New Page 1

بدعوة من المكتب الدائم لاتّحاد المحامين العرب (لجنة فلسطين) ونقابة المحامين في طرابلس، وفي أثناء انعقاد المكتب الدائم، أقيمت ندوة تحت عنوان: القدس ومسيرات العودة، في فندق كواليتي_إن، تحدّث فيها المحامي سيّد عبدالغني، رئيس لجنة فلسطين في الاتّحاد،والأستاذ الدكتور أسعد السحمراني أستاذ العقائد والأديان المقارنة في جامعة الإمام الأوزاعي، ومسؤول الشؤون الدينيّة في المؤتمر الشعبي اللبناني. حضر الندوة عدد من المحامين، والفاعليّات


لمناسبة أسبوع الأسير الفلسطيني والعربي، وتضامنًا مع المعتقلين والأسرى في السجون الصهيونية، كرمت لجنة الأسرى والمحررين للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان الأسير في سجون الاحتلال الصهيوني يحيى محمد سكاف، والمعتقل في السجون الفرنسية جورج إبراهيم عبد الله، وذلك عصر اليوم في ٩ نيسان ٢٠١٨، في جناح الأسير يحيى سكاف، في قاعة المعارض الكبرى، في معرض رشيد كرامي الدولي، وذلك بحضور مسؤول لجنة الأسرى في


بمناسبة الذكرى الواحدة والسبعين لميلاد حزب البعث العربي الاشتراكي، والتاسعة والأربعين لانطلاقة جبهة التحرير العربية، أُحيت هذه المناسبة بمهرجان جماهيري حاشد يوم الأحد الموافق في 8/4/2018 في ملعب الشهيد أبو جهاد الوزير، في مخيم عين الحلوة. حضر المهرجان قادة فصائل المنظمة، والتحالف الوطني، وأنصار الله، والأحزاب الوطنية اللبنانية، واللجان الشعبية، ولجان الأحياء والقواطع، وممثلو الاتحادات النقابية والعمالية، والأطر النسوية الفل


قدم وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الشمال التهاني لطلائع حرب التحرير الشعبية قوات الصاعقة بمناسبة الذكرى الواحدة والسبعين، لتأسيس حزب البعث العربي الاشتراكي، وترأس الوفد عضو اللجنة المركزية للجبهة ومسؤولها في الشمال أحمد غنومي، وأعضاء قيادة الجبهة، وحشد من الكادر والرفاق، وذلك عصر اليوم الأحد ٨ نيسان ٢٠١٨، في مقر منظمة الصاعقة، في مخيم البداوي، وكان في استقبال وفد الجبهة، ووفود الفصائل،


يستنكر منتدى "الإعلاميين الفلسطينيين في لبنان"، تعمّد جيش الاحتلال "الإسرائيلي" استهداف الصحافيين الفلسطينيين، بعد استهداف الشهيد الصحفي ياسر مرتجى، أحد فرسان الحقيقة، الذي ارتقى فجر يوم السبت ٧_٤_٢٠١٨، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال شرقي قطاع غزّة. ويعتبر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، أنّ استهداف جيش الاحتلال الصهيوني للصحفيين وللمواطنين المتظاهرين بشكل عام انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي


شارك وفد من الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين، منطقة الشمال، بقيادة مسؤول البداوي أحمد قدوره ، وأعضاء من قيادة المنطقة، والرفيقات من قيادة لجان المرأة بالشمال في المسيرة التي أقامتها جبهة التحرير العربية، في مخيم البداوي، اليوم الجمعه بتاريخ 6/4/2108 بمناسبة انطلاقتها ال49 ، وقد جالت المسيرة في شوارع المخيم، وانتهت بوضع إكليل من الزهرعلى أرواح الشهداء.


عقدت الفصائل الفلسطينية في مخيم الرشيدية اجتماعًا طارئًا، في مكتب الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، خصصته لبحث تداعيات المواقف، والتصريحات المشبوهة التي تسيء لكفاح الشعب الفلسطيني، وتهدد مستقبل نضاله الوطني، وتشرع الأبواب أمام مخططات التطبيع، وعبرت الفصائل عن إدانتها ورفضها لكل تلك المواقف والتصريحات التي تصب في خدمة المخططات والمشاريع المعادية، وأكدت أن تلك السياسات المرفوضة والمدانة لن تفت من عضد شعبنا، وإصراره على مواصلة كف


التقى وفد من حركة فتح برئاسة أمين السر في منطقة الشمال أبو جهاد فياض، على رأس وفد من قيادة المنطقه، في مقر الجبهة الشعبية في مخيم البداوي، وكان باستقبالهم وفد من قيادة المنطقه، برئاسة مسؤولها في الشمال أبو ماهر غنومي، وذلك اليوم الأربعاء في 4/4/2018. وقد بحث الطرفان أهم القضايا السياسيه التي تتعلق بالقضية الفلسطينية، وخاصة موقف الطرفان الرافض لصفقة القرن، و خطورته على مجمل القضية الفلسطينية، وخطواتها التدميرية، من خلال قر


