New Page 1

جال وفد من مؤسسة الـ UNDP في منطقة الشمال برئاسة السيدة أندرا الحاج يرافقها أمين سر لجنة المتابعة للجان الشعبية أحمد غنومي، وقد بدأت الجولة في مخيم البداوي بمشاركة مدير الأنروا الأستاذ فوزي طويه، حيث جرى وضع اللمسات الأخيرة على تنفيذ مشروع لتصريف المياه في محاذاة مخيم البداوي، ثم انتقل الوفد إلى مخيم نهر البارد وانضم أمين سر لجنة المتابعة في نهر البارد خليل خضر وعضو اللجنة الشعبية فرحان عبدو والمهندس أحمد واكد عن الأنروا وجا


دعت الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في بيروت صباح يوم الجمعة 29/5/2015 لاعتصام أمام مكتب بيروت للأونروا " منطقة الكولا"، احتجاجاً على القرارات الظالمة بحق الفلسطينيين النازحين من سوريا . وقد شارك بالاعتصام حشد من الأهالي و ممثلين عن الفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية في بيروت، كما شارك عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عدد من أعضائها يتقدمهم الرفيقان أبو جابر،مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان، وفؤاد ظاهرعضو اللجنة ا


رفضاً لقرار مدير الأنروا في لبنان القاضي بوقف بدلات الإيواء للنازحين الفلسطينيين من مخيمات سوريا، وعدم تعاطيه إيجاباً مع مطالب أهالي مخيم نهر البارد المحقة، اعتصمت الجماهير الفلسطينية من مخيمات الشمال ومخيمات سوريا وبدعوة من الفصائل الفلسطينية في الشمال أمام مقر الأنروا في طرابلس وذلك تزامنا مع الاعتصامات التي عمت كل المناطق في لبنان تضامناً مع النازحين من مخيمات سوريا ومع أهالي مخيم نهر البارد. ألقى كلمة لجنة النازحين الفل


على خلفية قرار مدير الانروا في لبنان وقف بدلات الإيواء عن النازحين من مخيمات سوريا بداية الشهر القادم، قام المئات من الأهالي بالاعتصام في مدرسة التركيب في مخيم البداوي، وذلك منذ يوم الجمعة ٢٢_٥_٢٠١٥ . وقد برر الأهالي تحركهم هذا بالضغط على الأنروا من أجل عودة مديرها عن قراره الذي اعتبروه جائرا بحقهم . واعتبر بعضهم بان هذا القرار انما يهدف الى تخلي الانروا عن مسؤولياتها تجاه النازح


قال أمين سر لجنة المتابعة للجان الشعبية في منطقة الشمال، أحمد غنومي: إن قرارات الأنروا الأخيرة بحق مخيم نهرالبارد وأهلنا النازحين من سوريا، وكل مخيمات لبنان ماهي إلا مشاركة للدول الساعية لشطب حق العودة، واعتبر أن تملص المدير العام للأنروا من التزامات الأنروا التي وجدت من أجلها ماهي إلا بداية نعي للأنروا هذه المنظمة الدولية الشاهدة على قضية اللاجئين الفلسطينيين منذ 67 عام . كلام غنومي جاء في مداخلة هاتفية عبر فضائية القدس


لمناسبة الذكرى الثامنة لمأساة مخيم نهر البارد، وبدعوة من الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وخلية الأزمة وهيئة المناصرة الأهلي، اعتصم أهالي مخيم نهر البارد أمام خيمة الاعتصام مؤكدين الاستمرار بالمعركة المطلبيه حتى انتزاع حقوقهم العادله . وقد تخلل الاعتصام الشعبي كلمات ألقاها كل من جمال أبوعلي وأبوصهيب من اللجنة الشعبية، وأبوخالد غنيم أمين السر الدوري للفصائل الفلسطينية في الشمال، وأبوصطيف عن خلية الأزمة، والمناضلة نوال الح


في الذكرى الـ 67 للنكبة واحتلال فلسطين، ولجوء الشعب الفلسطيني داخل الوطن و بلدان الطوق، وتمسكا منه بحقه بالعودة، والمحافظة على وحدتنا والمضي في طريق الثورة أقامت رابطة الشهيد وفيق منصورالعمالية معرضا لرسومات الشهيد ناجي العلي على حائط مدرسة السموع في مخيم عين الحلوة. حضرتة فصائل م.ت.ف والتحالف الفلسطيني يتقدمهم عبدالله الدنان مسؤول منطقة صيدا للجبهة الشعبية، ومحمد ظاهر عضو المكتب السياسي للتنظيم الشعبي الناصري، وقائد الأمن


لمناسبة ذكرى النكبتين الأليمتين ( فلسطين ومخيم نهر البارد ) أقيمت في مخيم نهر البارد مسيرة شعبية بدعوة من "خلية الأزمه"، المشكلة من الفصائل واللجنة الشعبية والحراكات وشخصيات وفاعليات، وكذلك بدعوه من هيئة المناصرة الأهليه حيث انطلقت المسيرة من أمام مسجد القدس مروراً بالشارع العام لنهر البارد، حيث وصلت إلى خيمة الاعتصام التي تقع قرب" مركز وحدة الإعمار"، وتحدث حمزة حيدر عضو اللجنة الشعبية بكلمة رحب فيها بالحضور، ومؤكداً على


