New Page 1

عقدت اللجنة الشعبية لمخيم عين الحلوة اجتماعها الدوري، وذلك بحضور أمين سر لجنة التنظيم للجان الشعبية في لبنان، أبو عماد الهنداوي، وأمين سر اللجان الشعبية في منطقة صيدا، عبد أبو صلاح، وقد تم مناقشة الأوضاع الخدماتية والاجتماعية في مخيم عين الحلوة، وبخاصة الوضع الأمني، الإشكاليات الأمنية الأخيرة وما تركت وراءها من خراب في المنازل والمحال التجارية، إضافة إلى الخراب في شبكة الكهرباء، حيث أعطت اللجنة الشعبية الإيعاز والتوجيهات ل


عقدت اللجنة الأمنية الفلسطينية العليا اجتماعاً لها في صباح يوم السبت 29/8/2015 في مركز النور الإسلامي، ضمن سلسلة اللقاءات التي تقوم بها بشكل يومي وذلك بحضور كافة أعضائها واتخذت القرارات التالية: 1ـ الاستمرار في تثبيت وقف اطلاق النار 2ـ إزالة المظاهر المسلحة وإزالة الدشم والسواتر 3ـ السعي في تحصيل التعويضات للممتلكات الخاصة والعامة على المتضررين جراء الاشتباكات والعمل على ترميم المنازل 4ـ الطلب من أهلنا الذين نزحوا من الم


شهد مخيم عين الحلوة اشتباكات بين حركة" فتح"، ومجموعات إسلامية، أدت في محصلتها إلى سقوط عدد من الضحايا، وإلى أضرار في المحال التجارية والمنازل والسيارات، ونزوح عدد كبير من الأهالي إلى مدينة صيدا، وجاء ذلك على خلفية محاولة اغتيال العميد أبو أشرف العرموشي. وبعد مساع حثيثة للفصائل الفلسطينية كافة لوقف إطلاق النار، تم الاتفاق على وقفه عند الساعة الثانية عشرة والنصف من ظهر الأحد، وقد كان للمكتب الإعلامي للجبهة الشعبية لتحرير فلسط


بعد الاشتباكات الدامية التي حصلت أمس في مخيم عين الحلوة، نزحت مئات العائلات من المخيم، وباتت ليلتها في العراء، أو في مساجد مدينة صيدا، وفي قاعة بلدية صيدا، وتوزعوا على الشكل التالي: 900 عائلة في جامع الموصللي، 95 عائلة في جامع الفرقان، و85 عائلة على ضفاف نهر الأولي، و104 عائلات في جامع صلاح الدين، و200 عائلة في جامع العمري. وفي جولة لتلفزيون "صيدا تي في" على أماكن إيواء النازحين، أكدوا لنا أنهم خرجوا من بيوتهم تحت نيران


تضامناً مع مخيم عين الحلوة في وجه ما يتعرض له من مؤامرة تصفية وتدمير على أيدي العصابات الإسلامية المتشددة والمتطرفة والتي تعيث يومياً قتلاً وتخريباً واغتيالات وفساد بحق أبناء المخيم وساكنيه من أطفال ونساء وشيوخ أبرياء واخذه رهينة في يد العصابات المتشددة، تضاهر العشرات من أبناء مخيمات الشمال في البارد والبداوي ليل أمس الثلاثاء، وقد جابت التظاهرات شوارع المخيمين بمشاركة أطفال ونساء وشباب وشيوخ مرددين هتافات تنادي بحسم المعركة،


إلى الكرام أبناء مخيم نهر البارد لقد ارتأت اللجنة العليا لمتابعة اعادة اعمار نهر البارد في اجتماعها الأخير ان تصدر بيانا تقييمياً فنياً يوضح النقاط التي تتعلق بتساؤلات مطروحة، لأن اللجنة تتحمل مسؤولية تصرح به رسمياً وليس ما ينقل عنها وعلى ذمة القائل. وتعمل بصمت ايجابي لأنها تمتلك الحقيقة كوسيلة منهجية والمهنية كشرط لتنفيذ عملها بعيداً عن سجالات ومناكفات لا تغني ولا تسمن. نقول الصحيح في الوقت المناسب، منعاً لأي تشويش بقصد


باشرت الـ UNDP بتوزيع مساعدات إلى النازحين الفلسطينيين من سوريا المقيمين في مخيم البداوي وجواره، وذلك بحضور امين سر اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية خالد غنومي.


