New Page 1

إلى الكرام أبناء مخيم نهر البارد لقد ارتأت اللجنة العليا لمتابعة اعادة اعمار نهر البارد في اجتماعها الأخير ان تصدر بيانا تقييمياً فنياً يوضح النقاط التي تتعلق بتساؤلات مطروحة، لأن اللجنة تتحمل مسؤولية تصرح به رسمياً وليس ما ينقل عنها وعلى ذمة القائل. وتعمل بصمت ايجابي لأنها تمتلك الحقيقة كوسيلة منهجية والمهنية كشرط لتنفيذ عملها بعيداً عن سجالات ومناكفات لا تغني ولا تسمن. نقول الصحيح في الوقت المناسب، منعاً لأي تشويش بقصد


باشرت الـ UNDP بتوزيع مساعدات إلى النازحين الفلسطينيين من سوريا المقيمين في مخيم البداوي وجواره، وذلك بحضور امين سر اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية خالد غنومي.


صرح مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان ومسؤول اللجنة العليا لمتابعة إعمار نهر البارد رداً على قرارات الأنروا بالتخلي عن دفع الإيجارات وتغطية الطبابة قائلاً: بعد أن فشل الضغط بالجملة وحسناً فعل المفوض العام وتراجع عن تأجيل العام الدراسي، وفي البيان ذاته يبشرنا فيه المدير العام ولكن بتوجيه صفعة موجعة لأبناء مخيم نهر البارد، وكأنه يمارس الخنق بالتقسيط عبر التخلي عن الالتزام بدفع الإيجارات للذين لا بيوت


عقدت اللجنة الفلسطينية العليا لإعادة إعمار مخيم نهر البارد اجتماعا دورياً ترأسه مروان عبد العال مسؤول ملف إعمار نهر البارد في سفارة دولة فلسطين في بيروت، بحضور كامل أعضاء اللجنة. وقد ناقشت اللجنة النقاط المدرجة على جدول اعمالها، وبعد تقييمها الشامل لعملية الاعمار والترميم والتعويضات، درست الاعتراضات والشكاوى كافة، وقدمت أجوبة شافية وحلول ممكنة لبعضها وتوصيات، ووضعت خارطة طريق لمزيد من التمويل لتلبية احتياجات البناء والترم


عُقِد لقاء حواري للجنة حق العودة في قاعة حميد عبد العال في مخيّم نهر البارد ضمّ ١٧ شخصاً هم اللجنة التأسيسية بالإضافة إلى فعاليات وناشطين من المخيم. وبناءً على نقاش واسع وهادف بين الحاضرين تم التوصّل إلى المخرجات التالية : ١- تشكيل لجنة تحضيرية ، على أن تكون هذه اللجنة مؤلفة من : (ميلاد سلامة ، وائل فرغاوي ،اسامة العلي ،حمزة طرابيه ،محمود أبو حيط ، أبو جاد عثمان ، خالد فرغاوي ،الحاج زياد شتيوي ) 


بدعوه من المنظمات الجماهرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة البقاع، أقامت الجبهة لقاءً تضامنياً مع الرفيق أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية، وكافة الأسرى والمعتقلين في سجون العدو الصهيوني. تحدث في اللقاء الرفيق أبو خالد عمر قاسم عن معاناة الأسرى وصمودهم الأسطوري ونضالهم الدائم في وجه العدو الصهيوني ومعارك الأمعاء الخاوية، كما تحدث عن مؤامرة انهاء خدمات الأونروا. وقد حضر اللقاء مسؤولي الفصائل الفلسطينية وعدد كبير


بدعوة من أمانة سر اللجان الشعبية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" في منطقة الشمال، عقد اجتماع للمؤسسات العاملة في المجتمع الفلسطيني في المنطقة. وقد ناقش المجتمعون الظروف التي يعانيها الفلسطينيون في المخيمات وأوضاع النازحين من سوريا، وجرى عرض للمشاريع التي تقوم بتنفيذها أو التي يجري الاعداد لها من أجل المساهمة في تحسين ظروف الحياة لأبناء المخيمات وللنازحين حيث عرضت اللجان الشعبية لنشاط اللجان في متابعة الخدمات في المخيمات ولمشار


عقد لقاء مشترك بين قيادة الاتحاد العام لعمال فلسطين في لبنانت، واللجنه الشعبيه في مخيم عين الحلوة، وقد الاتفاق على رفع التوصيات التالية: 1. المعركه النضالية المطلبية مع الدول المانحة للأنروا ستطول لأن الخطه تتعلق بالأساس في حق العوده، لذلك المطلوب التعاون مع الأنروا لا تحويلها إلى عدو، وأن لا يتم التركيز عليها وننسى المجتمع الدولي الذي يتحمل مسؤولية ما وصلنا إليه. 2. أن يتم دعوة سريعة للجمعية العامة للأمم المتحدة وتكون الأ


