الشمال ابو جهاد فياض برفقة وفد من قيادة المنطقة بالنائب السابق مصطفى علوش عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل في دارته في طرابلس. بحث الطرفان اوضاع المخيمات والمشاكل التي تطرا بين الحين والآخر تبدأ فردية وتنتهي بضحايا ليسوا طرفا في الاشكالات . وتخوف الطرفان من انعكاس ما يجري في الوطن العربي على القضية الفلسطينية وخاصة حق العودة في ظل تخفيضات الانروا لخدماتها تجاه اهالي مخيم البارد وفيما يخص النازح


أقام "مجلس طرابلس في المؤتمر الشعبي اللبناني" لمناسبة ذكرى "موقعة بدر الكبرى" إفطاره السنوي في مقر "اتحاد الشباب الوطني "، في حضور مسؤول عكار نور الدين مقصود ومسؤول طرابلس عبد الناصرالمصري وعدد من قيادات المؤتمر وإدارات مؤسساته. تحدث في الإفطار مسؤول دائرة الشؤون الدينية الدكتور أسعد السحمراني الذي لفت الى "أهمية الشورى في الإسلام وضرورة إعتمادها من قبل المسؤولين المدعوين لفتح أبواب الحوار والتشاور مع أهل الاختصاص والرأي


{وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} لضرورة الوحدة والتعاون والتعاطي باعلى درجات الحكمة لاي اشكال . منذ اللحظة الاولى للحادث المؤسف الذي وقع في مخيم الرشيدية والذي ادى الى استشهاد الاخ الشهيد احمد ماجد عوض. تداعت الفصائل الفلسطينية والعلماء واللجان الشعبية والاهلية والفعاليات الاجتماعية لعقد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات والاتصالات على مدار الايام الماضية. توجت ه


كلمة المؤتمر الشعبي اللبناني التي ألقاها المحامي عبد الناصر المصري في ختام المسيرة التي نظمتها حركة فتح في مخيم البداوي إحياء للذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير أيها الأخوة المناضلون....في ذكرى موقعة بدر الكبرى ... ذكرى انتصار القلة المؤمنة الصادقة على الكثرة المشركة الظالمة ...نلتقي لنحيي معاً ذكرى الشهيد محمد ابو خضير... ذلك الفتى العربي المؤمن الذي خطفته عصابة صهيونية تلمودية وهو متوجه لصلاة


ضمن الفعاليات التي تقيمها حركة فتح احياءً للذكرى الاولى للشهيد محمد ابو خضير الذي تم اختطافه وهو ذاهب الى صلاة الفجر واحراقه وهو على قيد الحياة من قبل عصابات المستوطنين الصهاينة انطلقت مسيرة جماهيرية من امام مقر حركة فتح في مخيم البداوي يتقدمها حملة الاعلام والرايات، وشارك فيها ممثلي الفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية وقوى واحزاب لبنانية، وذلك يوم الاحد 5/7/2015. جابت المسيرة شوارع المخيم الرئيسية وصولاً الى مقبرة الشهدا


عقدت الفصائل والأحزاب الفلسطينية في مخيم الرشيدية اجتماعاً طارئاً، في مركز حركة "الجهاد الإسلامي"، للبحث في تداعيات الإشكال الذي وقع في المخيم ، وأدى إلى مقتل شخص، والعمل على لملمة ذيوله. وأدانت الفصائل الجريمة، ودعت إلى التعالي عن الجراح، وتحكيم العقل من أجل حفظ أمن المخيم وأهله، مؤكدةً أن الحادث فردي وليس له أي أبعاد سياسية.


وزعت سفارة دولة الإمارات العربية وبالتعاون مع سفارة فلسطين في لبنان طروداً غذائية للنازحين الفلسطينيين من مخيمات سوريا المقيمين في مخيمي البارد والبداوي ولعدد من اهالي المخيمين. وقد أشرفت على التوزيع الاخت آمنة سليمان عضو المجلس الثوري لحركة فتح وعضو قيادة الساحة اللبنانية وأعضاء من قيادة منطقة الشمال لحركة فتح، وتم التوزيع في قاعة الشهيد الرمز ياسر عرفات . وكان لهذه الهبة من مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الخيرية، صد


