New Page 1

نالت الطالبة "ايمان البيك" ـ ابنة مخيم جنين ـ درجة الماجستير في قسم اللغة العربية وآدابها بعد مناقشة رسالتها بعنوان ( الرؤية والفن في روايات مروان عبد العال) وقد تمت المناقشة الساعة العاشرة من صباح يوم 15/ 4 / 2015 بحضور لجنة مكونة من الاساتذة والنقاد : الدكتور شكري الماضي والدكتور سمير قطامي والدكتور محمد القضاة والدكتورة فوز نزال ، كلية الدراسات العليا بالجامعة الاردنية / عمان . وأبدى الاساتذة أعجابهم كثيرًا بكتب وبلو


وقع المربي محمد نمر سعدي "ابو شوقي" كتابه الاول "طيطبا عروس جبل كنعان" وذلك في قاعة "طيطبا الاجتماعية" في مخيم عين الحلوة بحضور عدد من كبار السن والوجهاء والشخصيات وحشد من ابناء البلدة يمثلون مختلف عائلاتها. يقع الكتاب في 316 صفحة من الحجم الوسط، وفي الاهداء، كلمات مختصرة يجسد فيها المربي "ابو شوقي" عشقه لفلسطين الارض والانتماء، فهو مهدى "لكل ابناء طيطبا اينما حلوا او ارتحلوا في بلاد العرب والعجم والى كل من أحب فلسطين ولشهد


لمناسبة ذكرى يوم الأرض، وبدعوة من لجان المرأة الشعبية الفلسطينية وبرعاية مدير التعليم في الأنروا بصيدا، أقيم حفل توزيع جوائز المسابقة الثقافية التي نظّمتها لجان المرأة الشعبية الفلسطينية لطلاب مدارس الأنروا في صيدا. حضر الحفل الأستاذ زيد فاعور ممثل مدير التعليم في الأنروا، وعبدالله الدنان مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في منطقة صيدا، وأعضاء من قيادة منطقة صيدا، وحسين حمدان أمين سر اللجنة الشعبية في مخيم عين الحلوة، وأعض


باسل عبد العال يتحدث عن ديوانه الجديد. مقابلة صوتية عبر أثير إذاعة شمس من الناصرة ضمن برنامج " رفع الستار"، ضيف البرنامج الشاعر الفلسطيني باسل عبد العال. حاورته الفنانة الإعلامية أمل مرقس. مجموعتك الشعرية الجديدة " كما قالت الأرض" وهي تحمل اسم اﻷرض في ذكرى يوم الأرض وفي آذار وأنت مولود في آذار ، في يوم المرأة العالمي.. ماذا قالت لك اﻷرض باسل عبد العال؟؟ نعم ديواني الشعري اﻷول كما قالت اﻷرض وهو


وقع الدكتور حسين دهيبي كتابه "القضية الفلسطينية 1922-1948 " في ثانوية المنية الرسمية يوم الخميس 19/3/2015، بحضور الوزير كاظم الخير ورئيس بلدية المنية ووفد من قيادة حركة فتح في منطقة الشمال ومدير ثانوية المنية وعدد كبير من الاساتذة والطلاب والمهتمين. يشمل الكتاب على توصيف ودراسة للثورات المتتالية للشعب الفلسطيني منذ العام 1922 ولغاية 1948 والتي بلغت عشر ، بالاضافة الى المؤتمرات والهبات الجماهيرية طيلة هذه الفترة ، الكتاب هو


بدعوة من دار الندوة الشمالية في طرابلس، أحيت الشاعرة انتصار الدنان أمسية شعرية في قاعة الدار وذلك بحضور رئيس دار الندوة الشمالية الأستاذ فيصل درنيقة، ووفد من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وحركة فتح، والحزب القومي السوري الاجتماعي، وأمين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في الشمال أحمد غنومي، وحشد من المثقفين والإعلاميين ومهتمين من مدينة طرابلس والمخيمات الفلسطينية في الشمال. أفتتحت الأمسية بالنشيد الوطني اللبناني تلاه الوقوف دقي


لمناسبة يوم المرأة العالمي، وبدعوة من مركز التضامن الاجتماعي، ومنظمة الشبيبة الفلسطينية، أحيت الشاعرة الفلسطينية انتصار الدنان أمسية شعرية في مخيم عين الحلوة، وذلك بحضور حشد من محبي ومتذوقي الشعر. وأقد ألقت الشاعرة الدنان قصائد وطنية، بالإضافة إلى قصائد سلطت فيها الضوء على دور المرأة الفلسطينية في الثورة والحب والحياة، رافقها عزفاً على العود الفنان رامي علاء الدين. وفي الختام وقعت ديوان امرأة متمردة للحضور.