بدعوة من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم البص، عقدت فصائل العمل الوطني الفلسطيني بالمخيم اجتماعها، مساء الْيَوْمَ الأربعاء الموافق ٤-٤-٢٠١٨، بمكتب الجبهة الشعبية بالمخيم. وخلال الاجتماع أكد المجتمعون رفضهم لصفقة القرن وتداعياتها على الشعب الفلسطيني، وحق العودة، وكذلك التصريحات التي تمس بالثوابت الوطنية الفلسطينية، التي تمهد وتفتح الطريق أمام التطبيع مع الكيان الصهوني المغتصب للحقوق ا


عقدت قيادات فصائل الثورة الفلسطينية في سورية اجتماعا اليوم 3/نيسان/2018 في مقر سفارة فلسطين بدمشق، ناقشت فيه آخر تطورات ومستجدات القضية الفلسطينية، وخاصة مسيرات العودة الكبرى وتفاعلاتها، وتداعيات صفقة القرن والوضع في مخيم اليرموك والمخيمات الفلسطينية. وتوقف المجتمعون أمام تداعيات قرار الرئيس الأمريكي "ترامب" تجاه مدينة القدس، وما يسمى بخطة السلام الأمريكية المسماة صفقة القرن، وأكدوا مجددا على رفضهم لهذه الخطة التي تستهدف ال


أحيت "جبهة التحرير الفلسطينية" اليوم الوطني الذي يصادف في 27 نيسان، بوضع اكليل من الزهور على أضرحة شهداء الثورة الفلسطينية في مقبرة عين الحلوة ، حيث قدم الفلسطينيون هذا العام المزيد من الشهداء والدماء والتضحيات تأكيدا على الاصرار بالتمسك بمسيرة الثورة والتحرير والعودة. وقد شارك في وضع اكليل الورد، ممثلون عن القوى والفصائل الوطنية و الاسلامية الفلسطينية وأعضاء قيادة "جبهة التحرير الفلسطينية" في لبنان وحشد غفير من أبناء المخ


يوم الأرض. يوم فلسطين المقاومة في وجه الاستعمار الصهيوني وسياساته العدوانية. إنه اليوم الذي تلتقي فيه شعوب العالم الحرة التي ترفض العدوان والغزو الامبريالي – الصهيوني لتؤكد، مرة جديدة، وقوفها مع حقوق الشعب الفلسطيني، بدءا بحق العودة إلى الديار التي هجّر منها, وصولا إلى حقه في بناء دولته الوطنية وعاصمتها القدس. لقد برهن الشعب الفلسطيني، خلال اليومين الماضيين، ثباته في النضال من أجل حقوقه المشروعة، ولم يأبه للرصاص الغادر الذ


توجّهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتحية الإجلال والإكبار لشهداء يوم الأرض الخالد، الذين رووا بدمائهم الطاهرة تراب الوطن، تأكيداً على استمرار مسيرة العودة، فكانت دماؤهم مشاعلاً وضّاءة تُنير لنا الطريق وهادياً نحو عودتنا المضفرة. كما وجّهت التحية للجرحي البواسل الذين تقدّموا الصفوف في رسالة تضحوية قلّ نظيرها، مؤكدين في الوقت ذاته على ارتباطهم بحق العودة والتصاقهم بهذه الأرض، وعبّرت عن تقدريها واعتزازها بهذه الجموع بألوفها ا


تخليدا للذكرى 42 ليوم الأرض، ودعما لانتفاضة القدس الباسلة، وتأكيدا على أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين، أقامت لجنة دعم المقاومة في فلسطين ولجان العمل في المخيمات احتفالا حاشدا يوم الجمعة الواقع فيه 30/3/2018 الساعة الخامسة عصرا، في حديقة طهران مارون الراس. حضر الاحتفال كل من مسؤول العلاقات الفلسطينية في حزب الله الحاج حسن حب الله، و الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود، ورفعت شناعة عضو المجلس الثوري في


اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني الطفلين الشقيقين حاتم وأميرأبو رميلة، من منزلهما في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، اليوم الخميس في 29/3/2018، وإن لجنة الأسرى والمحررين في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان، تدين وتستنكر هذه القرصنة التي مارستها وتمارسها قوات الاحتلال الصهيوني بحق أطفال، وشباب، ونساء فلسطين، من قتل، وإجرام، واعتقال، ومطاردة المناضلين، واعتقالهم وزجهم في السجون والمعتقلات الصهيونية، وممارسة أفظع أنواع الإرهاب