New Page 1

في الذكرى الـ53 للنكسة، أو ما يعرف بحرب حزيران/يونيو عام 1967، يومها شنّ الاحتلال الإسرائيلي حربًا مفتوحة على كل من مصر وسوريا والأردن، لقيت فيها الجيوش العربية هزيمة كبيرة، ونتج عنها احتلالًا لأراض واسعة من فلسطين ومصر وسوريا، لتأتي الذكرى هذه الأيام مع مخطط إسرائيلي جديد بضم أراض من الضفة الغربية مطلع الشهر القادم. وكالة "قدس برس" أجرت حوارات متفرقة مع قيادات من الفصائل الفلسطينية، تناولت فيه رؤية الفصائل للواقع الفلسطيني


تنعى أسرة مستشفى النداء الإنساني، بطواقمها الطبية والإدارية كافة، فقيدها الغالي، مؤسس جمعية النداء الإنساني الدكتور محمد شهاب الدين الذي أمضى أكثر من خمسة عشرة عامًا في بناء وإدارة صرح طبي متميّز على المستوى الفلسطيني في لبنان. يشهد للفقيد الكثير الكثير من المرضى من أبناء شعبينا اللبناني والفلسطيني على مستوى أدائه المهني المتميّز. وتقول أسرة النداء:"إننا أمام هذا المصاب الجلل نعبّر عن حزننا وتقديرنا لجهود الفقيد الذي ترك


تحت شعار معًا ويدًا بيد من أجل صحة مجتمعنا ومخيماتنا وخدمة لأبناء شعبنا، والتزاما منا بقناعاتنا، استكملت اللجان العمالية الشعبية الفلسطينية في منطقة صيدا حملة التعقيم والرش في مخيم عين الحلوة، وذلك يوم الجمعة في 29/5/2020. وتأتي هذه الحملة في إطار خطة الطوارئ التي تنفذها الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ولجانها العمالية الشعبية الفلسطينية للتصدي لمخاطر هذا الوباء، حيث شملت حملة الرش و التعقيم حي المجمع في مخيم، عين الحلوة، وب


عقدت قيادة الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والأهلية اجتماعاً في مخيم الرشيدية، وقد أصدرت البيان الآتي، ومما جاء في البيان: - نؤكد متابعتنا للخطوات التي أقرت في اللقاء السابق، بتسليم مروجي المخدرات ومطلقي الرصاص العبثي إلى الجهات اللبنانية المختصة، حيث ستتابع القوة الأمنية تنفيذ المهمات المكلفة بها. - تؤكد وحدة الموقف، لما من شأنه حفظ أمن المخيمات ونسيجها الاجتماعي. - ندعو إلى استقاء الأخبار من البيانات الرسمية الصادرة


عقدت اللجنة المصغرة للفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والأهلية في منطقة صور اجتماعاً طارئاً، لمناقشة تداعيات الأحداث الأمنية الأخيرة التي حصلت في مخيم الرشيدية، والتي سقط بنتيجتها أبرياء من شعبنا، وبناءً عليه تم اتخاذ قرارٍ جماعيٍّ بتكليف القوة الأمنية بتسليم مروجي وتجار المخدرات إلى السلطات اللبنانية المختصة، وكل من يثبت تورطه في ترويج المخدرات وإطلاق النار العبثي. مخيم الرشيدية* الثلاثاء في ٢٠٢٠/


تكريمًا لمسيرة الشهداء الذين قدّموا أرواحهم فداءً لفلسطين، وبمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، قامت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية واللجان الشعبية في منطقة صيدا بوضع أكاليل من الزهر على النصب التذكارية للشهداء في مخيمي عين الحلوة و المية ومية، وساحة الشهداء في مدينة صيدا، وسبلين، وقد شاركت وفود من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في وضع الأكاليل، وألقيت عدة الكلمات تمجد بالشهداء ومسيرتهم و تدعو إلى الوحدة الوطنية، وذلك يوم السبت 23/


زارَ وفد من قيادة فصائل م.ت.ف و اللجان الشعبية في منطقة صيدا، ضريح عضو اللجنة المركزية للتنظيم الشعبي الناصري الشهيد محمد ضاهر في بلدة كفرمان، بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، ووضعوا إكليلاً من الورد على ضريحه باسم فصائل م.ت.ف ، أمس الجمعة 22/5/2020 . وقد شارك مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا أبو علي حمدان ضمن الوفد . وبعد قراءة سورة الفاتحة لروحه الطاهرة، وقد ألقى العميد ماهر شبايطة كلمةً قال فيها: أتينا


