New Page 1

باسم أخواني في جمعية بناء الإنسان أتقدم من الأخوة الفلسطينيين قيادة و شعبا " ومن كل الشرفاء، والأحرار في العالم بأسمى آيات التهنئة، والتبريك، والفخر، والاعتزاز بعملية بئر السبع البطولة. هذه العملية التي أعادت لنا الأمل بالنصر، وأضاءت لنا الطريق في ظلمة حالكة تعيشها الأمة من المحيط إلى الخليج، وأعادت البوصلة لاتجاهها الصحيح نحو فلسطين الكرامة و العنفوان، مؤكدين على خيار المقاومة بكل أشكالها، لأن العدو الصهيوني لا يفهم سوى لغة


ضمن سلسلة الزيارات واللقاءات التي تقوم بها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان والشمال قام وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطي، تمثل بالرفاق ابو جابر مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان وعماد عوده عضو اللجنة المركزية للجبهة ومسؤولها في الشمال، وفتحي أبو علي مسؤول اعلام الجبهة في الشمال بزيارة الحزب الشيوعي اللبناني، وذلك اليوم السبت في طرابلس، حيث التقى الوفد مع الرفيق جميل صافية عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي ال


أصدر ملتقى الجمعيات الأهلية في طرابلس البيان التالي : إن المرابطين في الأقصى والقدس والضفة وغزة وكل فلسطين يدافعون عن شرف الأمة العريبة وعزتها وكرامتها ووجودها وهم يبدعون يومياً في إبتكار أساليب المقاومة من الحجر الى السكين الى الصاروخ ويزودون عن الأقصى بالأجساد ويحافظون على عروبة القدس بالأرواح . إن حكام العرب والمسلمين يتفرجون على مأساة الشعب الفلسطيني ويصمتون على عمليات تهويد القدس ومؤامرة تقسيم المسجد الأقصى وحفر


شارك وفد من اللجنة الشعبية بمخيم عين الحلوة في الندوة التي أقامتها جمعية ناشط، وقد شارك من اللجان كل من سمير الشريف عن الإعلام، حسين حمدان عن العلاقات، محمد هريش عن الشؤون، حسام ميعاري عن التربية. وقد شارك أعضاء اللجنة الشعبية بفاعلية كاملة لاقت استحسان الحاضرين، ويذكر أن الندوة كانت تحت عنوان: دور الشباب حول السلم الأهلي في مخيم عين الحلوة . وضمن النشاطات المتعددة التي تقوم بها اللجنة الشعبية بعين الحلوة، زياراة القوى وال


تضامناً مع غضب الضفة والقدس ودفاعاً عن مقدساتنا واستنكاراً للعدوان على شعبنا، الفلسطينى أقامت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة، وحزب الشعب الفلسطينى، اللقاء التضامنى مع فلسطين وذلك في قاعة اللجنة الشعبية في مخيم البداوي، بحضور فصائل المقاومة واللجان الشعبية والأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية، وحشد من فاعليات ووجهاء مخيمي نهر البارد والبداوي، وحشد جماهيري غفير غصت به القاعة. وبعد الترحيب بالحضور والوقوف دقيقة صمت


تضامناً مع أهلنا المرابطين في فلسطين والمدافعين عن الأقصى بوجه جنود العدو الصهيوني وقطعان مستوطنيه، وارتكابه المجازر الوحشية بحق أهلنا وأطفالنا في فلسطين، أقامت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين "فرع نهر البارد" وقفة تضامنية وذلك بعد صلاة ظهر اليوم الجمعة في 9 تشرين الأول 2015 أمام باحة "جامع القدس"، بحضور وفد من الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين، ومشاركة شعبية وفصائلية فلسطينية، وخطباء مساجد وفاعليات. بداية رحب عريف الحفل عمر حسن


عقدت قيادة الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية في لبنان، اجتماع طارئ اليوم الاربعاء 7-10-2015 في سفارة دولة فلسطين في بيروت، للتباحث بالأليات والخطوات الداعمة والمناصرة لشعبنا الفلسطيني في الوطن المحتل الذي يتعرض لعدوان ارهابي همجي من قبل الإحتلال الصهيوني الفاشي، وقد اصدر المجتمعون البيان التالي: اولاً: توجه قيادة الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية في لبنان تحية كفاحية لأهلنا الصابرين الصامدين المتم


يحيي الحزب الشيوعي اللبناني انتفاضة الضفة الغربية الفلسطينية المحتلة ويؤكّد دعمه للنضال الفلسطيني في مواجهة القرارات العدوانية التي اتخذتها حكومة نتانياهو والتي ستؤدي الى ثبات الشعب الفلسطيني أكثر على مواقفه المقاومة للاحتلال، على عكس ما يتوقع الصهاينة. واذ يستنكر الحزب الشيوعي اللبناني الجرائم الجديدة، من القتل والاعتقال وهدم المنازل ومحاصرة الأماكن العامة، التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق المواطنين الفلسطينيين في القدس


