New Page 1

عقد أمين سر اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية، في منطقة الشمال، أحمد غنومي، بمشاركة عضو أمانة سر منطقة الشمال نعمت الحديري اجتماعًا مع اللجنة الشعبية لمدينتي طرابلس والميناء. خلال الاجتماع عرض أمين سر اللجنة الشعبية أبو عثمان منصور لعمل اللجنة، وللمهام التي يتابعها الأعضاء، ولظروف الناس في طرابلس. ثم تحدث الأعضاء عن الواقع الاجتماعي، والصحي، والتربوي، حيث تزداد المعاناة لدى شعبنا، في ظل تقليص خدمات الأنروا، وفي ظل


قال أمين سر اللجان الشعبية ل.م.ت.ف، ومسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة الشمال:" إن من يتضامن مع فلسطين، والقدس، والأغوار يجب أن يؤيد حقنا في الحياة الكريمة التي تتكامل مع حقنا بالعودة". كلام غنومي جاء في الكلمة التي ألقاها في نهاية مسيرة الغضب التي جابت شوارع مخيم البداوي، بمشاركة الفصائل، واللجان الشعبية، وشباب المخيم، والاتحادات الشعبية والنسائية، والكشافة، والدفاع المدني، وحشد من أبناء المخيم ضد إجراءات، وقرار


خلال اجتماع لها دعت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في لبنان، اليوم الجمعة، اللجنة الوزارية التي تشكلت برئاسة رئيس الحكومة اللبنانية لدراسة الواقع الفلسطيني للإسراع باتخاذ قرار استثنائي بالإعلان عن تجميد اجراءات وزارة العمل في ما يتعلق بإجازة العمل. وكانت قد عقدت الهيئة اجتماعًا لها في السفارة الفلسطينية لمُتابعة آخر المستجدات السياسية العامة والخاصة، وكذلك متابعة القضايا المتعلقة بالشؤون الفلسطينية في لبنان، لاسيما إجراءات وز


بدعوة منه، أقام مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيروت، اعتصامًا تضامنيًا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، واستنكاراً لحادثة اغتيال الأسير بسام السايح داخل سجون الاحتلال. استهل الاعتصام بكلمة للسيد محمد صفا الأمين العام لمركز الخيام، بكلمة ترحيبية بالحضور، موجهًا التحية للأسرى الفلسطينيين كافة، ولروح الأسير الشهيد بسام السايح، محملاً مسؤولية اغتياله للاحتلال الصهيوني، ولكل


التقى وفد مجموعة العمل الفلسطينية ظهر اليوم الأربعاء، في 11/9/2019، وزير التربية والتعليم اللبناني أكرم شهيب في مكتبه في وزارة التربية في بيروت، بحضور عضو مجلس قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي، مسؤول الملف الفلسطيني في الحزب بهاء أبو كروم ومستشار الوزير الأستاذ أنور ضو. وقد ضم الوفد الفلسطيني أمين سر حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو العردات، وأعضاء المجموعة: مسؤول الجبهة الشعبية في لبنان، مسؤول متابعة ملف إ


تحولت مسيرات الغضب التي دعت لها القوى السياسية الفلسطينية، واللجان الشعبية، والحراك الميداني، في مخيم نهر البارد، وشباب مخيم البداوي، وأئمة المساجد، والمؤسسات المحلية إلى ما يشبه ثورة الغضب العارم بوجه وزارة العمل اللبنانية، ووزيرها كميل أبوسليمان الذي مازال ضارباً بعرض الحائط كل القيم الإنسانية، وكل الصرخات التي خرجت نحو الشارع العام لمخيمي البداوي ونهر البارد يوم الجمعة في 6/9/ 2019. مسيرات الغضب هذه نددت بقرار وزارة ا


زار وفد من اللجان الشعبية في الشمال، عضو المجلس السياسي لحزب الله الحاج محمد صالح، في بلدة بنهران، في الكورة، وذلك يوم الخميس في 5/9/2019. وقد ضم الوفد أمين سر اللجان الشعبية في الشمال أبو ماهر غنومي، والشيخ أبو عثمان منصور أمين سر اللجنة الشعبية في طرابلس، وعضوا اللجنة الشعبية في طرابلس أبو خالد الشهابي وزياد الزنط. وقد نقل الوفد التحية للمقاومين الذين نفذوا العملية البطولية في أراضي صلحة الفلسطينية، تنفيذا للوعد الصادق ل


زار أمين سر اللجان الشعبية في لبنان، أبو إياد الشعلان، منطقة الشمال، وعقد اجتماعًا مع أمانة سر اللجان الشعبية في منطقة الشمال، وذلك يوم السبت في 31/8/2019. وقد عرض الشعلان للجهود والاتصالات التي تجريها القيادة السياسية مع الحكومة والأطراف اللبنانية، وأهمية تكاملها مع التحركات التي ينفذها شعبنا في المخيمات، مؤكدا أهمية المحافظة على وحدة التحركات والهدف . وقال:" إننا سنبقى مستمرين بالتحرك حتى تحقيق حقوق أبناء شعبنا الفلسطيني


