New Page 1

واصل الفلسطينيون في مخيمات اللجوء احتجاجاتهم ضد «الأونروا». عمّ الغضب مختلف المخيمات من الشمال مروراً ببعلبك إلى الجنوب، تحت عنوان مطالبة الوكالة بالتراجع عن قراراتها بتقليص خدماتها. في صيدا انتقل الغضب الفلسطيني إلى خارج مخيم عين الحلوة. حيث شهدت عاصمة الجنوب اعتصاماً شعبياً حاشداً أمام مقر «الأونروا» الرئيسي في المدينة (طلعة الهلالية). المحتجّون رفعوا أعلام فلسطين ولافتات تطالب الوكالة بالعودة عن قراراتها وبتحمّل مسؤولي


أقيم اعتصام جماهيري حاشد في مخيم عين الحلوة، أمام مكتب مدير خدمات الأونروا، رفضًا لقرارات الأونروا التراجعية، ومطالبا بالحقوق الكاملة للاجئين الفلسطينين في لبنان المكلفة بها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين "الأونروا". وقد أشار المعتصمون إلى أن هذا التحرك هو جزء من سلسلة التحركات المقررة لمواجهة قرارات الأونروا تصاعديا قد يصل في حال عدم اﻻستجابة لمطالب الجماهير إلى حد العصيان المدني.


بدعوة من فصائل الثورة الفلسطينية، والمؤسسات الأهلية، واللجان الشعبية، نُفّذ اليوم في 15/1/2016 اعتصام حاشد أمام مقر مكتب الأونروا "منطقة بيروت الوسطى / الكولا، وذلك بمشاركة إعلامية واسعة. وقد شارك بالاعتصام مسؤول العلاقات السياسية للجبهة الشعبية في لبنان، أبو جابر، ومسؤول منطقة بيروت فؤاد ظاهر، وعدد من أعضاء الجبهة . وقد ألقى أمين سر اللجنة الشعبية لمخيم شاتيلا (تحالف القوى الفلسطينية) سليمان عبد الهادي كلمة، طالب فيها مؤس


رفضاً لسياسة الأنروا الهادفة إلى حرمان الشعب الفلسطيني من حقه بالخدمات التي تُقدم له، وبدعوة من اللجان الشعبية الفلسطينية في منطقه البقاع، عمّ الإضراب مراكز الأنروا كافة في المنطقة، وللهدف نفسه سوف تنطلق الجمعة مسيرة غضب جماهيرية في مخيم الجليل – بعلبك.


احتجاجا واستنكارا لما تقوم به ادارة الانروا من تقليصات في الجانب الخدماتي وبدعوة من فصائل المقاومة واللجان الشعبية والحراكات ولجان المجتمع المحلي باعتبار اليوم الخميس 14/1/2016 يوم غضب في وجه ادارة الانروا في كل اماكن تواجد شعبنا في مخيمات لبنان، نفذ اهالي مخيمي نهر البارد والبداوي اعتصاما حاشدا امام مقر الانروا في طرابلس رغم الطقس السيء والمطر المنهمر بالتزامن مع اعتصامات اخرى في كافة المخيمات في لبنان .اضافه الى اعلان الاض


عم الاضراب العام والشامل اليوم الأربعاء مخيمي نهر البارد والبداوي شمال لبنان، وذلك رفضا لسياسة تقليص خدمات الأنروا الظالمة والمجحفة بحق الشعب الفلسطيني، وقد دعا للاضراب فصائل المقاومة واللجان الشعبية الفلسطيية والمجموعات الشبابية والحراكات واهالي المخيم، حيث سادت حالة من الغليان أوساط الأهالي الذين عبروا عن رفضهم وشجبهم واستنكارهم لهذه الخطوة اللانسانية والظالمة التي تطال كل شعبنا القلسطيني في مخيمات لبنان. وشمل الاضراب ال


رفضاً لسياسة تقليص خدمات الأنروا، عقدت القوى واللجان الشعبية والأهلية الفلسطينية في مخيم البص اجتماعاً طارئاً لمواجهة تداعيات قرارات الأنروا. وقد دعا المجتمعون جماهير الشعب الفلسطيني في مخيم البص إلى إضراب عام في مؤسسات ومدارس الأنروا ومعاهد وروضات المخيم كافة، وذلك يومي الأربعاء والخميس، مؤكدين أنه ستكون هناك خطوات تصعيدية في الأيام القادمة.


اقيم في مخيم شاتيلا اعتصام جماهيري حاشد أمام مكتب الأنروا وذلك رفضا لسياسة التخفيضات الصحية التي تتبعها الانروا، وقد القى الرفيق زياد حمو امين سر اللجنة الشعبية في مخيم شاتيلا كلمة عبّر فيها عن استياء جماهير الشعب الفلسطيني من سياسة التخفيضات، مؤكداً أنها مؤامرة دولية صهيونية لإنهاء الوجود الفلسطيني في المخيمات.


