New Page 1

يدعوكم اتحاد الشباب الديموقراطي اللبناني ومنظمة الشبيبة الفلسطينية ـ منطقة بيروت الى المشاركة في اضاءة شموع دعما لغزة وحدادا على ارواح شهدائها وذلك يوم الاثنين 4 آب الساعة الثامنة مساءا امام مقر الاسكوا - وسط بيروت.


أقامت جمعية التضامن للتنمية الاجتماعيه والثقافية، نهر البارد ، مسيرة أطفال نصرة لغزه ومقاوميها الأبطال، وذلك من قبل ظهر يوم الجمعة في 1-8-2014، حيث انطلقت المسيرة من أمام مقر الجمعيه في حي بركسات بحنين، نهر البارد، وشارك فيها ممثلات عن المؤسسات النسوية، والتربوية، والطفولة، وقد رفعت فيها ألأعلام الفلسطينية، والشعارات المؤيده لغزة، والمنددة بالصمت العربي والدولي وغيرها، حيث جالت المسيرة على أنغام الطبول والفرقة الموسيقية. <


بمبادرة من منظمة الشبيبة الفلسطينية في بيروت تم رفع الرايات الفلسطينية والرايات السوداء حداداً على أرواح شهداء غزة، وتضامناً مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لأابشع المجازر في فلسطين، وذلك في شوارع وأزقة مخيمي برج البراجنة وشاتيلا.


شيع أهالي مخيم نهر البارد وأسرة وأقارب الفقيد الراحل المناضل حسين سعيد لوباني "أبو هيثم" من قرية الدامون في فلسطين إلى مثواه الأخير في المقبرة القديمة لمخيم نهر البارد، وذلك عصر اليوم الخميس، وكان قد صلي على جثمانه الطاهر في مسجد الشيخ علي القادري وباحة المقبرة القديمه ثم ووري في الثرى. وألقيت كلمة وعظة من وحي المناسبة خُتمت بالدعاء للراحل، ثم تقبل ابن شقيقه الرفيق سمير لوباني "أبوجابر" وأسرة الراحل وأقاربه التعازي. يذكر أ


تضامناً مع أهلنا وشعبنا الفلسطيني في غزة في مواجهة العدوان الصهيوني الغاصب، ولمناسبة عيد الفطر السعيد "عيد شهيد"، نظمت منظمة الشبيبة الفلسطينية ومؤسسة الأطفال والشباب الفلسطينية مسيرة أطفال في مخيم البداوي، وقد انطلقت المسيرة من أمام نادي القدس الرياضي في المخيم، وسار الاطفال والزهرات وعدد من أعضاء منظمة الشبيبة، حيث حمل خلالها الأطفال أعلام فلسطين، مرددين الهتافات والأناشيد الوطنية. جابت المسيرة شوارع المخيم وتم خلالها تو


بدعوة من فصائل المقاومة الفلسطينية في مخيم البص، أقيمت خيمة أمام مدرسة دير ياسين للتضامن مع أهلنا في فلسطين وتنديداً بالعدوان على غزة والجرائم والمجازر التي يرتكبها العدو الصهيوني. وكان الاعتصام منبراً مفتوحاً حيث تحدث في اللقاء الشيخ محسن سالم، وأبوسامر عن حركة الجهاد الإسلامي، وعباس جمعة عن جبهة التحريرالفلسطينية، وأبو خالد عن حركة حماس، وعبد كنعان عن الجبهة الديمقراطية، وأبو أحمد زيداني عن حركة فتح، ويحيى عكاوي عن الجب


أقامت الدار الفلسطينية للتراث، بالتعاون مع اللجان العمّالية الشعبية الفلسطينية حاجز محبة، بالقرب من الكفاح المسلح في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة، حيث تم توزيع العلم الفلسطيني على المارة والسيارات، بالتزامن مع الأناشيد الوطنية، وأناشيد الجبهة، كما تم وضع مجسم صاروخ للمقاومة على دراجة نارية.