عشية ذكرى النكبتين الأليمتين ( فلسطين ومخيم نهر البارد ) دعت هيئة المناصرة الأهليه في مخيم نهر البارد وضمن برنامجها المقرر إلى مسيرة أطفال، حيث شارك فيها رياض الأطفال مع المشرفين والمربين وذلك عند المدخل الشمالي لمخيم نهر بحضور ممثلين عن الفصائل واللجنة الشعبيه وحشد من أهالي المخيم، وممثلون عن هيئة المناصرة الأهليه تتقدمهم نوال الحسن مسؤولة الهيئة. وقد حمل الأطفال في مسيرتهم أعلام فلسطين وأسماء القرى والمدن والبلدات الفلسطي


على وقع النشيد الوطني الفلسطيني والأغاني والأناشيد الوطنية الفلسطينية والفلكلورية، أحيا النادي الثقافي الفلسطيني العربي قطاع الثانويين والمؤسسات الفلسطينية وضمن سلسلة نشاطات ذكرى النكبة الفلسطينية الـ 67، معسكر النكبة الحادي عشر وقد تضمن المعرض تراثيات ومعارض وطنية، ومأكولات فلسطينية، ووصلات فنية، وصور لشهداء وأسرى وبوسترات ولوحات وطنية ومقتنيات تراثية من فلسطين، وزُيّن مكان المعرض بأعلام فلسطين وشعارات وطنية، وذلك في مخيم ا


قام أمين سر لجنة المتابعة للجان الشعبية في الشمال أحمد غنومي برفقة وفد من اللجنة الشعبية في مدينة طرابلس ضم أمين سرها أبوفواز الحسن والأعضاء أبوخالد الشهابي والأستاذ سليم يعقوب، حي السكة الفلسطيني في الميناء والتقى الوفد بالأهالي المهددين بجرف منازلهم، وقد فوجئ الوفد بأن عناصر من مخفر الميناء حضروا اليوم إلى الحي مصطحبين جرافة محاولين جرف الأبنية بحجة المخالفة، وبعد تدخل الأهالي أمهلهم عناصر المخفر حتى العاشرة من صباح الغد ا


أكد القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مروان عبد العال تعقيبا على جريمة الاغتيال الاخيرة للأخ مجاهد بلعوس في عين الحلوة، ان الاغتيال يأتي في إطار سلسلة ليست معزولة عما سبقها ونوايا غير فردية، ولها علاقة بما يحاك لواقع المخيمات الفلسطينية وتحديداً عين الحلوة. واعتبر في حديث للجزيرة نت أنه "يهدف إلى إثارة الواقع المحلي الفلسطيني نحو التوتر ليكون جزءاً من فتنة عامة يجري العمل عليها على أكثر من صعيد، ولا يراد أن يكون واقع


التقت الفصائل الفلسطينية في الشمال "وخلية الأزمة " مع المدير العام للأنروا في لبنان السيد ماتيوس الشمالي والوفد المرافق له الذي ضم مسؤولة مكتب الإعلام والتواصل للأنروا زيزيت دركزللي واسامه بركة مدير الأنروا في الشمال. وقد طرح وفد الفصائل وخلية الأزمة المشاكل التي يعانيها سكان مخيم نهر البارد من تأخر في الإعمار والغاء قانون الطوارئ والفساد الإداري والمالي وبدلات الإيجار والمخيم الجديد والتعويضات عنه، وأن أهالي مخيم نهر البار


استلم عدد من اهالي مخيم نهر البارد المقيمين في بعض اقسام المرحلة الرابعه " P4 مفاتيح بيوتهم ومحلاتهم من مركز "هيئة الإعمار"، وكانت هيئة الإعمار قد باشرت بتسليم مفاتيح بيوت ومحلات اصحابها منذ يوم الإربعاء الماضي وقد شملت اقسام N21,22,25,26,28,29 من المرحلة الرابعه والتي تقع في معظمها بحارة السوق. وقد عبر أهالي المخيم عن سرورهم لاستلام المفاتيح متمنين أن ينتهي ملف إعمار المخيم وعودة جميع الأهالي إلى بيوتهم.


بدعوة من "خلية الأزمة" المنبثقة عن الفصائل واللجنة الشعبية والحراكات ومؤسسات المجتمع المحلي وبعض الشخصيات والفاعليات، اعتصم أهالي مخيم نهر البارد أمام مكتب مدير الأنروا في طرابلس أسامه بركهة، وذلك بمشاركة ممثلين عن الفصائل واللجنة الشعبية ووجهاء وفاعليات وطنية وتربوية واجتماعية وثقافية ووسائل إعلام، وقد رفعت في الإعتصام الأعلام الفلسطينية والشعارات واليافطات المطالبة بتراجع الأنروا عن قراراتها الظالمة الأخيرة واحقاقها لحقوق