زار رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني كمال شاتيلا على رأس وفد من المؤتمر، سفارة روسيا الاتحادية حيث قدّم التعازي للسفير الكسندر زاسبكين بوفاة رئيس الوزارء السابق يفكيني بريماكوف، وكانت مناسبة لتبادل وجهات النظر، حيث شكر شاتيلا سعادة السفير على مشاركته الحفل الرمضاني للاسعاف الشعبي في بيروت. وقال شاتيلا: ان مواقف روسيا بقيادة الرئيس فلاديمير بوتين تلقى شعبية متزايدة في كل البلاد العربية، لانها ترفض السياسات الإستعمارية واختراق ا


ضمن فاعليات احياء الذكرى السنوية لاستشهاد الفتى محمد أبوخضير، دعت شعبة البارد في حركة فتح إلى اعتصام أمام مدير خدمات الأنروا في مخيم البارد. تقدم الحضور أمين سر حركة فتح في الشمال أبوجهاد فياض وممثلو الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وفاعليات من مخيم البارد، كلمة اللجنة الشعبية ألقاها أبونزار خضر حيث أكد بأن جريمة قتل الفتى أبوخضير بهذه الطريقة البربرية يجب أن لا تمر بلا عقاب لمن ارتكبها ويجب تقديم القتلة الى محكمة الجنا


بدأت حركة فتح بمنطقة الشمال سلسلة تحركاتها احياءً للذكرى السنوية الأولى للشهيد محمد أبو خضير الذي تم اختطافه وهو ذاهب الى صلاة الفجر واحراقه وهو على قيد الحياة من قبل عصابات المستوطنين الصهاينة باعتصام امام مقر اللجنة الدولية للصليب الاحمر في مدينة طرابلس وذلك يوم الخميس 2/7/2015 . شارك في الاعتصام ممثلي الفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية وقوى واحزاب وطنية واسلامية لبنانية وفعاليات وجماهير من مخيمات الشمال ومدينة طرابلس.


زار أمين سر حركة فتح في الشمال ابو جهاد فياض برفقة وفد من قيادة حركة فتح والفصائل الفلسطينية في الشمال مدير منطقة الشمال في الأونروا السيد أسامة بركة لتسليمه مذكرة مرسلة إلى الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون. وتتضمن المذكرة حيثيات الجريمة البشعة التي ارتكبها الصهيانة بحق الشهيد محمد ابوخضير. وطالبت المذكرة كل جمعيات حقوق الانسان وحماية الاطفال ومن محكمة الجنايات الدولية للقيام بواجبها تجاه حماية اطفال فلسطين ومحا


وزعت حركة فتح مئة حصة غذائية تقدمة من السيد ابو كريم فرهود لعائلات من النازحين الفلسطينيين من مخيمات سوريا وعائلات من مخيم البداوي وذلك في قاعة الشهيد ياسر عرفات في مخيم البداوي. وألقى أمين سر منطقة الشمال أبوجهاد فياض كلمة حيث شكر الرئيس أبومازن والأخوة في اللجنة السياسية في أوروبا لتقديمهم هذه المساعدات من أجل دعم صمود أبناء شعبنا الفلسطيني وخصوصا أسر الشهداء والأخوة النازحين من مخيمات سوريا. وطالب فياض الرئيس أبومازن ب


التقى أمين سر حركة فتح في الشمال أبوجهاد فياض وفد من الرابطة اللبنانية لنصرة الشعب الفلسطيني برآسة الأخ أبورضا، وفضيلة الشيخ اكرم قمر الدين، حيث بحث الطرفان مستجدات ما يجري في الوطن العربي وانعكاساته على القضية الفلسطينية وتحديداً حق العودة. وتطرق فياض الى ما يجري في المخيمات الفلسطينية في لبنان من أحداث فردية ترخي بظلالها على أهالي المخيمات توتيرا وتخوفا من ما قد يحصل، ولكنه طمأن بأن الفصائل الفلسطينية لن تسمح بأي اخلال با


أقامت حركة فتح شعبة نهر البارد إفطارا رمضانيا لعوائل شهداء الثورة الفلسطينية ولبعض العائلات الفلسطينية النازحة من سوريا غروب، وذلك بحضور عضو قيادة إقليم لبنان مسؤولة العمل الإجتماعي الأخت أم ساري الخطيب، وأمين سر فصائل منظمة التحرير وحركة فتح في الشمال الأخ أبو جهاد فياض، وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية وعوائل الشهداء و بعض العائلات الفلسطينية النازحة. بداية رحب الأخ أبو الرائد وهبي بالحضور ثم قدم الأخت أم ساري لتلقي كلمة