إن حضرة الأنروا بدل أن تكون عوناً وسنداً لشعبنا في حياته وكما تقتضي الرسالة، فتراها تضرب بعرض الحائط كل القيم والمواثيق والأعراف التي التزمت ووقعت عليها ولا تعير في كل الأحيان صرخات الناس وآهاتهم، وما جرى موخرآ ويجري اليوم في معاركنا المطلبيه مع الأنروا لا سيما في الصحه والطبابه وبدلات الإيجار هو خير شاهد على هذه السياسه الظالمه للأنروا، وآخرها ما حدث اليوم مع أسرة السيد عماد خالد لوباني من سكان مخيم نهر البارد، وعماد المذكو


ضامنا واستنكارا للهجمة والعدوان الصهيوني المستمر على أهلنا وشعبنا الفلسطيني في غزة، واستنكارا وشجبا للمجزرة التي ارتكبت بحق الأطفال والنساء والشيوخ، في مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين في غزة، عم الإضراب العام والشامل مخيمات الشمال ونهر البارد والبداوي، وذلك يوم الإثنين، بدعوه من فصائل المقاومة واللجان الشعبية الفلسطينية في الشمال، وقد شمل الإضراب كافة مناحي الحياة التجارية والتعليمية، والمؤسسات العامة والخاصة، بما فيها مؤس


وكأن أهالي مخيم عين الحلوة لا يكفيهم ما يعانونه من مشاكل في المياه والكهرباء، حتى تأتيهم مشكلة جديدة، وهي مشكلة مجابل الباطون الموجودة عند الطرف الجنوبي لدرب السيم المحاذي للمخيم، والملتصق بحي حطين تحديداً. فالمجابل تعمل طوال ساعات النهار من دون توقف، وتنفث غبارها السامة في الجو، حيث يشكل الغبار مادة سامة، قد تتسبب بأمراض للأهالي القريبين من المجابل. كما أن وجوده يشكل كارثة صحية وبيئية، كما يقول الأهالي، مع العلم أنهم طالبوا


بدعوة من منظمة الشبيبة الفلسطينية في منطقة صيدا، أقيم اعتصام تضامني حاشد مع قطاع غزة والضفة الغربية، بحضور ممثلي الفصائل واللجان الشعبية ولجنة النازحين الفلسطينيين من سوريا وحشد شبابي وجماهيري. بدايةً رحّب الرفيق جمال هلال بالحضور، تلاه الرفيق يوسف رابح حيث ألقى كلمة منظمة الشبيبة الفلسطينية، موجهاً التحية للمناضلين في غزة وللشعب الفلسطيني الصامد، ومنتقداً التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، حيث إن اتفاقات أوسلو


تضامناً مع أهلنا في الضفة الغربية، و قطاع غزة، و دعما للمقاومة في تصديها و مقاومتها للعدو الصهيوني ، ورفضا للعدوان البربري الهمجي النازي الذي يشنة العدو الصهيوني على شعبنا، و بدعوة من اللقاء السياسي اللبناني الفلسطيني، أقيم اعتصام سياسي جماهيري يوم السبت 12/7/2014، أمام تجمع المدارس في مخيم عين الحلوة الشارع االفوقاني. وخلال الاعتصام ألقيت كلمات، وكلمة التحالف ألقاها الأخ أبو أحمد الفضل، المسؤول السياسي لحركة حماس، و كلمة ا


هو الدم الفلسطيني المستباح الذي ينزف اليوم في غزة، ويروي تراب الوطن على مذبح الحرية والاستقلال، هو الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة يدافعان عن الأمة من محيطها إلى خليجها. ففي اليوم السادس للعدوان البغيض لم يبدأ بعد التحرك بالشكل المطلوب لدعم و احتضان شعب فلسطين ومقاومته، ولأن النظام الرسمي العربي وجامعته المهترئة المتصدعة هما في خبر كان، ويخشيان من انتصار المقاومة لتغيير وجه الواقع العربي، وإزاحة عروش بأكملها، فقد تداعت جمو


بدعوة من فصائل المقاومة الفلسطينية، انطلقت مساء الجمعة مسيرة حاشدة، جابت شوارع المخيم، بمشاركة مندوب عن حزب الله الحاج عطا الله . وفي ختام اللقاء القيت كلمات باسم الفصائل، أكدت جميعها على استمرار التحركات لنصرة أهلنا في فلسطين واستنكار المجاز التي يتعرض لها أهلنا في قطاع غزة. كما ألقى الحاج عطا الله حمود كلمة حزب الله، أكد فيها على أهمية استمرار التحركات الداعمة للمقاومة وأهمية المصالحة الفلسطينية .


انطلقت في مخيم برج البراجنة في بيروت مسيرة حاشدة تضامناً مع الشعب الفلسطيني الصامد، ورفضاً للاعتداءات والمجازر الصهيونية في غزة، وبعد انتهاء المسيرة أُلقيت كلمات للمناسبة، حيث ألقى كلمة حركة الجهاد الإسلامي القيادي في الحركة أبو وسام، ثم ألقى كلمة أهالي المخيم حسني أبوطاقة أمين سر اللجنة الشعبية في برج البراجنة، وأبوعبد الله فارس كلمة مسيرة العودة، وكلمة فلسطين ألقاها فؤاد ظاهر مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيروت جا