New Page 1

تأكيداً لوحدة كفاح الشعب الفلسطيني، وتلبيةً لدعوة اعلان الاضراب العام، واقامة الفعاليات المساندة لصمود شعبنا ومقاومته الباسلة على امتداد الارض الفلسطينية، واستنكاراً للمجازر الصهيونية وحشية. شهدت المخيمات الفلسطينية في منطقة صور اضراباً عاماً حيث اغلقت المدارس والمراكز والمؤسسات، ورفعت الاعلام الفلسطينية. وللغاية، وبدعوة منها أقامت فصائل العمل الوطني الفلسطيني في المخيمات، صباح اليوم وقفة تضامنية أمام مستشفى بلسم في مخ


لبّى الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني، في مخيّم عين الحلوة والجوار دعوة فصائل م.ت.ف، حيث خرجوا في تظاهرة جماهيرية حاشدة، جابت شوارع المخيّم، وقد حمل المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وفصائل المنظمة، وذلك يوم الأحد 16/5/2021 . التظاهرة التي قُدرت بالآلاف من أبناء شعبنا في عين الحلوة والجوار، هتفت دعمًا للوحدة والمقاومة، و تأكيدًاأنَّ المخيمات الفلسطينية موحدة في بوصلتها المتجهة دوما نحو فلسطين من النهر الى البحر، جابت لأول مرة من


نظمت لجنة اصدقاء عميد الأسرى في السجون الإسرائلية يحيى سكاف لقاءً تضامنياً حاشداً مع الشعب الفلسطيني و مقاومته، امام النصب التذكاري للأسير سكاف عند مدخل مدينة المنية، بحضور ممثل قطاع الشمال في حزب الله ابو علي مصطفى، مسؤول المؤتمر الشعبي اللبناني في الشمال عبد الناصر المصري، و ممثلي الأحزاب و القوى الوطنية والاسلامية اللبنانية و الفصائل الفلسطينية و رجال دين و مخاتير من المنية وشارك وفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ضم مسؤ


زار وفد من قيادة حزب الله في البقاع برئاسة مسؤول منطقة البقاع الدكتور "حسين النمر"، يوم الأحد في ١٦ أيار ٢٠٢١ ، مكتب حركة حماس في مخيم الجليل، حيث انعقد لقاء تضامني مع الشعب الفلسطيني ومقاومته، وذلك بحضور ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية، وعلماء مخيم الجليل. وتخلل اللقاء كلمة للمسؤول السياسي لحركة حماس في البقاع الحاج "الناظم زيدان"، أكد خلالها أن المقاومة مستمرة في الدفاع عن أرضه


أقام الحزب الشيوعي اللبناني في عكار والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الشمال وقفة تضامنية ومسيرة شعبية، تضامنا مع اهلنا في فلسطين المحتلة بوجه الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيه، وبوجه العدوان الصهيوني على اهلنا في غزة، وانتصارا لابطال المقاومة، وذلك يوم السبت في 15 أيار 2021، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية ومنظمة الشبيبة الفلسطينية، ولجان المرأة الشعبية الفلسطينية، وممثلين عن القوى الوطنية اللبنانية وفعاليات ووفود شعبية


أرخت انتفاضة المقدسيين وحي الشيخ جرّاح في القدس وبطولات المقاومة في غزة وانتفاضة شعبنا في الضفة ومناطق ٤٨ بظلالها على الوجدان الشعبي اللبناني، وحركت مشاعر المناضلين والشرفاء تجاه الصامدين في القدس والاقصى والشيخ جراح وغزة. وفي هذا الإطار زار وزير الدفاع اللبناني الأسبق المهندس يعقوب الصراف والوفد المرافق مخيم نهر البارد يوم الجمعة في 14 أيار 2021، متضامناً مع انتفاضة الأقصى والشيخ جراح ومع صمود المقاومين


بمشاركة وفود من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين انطلقت مسيرات شعبية في مخيمات وتجمعات منطقة صور صباح يوم العيد، وصولا الى مقابر الشهداء، بمشاركة ممثلين عن الفصائل الفلسطينية، واللجان والاتحادات ،ورجال الدين، وعند نصب الفدائي المجهول وضعت أكاليل الورد، وتلاوة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء. وقد ألقيت كلمات أشادت بصمود وتضحيات شعبنا في فلسطين، وهم يسطرون ملحمة البطولة والفداء على طريق التحرير والعودة. كما جددت الكلمات العهد