احتجاجا على سياسة تقليص خدمات الانروا وخاصة في مجال الخدمات الاستشفائية وتلبية للدعوات الصادرة عن اللقاءات الشعبية في المخيمات الفلسطينية .احتشد المئات من اللاجئين الفلسطينيين صباح يوم الجمعة 8.1.2016 امام المكتب الرئيسي للانروا في مدينة صور . ورفعت خلال الاعتصام الاعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بسياسة الانروا والمطالبة بالكف عن التمادي بتلك السياسات الظالمة والمطالبة بالتراجع الفوري عن تلك الاجراءات . وحذرت من تدا


نفذت اللجان الشعبية الفلسطينية صباح اليوم اعتصاماً أمام مكتب مدير مخيم عين الحلوة، وذلك احتجاجاً على تقليص خدمات الأنروا. الاعتصام الذي شارك فيه حشد من أهالي المخيم رفعت فيه اللافتات التي تندد بسياسة الأنروا وتطالبها بالرجوع عن قرارتها الظالمة. وكانت بالمناسبة كلمة لأمين سر لجنة المتابعة الفلسطينية في عين الحلوة أبو بسام المقدح انتقد فيها سياسة الأنروا وتقليصها للخدمات وطالبها بالرجوع عن قراراتها الظالمة مؤكداً أن التحرك


بدعوة من اللجان الشعبية واللجان الاهلية وتنفيذاً لمقررات وتوصيات اللقاءات الشعبية في مخيمات منطقة صور بمواجهة سياسة تقليص الخدمات المقدمة من الانروا وخاصة في مجال الخدمات الاستشفائية . اقيم صباح يوم الجمعة الموافق في 8.1.2016 اعتصام جماهيري حاشد امام المكتب الرئيسي للانروا في مدينة صور، وذلك بمشاركة ممثلين عن القوى السياسية والمؤسسات الاجتماعية والمنظمات الشبابية وحشد غفير من اللاجئين الفلسطينيين من مخيمات وتجمعات منطقة صور


تبشرنا ادارة الانروا ان مسلسل التقليصات ينحدر عاما وراء عام، ليؤكد الخلفية السياسية الساعية لانتهاز فرصة التطورات الاقليمية لتصفية قضية اللاجئين وليس العمل على حلها. الدول المانحة تدفع الامور نحو تخليها التدريجي عن المسؤولية الاخلاقية عن قضية اللاجئين. وما الاجراءات الاخيرة سوى مقدمة لخلق ارضية للترانسفير يهدد الوجود الفلسطيني ويؤدي الى تدمير مجتمع اللاجئين ومن المدخل الصحي ذات البعد الانساني. نحن نقرع الجرس امام الجمي


عقدت اللجنة الشعبية في مخيم عين الحلوة لقاءً مع المبادرة الشعبية وذلك في مقر اللجنة بحضور أمين السر وعدد من أعضاء اللجنة الشعبية، وأمين سر المنطقة. وقد تمحور اللقاء حول تقليصات الأنروا لخدماتها، حيث أكد المجتمعون على رفض هذه السياسة وضرورة التحرك الجاد للضغط على الأنروا للتراجع عن قراراتها الجائرة بحق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.


نفذ أبناء مخيم الرشيديه اعتصاماً أمام مكتب مدير خدمات مخيم الرشيدية، وذلك ضد السياسة التي تنتهجها إدارة الأنروا بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وآخرها تقليص الخدمات الصحيه . وقد شارك في الاعتصام الذي رُفعت خلاله الشعارات المنددة باجراءات الأنروا والداعية إلى التراجع عنها محذرة من التداعيات الخطيرة الناجمة عن تلك السياسات الظالمة، حشد من أبناء المخيم، بحضور ممثلي الفصائل واللجان الشعبية والأهلية . وتلا أحد المنظمين رسالة مفتوحة


بناء على دعوة من اللجنتين الشعبية والأهلية في مخيم البص، للقاء شعبي موسع ضم القوى السياسية والفاعليات الشعبية، والمنظمات الشبابية، والعلماء، لمناقشة القرارات الخطيرة في مجال الصحة، وتقليصات الأنروا الأخيرة التي بدأ العمل فيها مع بداية عام 2016، وقد تم رفع توصيات باسم المجتمعين بعد انتهاء اللقاء، حيث كان أبرزها: 1- دعوة القيادة السياسية الفلسطينية المشتركة على مستوى لبنان، لاجتماع طارئ، ووضع خطة تحرك شاملة على مستوى لبنان،