New Page 1

التقى مسؤول لجنة المتابعة العليا لملف نهر البارد أمس الأستاذ مروان عبد العال يرافقة عضو لجنة الملف الأخ سميح رزق، المدير العام للأنروا بحضور نائبه السيد جون وايت حيث تم البحث بالقضايا كافة المتعلقة بمخيم نهر البارد. كما التقى أيضا عبدالعال برفقة وفد من أعضاء لجنة الملف، الأستاذ حسن منيمنه رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني حيث وضعه مسؤول الملف بآخر التطورات على صعيد الاعمار والإيجارات والطبابه والاغاثة والمشاكل العالقة مع


خرج المئات من أبناء مخيم نهر البارد في مسيرة حاشدة بدعوة من شباب المخيم، حيث جاب المشاركون في المسيرة شوارع المخيم رافعين العلم الفلسطيني، وصدحت حناجر المئات بالهتافات المؤيدة للفعل الثوري والانتفاضه داخل الوطن المحتل. وتأتي هذه الفاعلية استجابة لنداء بخروج مسيرات عارمة في كافة مخيمات الشتات في لبنان بتوقيت واحد، واللافت المشاركه الحاشدة من ابناء البارد شبابا ونساء في هذه المسيرة.


تضامنا مع شباب واطفال فلسطين في مواجهة الاعتداءات الصهيونية المتكررة بحق الشعب الفلسطيني في القدس، وغزة، والضفة احتشد العشرات من الاطفال والشباب من مدارس الأونروا في مخيم البداوي، صباح يوم الثلثاء، في وقفة تصامنية مع أهلنا الصامدين في القدس، والضفة امام إحدى مدارس الاونروا في المخيم، مرددين هتافات الموت لإسرائيل، وعالقدس رايحين شهداء بالملايين. وفي ختام الوقفة التضامنية أحرق الأطفال والشبان علم الكيان الصهيوني، معبرين في


تضامنا مع شعبنا الفلسطيني المنتفض في القدس والضفة وغزة وأراضي ٤٨، ونصرة للمسجد الأقصى، انطلقت مسيرة جماهيرية حاشدة من أمام التعاونية لتجوب شوارع مخيم نهر البارد على وقع أناشيد ثورية ووطنية، ووسط هتافات شعبية كانت تدعو إلى ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية، وتمتين الجبهة الداخلية ومقاومة العدو الصهيوني بالإمكانيات والطاقات كافة، كما أدانت الهتافات الصمت العربي المخزي وتخاذل حكام العرب. وقد رفع خلال المسيرة علم فلسطين ال


انطلقت مسيرة ليلية في مخيم الشهداء مخيم شاتيلا دعماً لانتفاضة شعبنا الفلسطيني حيث جابت شوارع وأزقة المخيم وسط هتافات تطالب بفتح الحدود العربية لمقاومة الاحتلال الصهيوني.


قامت اللجنة الشعبية في مخيم الجليل بمدينة بعلبك، ومن خلال مساعدة الجمعية الفرنسية بتقديم كتب ومراجع لطلاب الشهادات الثانوية والمتوسطة في ثانوية القسطل بالمخيم. وقد أكدت اللجنة الشعبية على استعدادها الدائم والمستمر لتقديم المساعدة لأبنائنا الطلاب وتعزيز العلاقة والتنسيق مع ادارة التربية والتعليم وادارة المدرسة لما فيه مصلحة ابنائنا الطلاب، ومن أجل رفع المستوى التعليمي، مؤكدة أنه على الأونروا تحمل كافة مسؤولياتها المنوطة بها


بدعوة من مجموعه شباب من أجل المخيم، وبحضور بعض فصائل المقاومة واللجنة الشعبية وحشد من شباب المخيم، تمت مساء اليوم الثلاثاء 6/10/2015 وقفة تضامنية واضاءة شموع تضامنا ونصرة لاأهلنا في فلسطين وانتفاضتهم المباركة والمسجد الاقصى، وقد ألقى أمين سر اللجان الشعبية في الشمال أبوماهر غنومي كلمة أكد فيها على تضامن أهل مخيم نهر البارد المنكوب مع أهلهم في فلسطين، داعيا إلى المقاومة المسلحة في وجه غطرسة العدو وقطعان مستوطنيه مباركا بالعمل