إلى أهلنا في مخيمات الشتات في لبنان نحن نعلم أن فلسطين عندكم وعندنا وعند كل الشرفاء هي أغلى من تجنيس أو توطين وأن حق العودة هو حق مقدس، ولكنكم لا تقبلون الضيم ولا الظلم ولا تقبلون التوسل،ولذا كانت وقفتكم المشرفة دفاعا عن لقمة العيش بكرامة . لقد أتى قرار وزير العمل ومن خلفه في وقت يعلم فيه كل متابع كيف تتعرض القضية الفلسطينية ومن خلالها المنطقة كلها لمشاريع وإجرءات تستهدف اليهمنة والتمزيق وهى استكمالاً لسايكس بيكو ووعد بل


قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن "حملة الاعتقالات الواسعة التي شنّها جيش الاحتلال ضد كوادرنا، والتي تركزت في رام الله، لن تحبط عزائمنا أو تؤثر على حضورنا الميداني المقاوم". واعتبرت الجبهة، في تصريحٍ لها اليوم الاثنين 26 أغسطس، أن الاحتلال لطالما مارس بكل الأشكال الإجرامية حرباً شرسة ممنهجة على الجبهة الشعبية وقياداتها وكوادرها، سواء بالاغتيال أو الاعتقال أو الإبعاد، لكنه لم يستطع أن يطفئ جذوة المقاومة، أو الاستسلام لهذا


أعرب الحزب الشيوعي الفنزويلي عن تضامنه مع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في ضوء الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها وزارة العمل اللبنانية، مُؤكدًا أن "هذه القرارات تُشكّل انتهاكًا واضحًا للقوانين والاتفاقيات الدولية التي تحمي حقوق اللاجئين وفي لبنان تحديدًا وحسب القانونين رقم 128 و129 التي تمنح اللاجئين الفلسطينيين وضعًا خاصًا عن العمال الأجانب". وأكَّد الحزب في بيانٍ تضامني صادر عن قسم العلاقات السياسية أن "هذه الإجراءات لن تؤدي


بيان إلى الطبقة العاملة والقوى الثورية العربية وخاصةً الفلسطينية والكردية والتركية إن نضالنا ضد الامبرالية والرأسمالية العالمية والفاشية والصهيونية والرجعية يجب أن ينمو ويتعزز إن الطبقة العاملة المضهدة والمظلومة والمستعبدة تدافع عن نفسها بشراسة ضد كل هؤلاء الاعداءـ أنها تنضال من أجل حريتها. هذا النضال المستمر في كل أنحاء العالم تراه أيضاً في الشرق الأوسط كاإرهاصات ثورة قادمة . إن نضال الشعب الفلسطيني ضد الصهونية مستمر لأ


عقدت هيئة العمل الفلسطيني المشترك في منطقة صور، اجتماعًا في مكتب حركة فتح في مخيم الرشيدية، خصصته لبحث التداعيات الناجمة عن قرار وزير العمل اللّبناني، بشأن العمالة الفلسطينية في لبنان، وآثارها الكارثية على حياة أبناء الشعب الفلسطيني, وحيث أنه عشية انعقاد جلسة مجلس الوزراء اللبناني, دعت إلى اعتبار هذه القضية على رأس جدول الأعمال، وأكدت استمرار التحركات الجماهيرية الاحتجاجية، رفضًا لهذا القرار، داعيةً إلى التراجع الفوري عنه.


تضامنا مع المعتقلين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، رفضا للاعتقال الاداري، وبدعوة من مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب، ولجنة الاسرى والمحررين في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تم تنظيم وقفة تضامنية مع الأسرى والمعتقلين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الاسرائيلي، احتجاجا على الاعتقال الاداري وتردي الاوضاع الصحية للمعتقلين، وذلك صباح يوم الجمعة في 16/8/2019، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الاحمر الحمرا شارع


لمناسبة ذكرى انتصار المقاومة على العدوان الإسرائيلي عام 2006، أقام حزب الله حفل استقبال حاشد في قاعة العلامة الشيخ عبد الأمير قبلان في حارة صيدا، حيث كان في استقبال المهنئين عضو المجلس المركزي في الحزب الشيخ نبيل قاووق ومسؤول منطقة صيدا الشيخ زيد ضاهر وعضو قيادة الجنوب الحاج غازي الحاج. حضر الحفل نواب و رؤساء بلديات، ومخاتير، وفصائل العمل الوطني والإسلامي الفلسطيني، والأحزاب و القوى الوطنية اللبنانية، ومشايخ، وكهنة، وشخصيات