قام وفد من الجمعية البلجيكية "انتال"، وحملة التضامن الدولية مع الأسير جورج عبدالله والقائد أحمد سعدات، برفقة هيثم عبده عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بزيارة مخيم نهر البارد، حيث التقى فيها عماد عودة مسؤول الجبهه في الشمال، وأمين سر اللجان الشعبية في الشمال أبوماهر غنومي، وقد شرح عودة وغنومي للوفد معاناة وأزمة مخيم نهر البارد منذ النكبة حتى الآن، وعملية إعادة الإعمار والعقبات التي ما زالت تحول دون است


زار وفد من جمعية إنتال البلجيكية مخيم عين الحلوة، وتعمل الجمعية على دعم الشعب الفلسطيني، ودعم القضية الفلسطينية، كما تعمل على دعم شعوب أخرى، كالفلبين والكونغو، وتعمل أيضاً على قضية المقاطعة على الصعيد الاقتصادي، للبضائع الإسرائيلية، والضغط على الحكومة البلجيكية، لإيقاف اتفاقيات الأسلحة من خلال حملات دائمة، كذلك تعمل على دعم قضية الأسرى في السجون الإسرائيلية. زار المخيم أيضاً وفد من جمعية" العين بالعين"، وهذه الجمعية مؤلفة م


بدعوة من اتحاد الموظفين والفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في الشمال، نظم صباح الثلاثاء 11/8/2015 اعتصاماً حاشداً أمام المقر الرئيسي للأنروا في مدينة طرابلس رفضاً لسياسة تقليص خدمات الأنروا، وتضامناً مع الموظفين العاملين في الأنروا، ودعمًا للاستمرار في تقديم خدمات القطاع التعليمي وبدء العام الدراسي في وقته من دون تأجيل. بداية تحدث الأستاذ غسان عودة مشيراً إلى مكامن الهدر الذي تمارسه الأنروا، ثم ألقى الأستاذ ربيع عباس كلم


عقد اجتماع لناشطين فلسطينيين من أهالي مخيم نهر البارد في منزل السيد حمزة طربية، وكان قد سبقه اجتماع تحضيري في منزل المهندس أبو جاد الأسبوع الماضي وبحث المجتمعون في الأخطار المحدقه بالقضية الفلسطينيه وخطر شطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين وكيفية التصدي لهذه المشاريع والأخطار المحدقه بما فيها خطر شطب مؤسسة الأنروا الشاهد الحي لمأساة شعبنا الفلسطيني، هذا وقد تناول المجتمعون بروح من المسؤولية كافة القضايا المتعلقه بحق العودة وطا


زار وفد من الصليب الأحمر الدولي ضم مدير مكتب طرابلس السيد آيدن كينغ ومساعده السيد محمد المدني مخيم البداوي، والتقى أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في الشمال أبو جهاد فياض بحضور أمين سر اللجان الشعبية لـ.م.ت.ف في الشمال أبو ماهر غنومي، وعضو أمانة سر المنطقة أبو رامي خطار. وقد جرى عرض للوضع الفلسطيني في لبنان ودور الفصائل الفلسطينية في حماية أمن شعبنا في المخيمات، كما زار وفد الصليب الأحمر مقر اللجنة الشعبية


ناشد الأمين العام للأمم المتحدة «بان كي مون» الدول والمؤسسات المانحة بالمساهمة على وجه السرعة، وتقديم 100 مليون دولار لوكالة غوث وتشغيل اللاجئيين الفلسطينينين (أونروا). وفي بيان أصدره المتحدث الرسمي وفي بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، أعرب كي مون عن قلقه العميق «إزاء الوضع المالي للأونروا، والعواقب الأمنية والسياسية والإنسانية الناجمة، إذا لم يتوفر التمويل الكافي والمستدام لعام 2015 وما بعده، على الفور». وأكّد الأمين العا


بدعوة من الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في الشمال، ورداً على جريمة حرق الطفل الفلسطيني الشهيد علي الدوابشه من قبل المستوطنين الصهاينه في نابلس، أقيم اعتصام فلسطيني لأهالي مخيمات الشمال ومدينة طرابلس أمام مقر مكتب الصليب الأحمر الدولي بمدينة طرابلس، وذلك بحضور فلسطيني ولبناني، حيث رفعت في الاعتصام الشعارات المنددة بمجازر العدو وصور الشهيد الطفل علي الدوابشه. تحدث في الاعتصام المهندس محمد نعيم عبد الكريم مرحباً بالحضور و