في ظل تواجد كثيف للقوى الأمنية على مدخل مركز الأنروا في طرابلس، نفذ أهالي مخيم نهر البارد وبدعوة من الفصائل واللجان الشعبية والحراكات المدنية اعتصاما صباح اليوم الاثنين5/10/2015، احتجاجا على قرارات الأنروا التعسفية والتي كان آخرها تخفيض قيمة بدل الإيجار ودفعه لمرة أخيرة. وعلى وقع الشعارات والهتافات المنددة بالأنروا وادارتها قابل مدير الأنروا في الشمال وفداً يمثل المعتصمين الذين نقلوا له مطالب أهالي البارد. ويذكر أن اضرابا


قام فجر اﻷحد 4/10/2015 اهالي مخيم شاتيلا بمسيرة عفوية عارمة نصرة ﻷهلنا في فلسطين المحتلة، وقد جابت المسيرة شوارع وأزقة المخيم وسط الهتافات العالية الداعية لانتفاضة ثالثة وانجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية .


تستمر تحركات ابناء مخيم نهر البارد الاحتجاجية أمام مكتب الأنروا في طرابلس لليوم الثالث على التوالي رفضاً لسياسة الأونروا التقليصية والتي كان آخرها إيقاف بدل الإيجار عن النازحين من مخيم نهر البارد، وللتأكد من عدم تسليم بدل الإيجار المقلص ولآخر مرة، مؤكدين رفضهم للقرار وإستمرارهم بالتحرك حتى نزع حقنا في بدل الإيجار والطبابة والإعمار. وقد تجاوب اهالي المخيم مع قرار الفصائل واللجان الشعبية والحراكات بعدم استلام بدل الايجار حتى ت


بدعوة من فصائل المقاومة واللجان الشعبية الفلسطينية وحراكات المجتمع المدني، أُقيم اعتصام حاشد أمام مقر الأنروا في مدينة طرابلس، رُفعت خلاله يافطات وشعارات تطالب إدارة الأنروا التراجع عن قرار تخفيض بدل الإيجار. وأُلقيت في الإعتصام عدة كلمات شددت جميعها على ضرورة الاستمرار بخطة الطوارئ التي أُقرت في مؤتمر فيينا، والكف عن ممارسة إداره الظهر من قبل إدارة الأنروا لمطالب شعبنا المحقة. كما أكدت الكلمات على ضرورة تأمين الأموال الكا


أقامت فصائل المقاومة الفلسطينية واللجان الشعبية في مخيم الجليل - بعلبك، مسيرة جماهيرية تضامناً مع الأقصى والمرابطون المقاومين لسياسة تهويد القدس وهدم المسجد الأقصى. وألقيت كلمة باسم الفصائل نهاية المسيرة، ألقاها الرفيق سليمان فيومي.


بإشراف ممثلين عن لجنة المتابعة العليا لملف مخيم نهر البارد واللجنة الشعبية، وممثل عن صندوق المهجرين، وحضور السيدة كيارا كارمنيان المكلفة من مكتب التعاون الإيطالي، وممثلي مجلس الإنماء والإعمار، وممثلي جمعية أفس الإيطالية، ممثلة بالسيده جوزيان خليل والمهندس خالد سعيد .<بشر تم توزيع الدفعة الأخيرة من المبلغ المتبقي من الهبة الإيطالية لستين مستفيدا 60/بالمئة، على أن تستكمل الدفعه الثانية 40/بالمئة خلال فترة قريبة.


اقدم مجهولون صباح اليوم الاثنين على اشعال اطارات امام عيادة الاونروا في مخيم البداوي على الشارع العام، ما ادى الى احتراق الباب اارئسي للعيادة واضرار في سقف وجدار العيادة الخارجية، وعلى الفور حضرت القوة الامنية الفلسطينية الى مكان الحادث وباشرت التحقيق لمعرفة الفاعلين، وقد عمل الاهالي والموظفين على اطفاء للحريق ثم جرى بعدها اغلاق العيادة وصرف المرضى والاطباء والموظفين، كما اقدم بعض الاهالي على اغلاق مكتب الشؤون الاجتماعية للا


بدعوة من اللجان الشعبية الفلسطينية في مخيم الجليل -بعلبك، أقيم اعتصام حاشد أمام مكتب الأونروا في المخيم وذلك استنكارا لتجاهل إدارة الأونروا للنداءات المتكررة لمعالجة موضوع المياه في المخيم، حيث أن المياه خاصةً منذ أكثر من شهر غير صالحة للاستعمال.