تواصلت التحركات والفعاليات الجماهيرية المنددة بالجرائم الصهيونية الوحشية ودعمًا لصمود وتضحيات جماهير شعبنا في مدينة القدس وفي عموم الارض الفلسطينية. وللغاية انطلقت مساء اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة في مخيم البرج الشمالي، بدعوة من فصائل العمل الوطني الفلسطيني تقدمتها الفرق الكشفية وممثلون عن الفصائل والمؤسسات والجمعيات وحشد جماهيري غفير من ابناء شعبنا في مخيم البرج الشمالي، وردد المشاركون الهتافات الداعمة لصمود شعبنا في مدينة


بدعوة من هيئة العمل الفلسطيني المشترك، كانت وقفة تضامنية مع شعبنا الفلسطيني المنتفض في القدس وكل فلسطين، في مخيم عين الحلوة – ملعب أبو جهاد الوزير الأحد 9/5/2021 . حضرها ممثلو الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية، والقوة المشتركة الفلسطينية، وشاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا، بوفد ضم مسؤولها في منطقة صيدا أبو علي حمدان، وعددًا من أعضاء قيادة المنطقة و الكادر. استهلت الوقفة بكلمة ترحيب ل


انتفض ابناء الشعب الفلسطيني في مخيمات لبنان من صور إلى صيدا فبيروت ،والبقاع والشمال، حيث أقاموا وقفات تضامن، واستنكارًا لما يجري في القدس، وما يتعرض له الشعب الفلسطيني في باحات المسجد الاقصى، وحي الشيخ جراح، وباب العامود، من اعتداءات على المصلين والشباب الثائر في وجه الاحتلال الصهيوني، وقطعان المستوطنين الصهاينة، تلبية لنداء الواجب وفصائل المقاومة الفلسطينية، ومنظمة التحرير الفلسطينية في بيروت، خرجت مسيرات في برج البراجنة


في رحاب شهر رمضان المبارك وتحسساََ منها للظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة، التي يعانيها ابناء شعبنا الفلسطيني في المخيمات، وزعت لجان المرأة الشعبية الفلسطينية في مخيم برج البراجنة، وبمبادرة من لجان المرأة الشعبية الفلسطينية في بيروت مبلغًا ماديًا على خمس عشرة عائلة متعففة في مخيم برج البراجنة، كما اللجنة ايضا بتوزيع ثباب على خمسة وعشرين طفلا في مخيم البرج، وذلك يومي الجمعة والسبت في ٧ / ٨ / أيار / ٢&


لمناسبة يوم القدس العالمي وتضامنا ودعما واسنادا لاهلنا في انتفاضتهم المباركة في القدس ضد قطعان المستوطنين وجنود الاحتلال الصهيوني، نظمت فصائل المقاومة واللجان الشعبية الفلسطينية في الشمال، ولجان العمل في المخيمات وقفة تضامنية مع اهلنا في انتفاضتهم المباركة في القدس، وذلك بعد صلاة يوم الجمعة في ٧ أيار ٢٠٢١ في مخيم البداوي، أمام محطة سرحان، وذلك بحضور فصائل المقاومة واللجان الشعبية والأحزاب


بدعوة منها أقامت المنظمات الشبابية اللبنانية والفلسطينية في صيدا، وقفة تضامنية مع هبة القدس البطولية، دعماً لشباب فلسطين المنتفضين في القدس ضد جنود الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيه، وضد مشاريع الخيانة والتطبيع، وتأكيداً لخيار المقاومة والانتفاضة، في ساحة الشهداء في صيدا، وقد حضرها ممثلو الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية، وحشد من الشباب، كما حضرها وفد من المكتب الطلابي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا. استهل


تضامنًا مع القدس وأهلها ورفضا لمشاريع الاحتلال الصهيوني واعتداءات قطعان مستوطنيه في القدس والمسجد الأقصى المبارك، نظمت الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية الفلسطينية وقفات احتجاجية ومسيرات جماهيرية غاضبة في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، وذلك يوم السبت بعد صلاة التراويح، وقد شارك أبناء المخيمات الفلسطينية في لبنان في المسيرات والوقفات الغاضبة مؤكدين وحدة الشعب الفلسطيني واعتزازهم بنضال أهل القدس وصمودهم في انتفاضتهم


نفّذ أهالي مخيّم عين الحلوة بمدينة صيدا جنوب لبنان اعتصاماً شعبياً أمام خيمة الاعتصام المنصوبة أمام مكتب الإغاثة والخدمات "شؤون" التّابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في المخيّم، وذلك اليوم بعد صلاة الجمعة 9 نيسان/2021، احتجاجاً على سياسة الوكالة المتّسمة باللامبالاة والتهرب من المسؤولية تجاه مطالب اللاجئين. وأبرز المطالب التي يطالب بها المعتصمون، هي ضرورة إقرار خطّة طوارئ إغاثية وصحيّة وتربويّة شاملة تسته