New Page 1

عقدت اللجان الشعبية في منطقة صيدا واللجنة الشعبية في مخيم عين الحلوه ولجان الأحياء والقواطع في التجمعات خارج نطاق عمل الأنروا والبلديات، اجتماعاً بمقر اللجان مع مؤسسة UNDP وشركه بينغو الاستشارية. بداية قدمت اللجان الشعبية الشكر والتقدير للمؤسسة على ما تقدمه من مساعدات مشاريع داخل الأحياء والقواطع المحرومة من خدمات الأنروا، ثم جرى خلال اللقاء تقييم ومراجع المرحل السابق من عمل المؤسس وما رافقها من ملاحظات بسيطه حول بعض الق


اعتصم أهالي مخيم نهر البارد أمام مقر وحدة إعمار البارد في المخيم القديم بعد قرار الأنروا بتخفيض نسبة الاستشفاء إلى 50%، وذلك بحضور ممثلين عن الفصائل الوطنية الفلسطينيه واللجنة الشعبية، ووفد من الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين يتقدمه أبوجابر لوباني مسؤول العلاقات السياسية لفرع لبنان، وعماد عودة مسؤولها في الشمال، وأبووسام غريب مسؤولها في نهر البارد، وممثلين عن مؤسسات المجتمع الأهلي المحلي، وجموع غفيرة من أهالي المخيم. تحدث في الا


زار وفد اللجان الشعبيه لمنظمة التحرير الفلسطينية أمين سر الحركة الاسلامية المجاهدة، أمين سر القوى الإسلامية فضيلة الشيخ جمال خطاب، وضم الوفد أمين سر اللجان في منطقه صيدا الدكتور عبد الرحمن أبو صلاح، وأمين سر لجنة عين الحلوة حسين حمدان وعضو اللجان أبومحمد خشانة. وقد تم البحث خلال اللقاء بالأوضاع المعيشية والحياتية لأبناء شعبنا والتطرق إلى موضوع اهلنا النازحين قسرا من سوريا. وتم إستعراض اللقاءات التي تجري مع الساسة اللبنانيين


ما بقي من السد الذي بنته وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في سبعينيات القرن الماضي في مخيم الرشيدية الواقع في مدينة صور (جنوب لبنان)، لم يعد يصلح إلا للجلوس وتأمل البحر حين يكون هادئاً. في ذلك الوقت، تم بناؤه ليحمي بيوت الناس من الأمواج العاتية. لكن فصل الشتاء لم يرحمهم، وأخيراً كانت العاصفة "زينة" التي ضربت العالم العربي. في السياق، يسأل أيمن الصفدي من سكان مخيم الرشيدية، الذي تضرر بيته، عن دور اللجان ال


يستمر أهالي مخيم نهر البارد في تحركاتهم الاحتجاجية على قرارات الأنروا بتقليص خدماتها الصحية لأهل المخيم والتي بدأت منذ مطلع العام، حيث تم اليوم تنفيذ الاعتصام الثالث خلال أسبوعين. وبدعوة من اللجنة الشعبية وهيئات المجتمع المحلي، احتشد المئات من أبناء المخيم وذلك بحضور ممثلي الفصائل واللجان الشعبية ومؤسسات المجتمع المحلي، وقد شارك في الاعتصام عمال ومعلمين وطلاب ومهندسين وأطباء ونساء وأطفال وشيوخ، معلنين رفضهم لقرارات الأنروا


بدعوة من اللجنة الشعبية الفلسطينية والفصائل وممثلي المجتمع الأهلي الفلسطيني، أقيم قبل ظهر الثلاثاء في 6 كانون الثاني 2015 أمام مقر مدير خدمات الأنروا في نهر البارد اعتصام شعبي وجماهيري حاشد تعبيراً ورفضاً من أهالي نهر البارد حول سياسة الأنروا الظالمه وتقليص خدماتها وقراراتها الجائره بحق أهلنا في نهر البارد، والتي كان آخرها قرارها الظالم الذي يقضي بتخفيض الإستشفاء والطبابه بنسبة 50 %، حيث حضر الإعتصام حشد من أهالي مخيم نهر ال


زار وفد من المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان "شاهد" ضم مدير المؤسسة الدكتور محمود الحنفي ومنسق العلاقات العامة والإعلام محمد الشولي منطقة الشمال والتقى مدير وكالة "الأونروا" في الشمال أسامة بركة، بعد قرار الوكالة خفض خدماتها لمخيم نهر البارد، وأكد الحنفي قرار "الأونروا" البدء بخفض الخدمات المقدمة، وخصوصا في مجال الصحة والإغاثة وإيجارات السكن مطلع السنة الجديدة، بسبب قلة الموارد المالية وعدم حصول "الأونروا" على تمويل من الدول