صرح مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان ومسؤول اللجنة العليا لمتابعة إعمار نهر البارد رداً على قرارات الأنروا بالتخلي عن دفع الإيجارات وتغطية الطبابة قائلاً: بعد أن فشل الضغط بالجملة وحسناً فعل المفوض العام وتراجع عن تأجيل العام الدراسي، وفي البيان ذاته يبشرنا فيه المدير العام ولكن بتوجيه صفعة موجعة لأبناء مخيم نهر البارد، وكأنه يمارس الخنق بالتقسيط عبر التخلي عن الالتزام بدفع الإيجارات للذين لا بيوت


عقدت اللجنة الفلسطينية العليا لإعادة إعمار مخيم نهر البارد اجتماعا دورياً ترأسه مروان عبد العال مسؤول ملف إعمار نهر البارد في سفارة دولة فلسطين في بيروت، بحضور كامل أعضاء اللجنة. وقد ناقشت اللجنة النقاط المدرجة على جدول اعمالها، وبعد تقييمها الشامل لعملية الاعمار والترميم والتعويضات، درست الاعتراضات والشكاوى كافة، وقدمت أجوبة شافية وحلول ممكنة لبعضها وتوصيات، ووضعت خارطة طريق لمزيد من التمويل لتلبية احتياجات البناء والترم


عُقِد لقاء حواري للجنة حق العودة في قاعة حميد عبد العال في مخيّم نهر البارد ضمّ ١٧ شخصاً هم اللجنة التأسيسية بالإضافة إلى فعاليات وناشطين من المخيم. وبناءً على نقاش واسع وهادف بين الحاضرين تم التوصّل إلى المخرجات التالية : ١- تشكيل لجنة تحضيرية ، على أن تكون هذه اللجنة مؤلفة من : (ميلاد سلامة ، وائل فرغاوي ،اسامة العلي ،حمزة طرابيه ،محمود أبو حيط ، أبو جاد عثمان ، خالد فرغاوي ،الحاج زياد شتيوي ) 


بدعوه من المنظمات الجماهرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة البقاع، أقامت الجبهة لقاءً تضامنياً مع الرفيق أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية، وكافة الأسرى والمعتقلين في سجون العدو الصهيوني. تحدث في اللقاء الرفيق أبو خالد عمر قاسم عن معاناة الأسرى وصمودهم الأسطوري ونضالهم الدائم في وجه العدو الصهيوني ومعارك الأمعاء الخاوية، كما تحدث عن مؤامرة انهاء خدمات الأونروا. وقد حضر اللقاء مسؤولي الفصائل الفلسطينية وعدد كبير


بدعوة من أمانة سر اللجان الشعبية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" في منطقة الشمال، عقد اجتماع للمؤسسات العاملة في المجتمع الفلسطيني في المنطقة. وقد ناقش المجتمعون الظروف التي يعانيها الفلسطينيون في المخيمات وأوضاع النازحين من سوريا، وجرى عرض للمشاريع التي تقوم بتنفيذها أو التي يجري الاعداد لها من أجل المساهمة في تحسين ظروف الحياة لأبناء المخيمات وللنازحين حيث عرضت اللجان الشعبية لنشاط اللجان في متابعة الخدمات في المخيمات ولمشار


عقد لقاء مشترك بين قيادة الاتحاد العام لعمال فلسطين في لبنانت، واللجنه الشعبيه في مخيم عين الحلوة، وقد الاتفاق على رفع التوصيات التالية: 1. المعركه النضالية المطلبية مع الدول المانحة للأنروا ستطول لأن الخطه تتعلق بالأساس في حق العوده، لذلك المطلوب التعاون مع الأنروا لا تحويلها إلى عدو، وأن لا يتم التركيز عليها وننسى المجتمع الدولي الذي يتحمل مسؤولية ما وصلنا إليه. 2. أن يتم دعوة سريعة للجمعية العامة للأمم المتحدة وتكون الأ


قام وفد من الجمعية البلجيكية "انتال"، وحملة التضامن الدولية مع الأسير جورج عبدالله والقائد أحمد سعدات، برفقة هيثم عبده عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بزيارة مخيم نهر البارد، حيث التقى فيها عماد عودة مسؤول الجبهه في الشمال، وأمين سر اللجان الشعبية في الشمال أبوماهر غنومي، وقد شرح عودة وغنومي للوفد معاناة وأزمة مخيم نهر البارد منذ النكبة حتى الآن، وعملية إعادة الإعمار والعقبات التي ما زالت تحول دون است


زار وفد من جمعية إنتال البلجيكية مخيم عين الحلوة، وتعمل الجمعية على دعم الشعب الفلسطيني، ودعم القضية الفلسطينية، كما تعمل على دعم شعوب أخرى، كالفلبين والكونغو، وتعمل أيضاً على قضية المقاطعة على الصعيد الاقتصادي، للبضائع الإسرائيلية، والضغط على الحكومة البلجيكية، لإيقاف اتفاقيات الأسلحة من خلال حملات دائمة، كذلك تعمل على دعم قضية الأسرى في السجون الإسرائيلية. زار المخيم أيضاً وفد من جمعية" العين بالعين"، وهذه الجمعية مؤلفة م