في إطار اللقاءات والزيارات التي تقوم بها جمعية بناء الإنسان الخيرية لشخصيات وفاعليات طرابلسيه قام وفد من الجمعية برئاسة الأخ ربيع مينا بزيارة الأستاذ وليد معن كرامي في منزله حيث تم عرض ما آلت اليه الأوضاع الاقتصادية و الإجتماعية والمعيشية الصعبة في المدينة من جراء استمرار وضعها على لائحة الإهمال والتهميش منذ عقود من الزمن بظل غياب كامل لمشاريع تنموية تعود بالفائدة على مدينة طرابلس .. كما أكد كرامي على أحقية منطقة عكار بالتنم


عقدت الفصائل والقوى الفلسطينية، الوطنية والإسلامية، اجتماعاً لها في سفارة "دولة فلسطين"، في بيروت، قبل ظهر اليوم الأربعاء، وناقشت فيه الانتهاكات التي يقوم بها العدو بحق المسجد الأقصى، والأوضاع في مخيمات لبنان عموماً، ومخيم عين الحلوة خصوصاً، واجراءات الأونروا، ووقف برنامج الطوارىء في مخيم نهر البارد، ولا سيما قرار وقف دفع بدل الإيواء للنازحين الذين لم يتسلموا بيوتهم بعد. كذلك تمت مناقشة موضوع محاكمة الـ 33 في قضية أحداث "نه


حملة بدأتها منظمة الشبيبة الفلسطينية وجمعية أحلام لاجئ منذ ست أشهر لتتوالى بعدها مشاركة واسعة من مختلف الفصائل الفلسطينية وفاء لشهداء ثورتنا، فقد شاركت حركة فتح، وحركة فتح الانتفاضة، وقوات الأمن الوطني، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وجبهة التحرير العربية، والقيادة العامة، والجهاد الاسلامي، ورابطة بيت المقدس، ومبادرة متكافلون، والشبكة الشبابية الفلسطينية، والملتقى الفلسطيني للشطرنج، وفرقة أجراس العودة، واتحاد المرأة، وشباب و


تأتي الذكرى الـ 33 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي حصلت إبان الاجتياح الصهيوني للبنان عام 1982، والتي راح ضحيتها الآلاف من المدنيين العزل من أبناء المخيم شيوخ ونساء وورجال واطفال رضع وحوامل فقدن أجنتهن وممارسة الاغتصاب الجماعي للفتيات القاصرات. كل هذه الجرائم حصلت بمشاركة وتنسيق وحماية من جيش الاحتلال الصهيوني بزعامة رئيس الحرب الصهيوني المجحور ارئيل شارون، ودخول ميداني لتنفيذ المجزرة من قبل عملاء إسرائيل في لبنان جماعة القوات ال


الى جماهير شعبنا الابي... تدعوكم فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وقوى التحالف في منطقة اقليم الخروب - وادي الزينة.. للمشاركة بالاعتصام التضامني لما يتعرض له اقصانا المبارك ونصرة لشعبنا المرابط على ارضه المقدسة في وجه آلة التدمير الحربية ضده. المكان: قرب مسجد داوود العلي. الزمان: يوم الجمعة بتاريخ 18/92015 بعد صلاة الجمعة مباشرة.


عقد اجتماع في بيروت، بدعوة من لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني" مع الوزير السابق حسن منيمنة، وقادة القوى والفصائل الفلسطينية في لبنان. يتقدمهم سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، أمين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" فتحي أبو العردات، وممثل حركة "حماس" في لبنان علي بركة، مسؤول "الجبهة الشعبية" في لبنان مروان عبد العال، مسؤول "القيادة العامة" في لبنان مصطفى رامز "أبو عماد"، وعن " الجبهة الديمقراطية " أبو الناي


عقدت قيادة الفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية في الشمال اجتماعا طارئا ناقشت فيه ما جاء في البيان الذي اصدره المدير العام للاونروا بتاريخ 8/21 . وقد رحب المجتمعون بمعالجة مشكلة التعليم والاعلان عند بدء العام الدراسي بموعده السنوي المعتاد، واعتبرت ذلك انجاز ما كان ليتحقق لولا التحركات الجماهيرية التي انجزت في لبنان وفي كافة الاقطار العربية .واكد المجتمعون التمسك بالاونروا وخدماتها للاجئين باعتبارها الشاهد الدولي على مأساة الل