قام عدد من أعضاء منظمة الشبيبة الفلسطينية وتجمع أولاد المخيم في مخيم الرشيدية بمبادرة مشتركة في صيانة أحد الشوارع الرئيسية والذي يمر من أمام تجمع مدارس الأنروا في المخيم بصب الحفر التى تحولت الى مستنقعات للمياه وتحولت إلى مصدر ازعاج لطلبة المدارس والأهالي والسيارات والآليات التي تمر على الطريق المذكور. وتحت الأمطار الغزيرة قام الشبان بردم تلك الحفر واعادة صبها بالباطون في محاولة للتخفيف من أضرار تلك الحفر. ولاقت المبادرة ا


لمناسبة الذكرى السابعة والأربعين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقامت منظمة الشبيبة الفلسطينية في شمال لبنان ندوة ثقافية تحت عنوان "المقاطعة وحق العودة نحو رؤية جديدة"، في قاعة الشهيد نبيل السعيد بمخيم البداوي، وذلك بحضور قيادة الجبهة الشعبية في الشمال ومخيم البداوي، وحشد من الرفاق والرفيقات في منظمة الشبيبة الفلسطينية ورابطتي العمال والمرأه في الجبهة الشعبية، وفصائل المقاومة واللجان الشعبية في الشمال، وفاعليات ووجها


بحضور ثلة من المثقفين والاعلامين والشعراء ونشطاء اجتماعين ومسؤولين وفعاليات مخيم نهر البارد يتقدمهم الرفيق مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية في لبنان وقيادات فلسطينية ومسؤول اللجان الشعبية في لبنان ومنتدى مخيم نهر البارد الحواري ومنتدى صوت البارد الحر ومنتدى الاعمال الدولي الفلسطيني اللبناني ومهتمين ونشطاء من ابناء مخيم نهر البارد , جرى اليوم لقاء تعارفي بحضور المحتفى به المهندس الصديق عبد الناصر مفلح قدم فيه الحاج زياد


أنهت جمعية الشفاء الطبية في مخيم نهر البارد أسبوعها الطبي المجاني مع أطباء أخصائيين لمعالجة أهالي نهر البارد والجوار اللبناني الذي بدأ في الأول من كانون أول الحالي وانتهى يوم السبت في السادس منه، وذلك إحتفاءً بالذكرى السابعة والأربعين لانطلاقة الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين. وقد أكد الدكتور توفيق أسعد مسؤول المركز الطبي للمكتب الإعلامي للجبهة الشعبيه أنه بلغ عدد المرضى المستفيدين من العلاج على أيدي الأطباء الأخصائيين 165 مرضا


وقّع الشاعر باسل مروان عبد العال ديوان " كما قالت الأرض" الصادر عن الدار الأهليه للتوزيع والنشر – عمان، في نادي الكرمل بمخيم نهر البارد وذلك حشد من المثقفين والشعراء والمبدعين من مخيم نهر البارد، ووفد من الجبهة الشعبيه يتقدمهم مروان عبد العال مسؤولها في لبنان، والمنتدى الحواري وصوت البارد الحر . تحدث أبوصالح الموعد مرحباً بالجميع، ثم أوجز السيرة الذاتية للشاعر باسل عبدالعال، ثم ألقى عبدالعال قصائد من ديوانه، وفي الختام تم ت


زار المهندس الميداني في الـ UNDP المهندس هشام هاشم مخيم نهرالبارد وجال برفقة أمين سر اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية في الشمال أحمد غنومي وأعضاءاللجان الشعبية خليل خضر وفرحان عبدو وإبراهيم البهلول والمهندس أحمد واكد على أحياء المخيم الجديد حيث جرى الإطلاع على المشاكل التي تعانيها البنية التحتية وشملت الجولة شارع الكورنيش وشارع المحمرة طريق أبو العبد عيسى وشارع المجلس وطريق النهر وطريق البيادر وطريق محمد العبد وطريق


عشية اليوم العالمي للتضامن مع شعب الفلسطيني اطلقت جمعية الصداقة الفلسطينية الايرانية - فرع لبنان فعاليات حملة العلم الفلسطيني في منطقة صور بمشاركة منظمة الشبيبة الفلسطينية - مفوضية صور حيث انتشر عدد من الشباب والشابات والاطفال حاملين الاعلام الفلسطينية في شوارع وازقة مخيمي الرشيدية والبرج الشمالي , حيث قاموا بتوزيع الاعلام الفلسطينية على المارة والمحال التجارية وقاموا برفع اليافطات ولصق البوسترات الخاصة بالمناسبة كما و


لمناسبة ذكرى تقسيم فلسطين 29-11-1949 اقامت جمعية الصداقة الفلسطينيية الايرانية بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني في حملة تعليق علم فلسطين في ازقة وشوارع ومؤسسات والمنازل في مخيم البداوي تاكيدا على ان الصبغة الوحيدة للمخيمات هي صبغة فلسطينية ووطنية بعيدا عن التجاذبات السياسية والفصائلية ومن ثم نظمت اللجنة وقفة تضامنية استنكارا لقرارالتقسيم الجائر وذلك اليوم السبت امام محطة سرحان في مخيم البداوي بحضور فصائل المقاومة