أصدرت لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني بيانا نعت فيه الباحث والمناضل د. حسين ابو النمل. وقال البيان. إذ تنعى لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الباحث الصديق حسين ابو النمل فإنها تعتبر رحيله في هذا الظرف العصيب خسارة للشعبين اللبناني والفلسطيني معا. لقد عرفت لجنة الحوار ابو النمل مساهما في نقاشاتها ومشاركا في حواراتها وابحاثها وكاتبا على صفحات نشرتها جسور الحوار والعودة، كما ناضل أبو النمل في صفوف وقيادة شعبه في أحلك الأوقات ا


عقدت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وقوى التحالف واللجان الشعبية والأهلية اجتماعًا في مكتب قيادة الأمن الوطني، في مخيم الرشيدية، وذلك يوم الأربعاء 2020/5/20. توقفت خلاله أمام التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية في الذكرى الـ "72" للنكبة وتداعياتها على القضية الوطنية الفلسطينية عمومًا، وعلى أوضاع اللاجئين. وتوجه المجتمعون لأبناء شعبنا بالوطن والشتات لإحياء الذكري برفع أعلام فلسطين والرايات السوداء على مداخل المخيمات وأس


يا جماهير شعبنا في مخيم نهر البارد نقف كل عام في الـ 20 من أيار 2007، لنتذكر اليوم الكارثي العصيب في تاريخ مخيم البارد، المخيم الذي كادت تتلاشى ملامحه، من كثرة النكبات، من خيمة الى أخرى ؛ من غرف الزينكو، و الابنية العمودية، والأزقة المعتمة، و الطرق المقطوعة، والدور المدمرة. يوم أهالوا عليه التراب ؛ لكنه ظلّ واقفاً بكبرياء ووفاء ، يبني الحياة و يرمم الذكريات ويزرع الامل، و كطائر اسطوري ينهض من تحت الرماد ؛ و دائمً


لمناسبة اليوم القدس العالمي وذكرى نكبة فلسطين وشهداء العودة، أقامت لجنة دعم المقاومة في فلسطين، مراسم إزاحة الستار عن نصب شهداء مسيرة العودة الـ6 الذين استشهدوا برصاص العدو الإسرائيلي عام 2011، وذلك في حديقة إيران ببلدة مارون الراس، بحضور سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور،مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان مروان عبد العال، مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله حسن حب الله، أمين سر حركة فتح في لبنان فتحي أبو العردات، ممثل ح


بمناسبة الذكرى الثانية والسبعين للنبة الفلسطينية"التي حلت بالشعب الفلسطيني، والتزاماً في البرنامج المركزي لإحياء هذه المناسبة الأليمة بدون فعاليات شعبية، حماية وحرصاً على سلامة أبناء شعبنا في الوطن والشتات في ظل تفشي جائحة كورونا، أقامت منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان مهرجاناً سياسياً مركزياً إفتراضي اً،تضمن كلمات من وحي المناسبة لقيادة فصائل المنظمة،حيث كانت الكلمات على الشكل الآتي، كلمة حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطين


عقد المكتبان السياسيان للجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين اجتماعًا مشتركًا ناقشا فيه الأوضاع العامة، وأصدرا بيانًا مشتركًا عقب الاجتماع وجَّه "التحية إلى شعبنا في مناطق تواجده كافة، في الذكرى ال 72 للنكبة الوطنية الكبرى". وأكَّد البيان، أنّ "الرد على النكبة ورفض نتائجها، يعتبر مهمة وطنية دائمة على جدول أعمال نضال شعبنا وقواه السياسية، وفي المقدمة النضال من أجل حل قضية اللاجئين بموجب القرار 194، الذي يكفل لهم حق الع


منظمة المعلمين الفلسطينيين- لبنان لمناسبة الذكرى السنوية الثانية والسبعين لنكبة فلسطين، ننحني إجلالًا وإكبارًاوتقديرًا للأكف القابضة على جمر الانتفاضة، ولمقالع المقاومين في الضفة والقطاع، لزيتون الجليل، وبرتقال يافا، وأقحوان بيسان. للقامات الشامخة في معتقلات الاحتلال، من عسقلان، وبئر السبع، والرملة، وعوفر والنقب، لحجارة السجيل في يعبد الصامدة. لفلسطين كل فلسطين من بحرها إلى نهرها، التي لن يسقط حقها بصفقة قرن حاقدة. الزميل


عقدت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور اجتماعًا، في مقر قيادة حركة فتح، في مخيم الرشيدية، توقفت خلاله أمام التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية عشية الذكرى الــ72 للنكبة، وتداعياتها على القضية الفلسطينية عموما، وعلى أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. وتوجهت بتحية إجلال وإكبار إلى جماهير شعبنا داخل الوطن المحتل، وفي كل مواقع اللجوء والشتات. كما توجهت بأسمى آيات الاعتزاز والإكبار لجماهير شعبنا في يعبد جنين،