ضمن اللقاء الدوري التأم أعضاء الملتقى الأدبي الفلسطيني في منزل الزميل حسين عبد الرحيم الكائن في مخيم نهر البارد وذلك بحضور كوكبة من الأدباء والمثقفين والشعراء :عمر راشد، أبو صالح موعد، أبوعلي موح، حسين فرغاوي، هشام يعقوب، عبد الفتاح عبد العال، محمد العامر، شحاده الخطيب، مصطفى اسماعيل، حسين عبد الرحيم، وشريف القاضي . وقد رحب صاحب الدعوة الأستاذ حسين عبد الرحيم بالحضور مثمناً هذا اللقاء الثقافي الجامع، وطمأن الزميل أبو صالح م


رحل الروائي والكاتب والمناضل نواف أبو الهيجاء في مستشفى بهمن ببيروت، بعد صراع مع المرض والاغتراب، ولد في 12 كانون الاول عام 1942 في قرية ( عين حوض ) في قضاء حيفا حيث ذهب الى العراق لاجئا بصحبة والديه اثر النكبة، عاش في البصرة في منطقة معسكر الشعيبه من عام 1948 الى 1951 ثم انتقل بعدها الى بغداد، اعتقل وتم ابعاده الى سوريا في الاول من آذار 1964. درس حتى السنة الرابعة الجامعية في العراق في كلية الاداب قسم اللغة الانكليزيه، و


بدعوة من لجنة مسيرة العودة إلى فلسطين ومنظمة الشبيبة الفلسطينية، وقّع الدكتور فايز رشيد روايته "عائد إلى الحياة" في قصر الأونيسكو – بيروت، حيث شارك في الحفل الشاعر والإعلامي اسكندر حبش، والكاتب والروائي مروان عبد العال، والشاعرة والكاتبة انتصار الدنان، وذلك بحضور ممثل سفير دولة فلسطين في بيروت خالد عبادي، وعضو المجلس الوطني الفلسطيني صلاح صلاح، وعضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هيثم عبده، ولجنة مسيرة العودة إ


بدعوة من جمعية خريجي المقاصد الإسلامية، وبحضور الرفيقة المناضلة ليلى خالد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، والرفيق هيثم عبدو عضو قيادة فرع لبنان، والرفيق عبدالله الدنان عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان وعدد من أعضاء قيادة المنطقة وحشد من الأطباء والمثقفين والمهتمين، وقّع الدكتور فايز رشيد كتابه تحت عنوان "عائد الى الحياة" في قاعة جمعية خريجي المقاصد في مدينة صيدا. تحدثت باسم جمعية خريجي المقاصد الآنسة فرح مرحبةً بالحضور، وق


بدعوة من الملتقى الفلسطيني للشطرنج في مخيم شاتيلا، أحيت الشاعرة والكاتبة الفلسطينية انتصار الدنان أمسية شعرية في قاعة الملتقى، وذلك بحضور عدد من الشخصيات الثقافية والجمعيات الأهلية وحشد من أبناء مخيم شاتيلا. وقد ألقت آية محمود جابر كلمة الملتقى حيث أكدت فيها على أهمية الشعر ودوره في المقاومة ضد الكيان الصهيوني، ثم رحبت بالشاعرة الدنان وبالحضور. وألقت الشاعرة انتصار الدنان مجموعة من القصائد الوطنية والقصائد التي تحاكي الحب


وقّع الشاعر باسل عبدالعال ديوانه الشعري "كما قالت الأرض" في جناح محمود درويش ضمن فاعليات معرض بيروت العربي الدولي للكتاب في البيال ببيروت، والديوان صادر عن دار الأهليه للطباعه والنشر في عمان بدعم من صلات من أجل الفنون ومؤسسة عبد المحسن القطان في رام الله. حضز حفل التوقيع مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية لفرع لبنان، ونضال عبد العال عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية، والكاتب في جريدة السفير الشاعر إسكندر حبش، وأص


 نصعد بدمنا جبل المُكّبر ، نطل على "العاصمة " الابدية الغير قابلة للصرف، تستعيد قمتها  تلملم المفردات التي تلاشت من قاموس اللغة الجديدة ،لأنها أسماء بلا اقنعة، على مرمى وجع "دير ياسين " التي نجرى في ظلالها لنكتشف من سرق الاسماء التي نحبها،غسان وعدي، لأن النضال هو جري دائم لا يتوقف ، هنا ابداع بدائي شبابي لمعجزة  فن العشق على حد السكاكين،  فن صناعة "زجاجة مولوتوف " مزيج من المطاردة مشحونة بالعشق ودمعة مالحة في عين الفرا


البعض حين ينطقون يلونون كل شيء حتى عظامنا... ذلك الفرح المبهر في رخامة صوتهم والطفولة المتجلية في زواياهم، لطافة قبضتهم الضخمة وكذلك ذراعهم، هيبتهم الجريئة وإقدامهم، رزانتهم كما لو كانوا قديسي معبد ما؛ كل ذلك يجعل منهم حالة فريدة تضطر لأجلها أن تخطف قرصة من طرف خدك صباحاً حتى تتأكد أنك لم تكن تهذي بهم بل كانوا حقيقتك المطلقة التي أشرقت عليك ذات مرة حين سلكت طريق الوطن... *********************** إذن هو الوطن، ككتفي عاشق ي