New Page 1

مع اشتداد حملة تطويع الوعي العربي و تزوير الحقائق وخاصة في موسم الدراما الرمضانية الحالي ، والذي بدا وكأنه هجوم درامي للفيلق الثقافي من صفقة القرن ، جاء ذلك في المقابلة التي أحرتها (القدس العربي ) مع الروائي والكاتب والفنان التشكيلي وعضو قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مروان عبد العال و عدد من أهل الدراما والتاريخ والنقد عن “أثر الدراما التلفزيونية في غسل العقول؟ والذي قال: صناعة الرأي العام ليس قضية عفوية، خاصة وأنن


تُنظم "جمعية الصداقة- سردينيا فلسطين" أسبوعاً إلكترونياً لعرض 8 أفلام هامة، حول النكبة الفلسطينية المستمرة للعام 72 على التوالي، وذلك اعتباراً من اليوم الأحد 10 مايو/ أيار، بدءاً من الساعة 3 بعد الظهر- بتوقيت روما. وستعرض الجمعية على موقعها الإلكتروني لمدّة أسبوع واحد سلسلة من الأفلام الهامة، التي يمكن مشاهدتها مجاناً. وتنظم الجمعية "مهرجان الأرض للأفلام الفلسطينية والعربية "، في منتصف شهر آذار/ مارس من كل عام، والذي أصبح



تمر في الخامس عشر من مايو هذا العام الذكرى الثانية والسبعين للنكبة، بما تحمله من معاناة لشعبنا العربي من ويلات الاحتلال الصهيوني والداعمين له من قوى استعمارية، وفي هذه المرحلة الحرجة التي تمر على امتنا العربية وقضيتها المركزية قضية فلسطين، وبالأخص في ظل خطوات التطبيع الواسعة التي تتخذها وتدفع بها قوى خلافًا للإرادة الشعبية للأمة العربية وبالأخص في الخليج العربي. حيث إنه وفي استكمال لمخططات التصفية التي تقودها جهات معلومة


أثار المسلسل العربي الكويتي "أم هارون"، الذي يتم بثه في شهر رمضان على قناة "إم بي سي" السعودية، ضجة وجدلا واسعا وانتقادات، كونه يشير إلى أن دول الخليج تستعد للتطبيع مع "إسرائيل"، كما يحتوي على مشاهد تزور الحقائق التاريخية، وشارك في إنتاجه مسؤولون في عدة دول خليجية، وتم تصويره في دولتي الإمارات والكويت. وفي هذا السياق، اعتبر الروائي الفلسطيني، ومسؤول الجبهة الشعبية في لبنان، مروان عبد العال، أن "هذا تطبيع رسمي، حتى وإن كان


رواية لمروان عبدالعال تقع على متن 287 صفحة من القطع المتوسط وهي من اصدارات دار الفارابي 2016. الرواية بطلها المكان، والمكان هنا قطاع غزة، ومحور ادارة الحديث ورمزيته مقام ونُصب الجندي المجهول، فالجندي المجهول عصب المكان في غزة فهو ايضا عصب الحدث في الرواية، فحوله يجتمع الناس وتتعدد الالسن والوجوه والاحاديث حوله، يأتيه الناس من كل حدب وصوب، كل له حكايته ووجهته السائر اليها. منهم من يجيئه ليضع اكليلا من الورد عليه، ومنهم من جا


التراث العربي يقف رأسا برأس إلى جوار أكبر التراثات الإنسانية.. ولدينا شعراء أكثر أهمية من نظرائهم في العالم تبدد المشروع القومي هوى بالشعر إلى مخابئ الذوات المغلقة.. ونعيش كابوسية الانهيار الكبير والأنظمة المعادية لشعوبها هزيمة 1967 أنعشت أنظمة الحكم الأبوية والطوطمية المتخلفة.. وأعادت إنتاج التصورات الاستشراقية عن رجعية الفكر الإسلامي والعربي النص الفلسطيني سياج للهوية المهددة من قوة استئصالية.. وقضية الشاعر في استعادة ا



مثل شهاب لمعَ سريعاً اسم الشاعر الفلسطيني الدنماركي يحيى حسن (1995) وتحوّل إلى ظاهرة تُثيرُ سجالات تجاوزت الأدبي إلى السياسي، وجدلاً تخطّى حدود الدنمارك حيث وُلد وعاش حياةً قصيرةً لم تتعدّ أربعة وعشرين ربيعاً؛ إذْ أعلنت وسائل إعلامٍ دنماركية، اليوم، العثور عليه متوفياً في شقّته بحيّ "آرهوس 5"، بمنطقة جوتلاند ثاني مُدُن البلاد، صباح اليوم الخميس. ونقلت وسائل إعلامٍ محلّية أنّ والدة حسن وجدته في شقّته في آرهوس 5 صباح اليوم، ث


نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الفنان والمناضل الإنساني عبد الرحمن أبو القاسم، الذي تُوفي الجمعة. وقالت الشعبية، في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي في دمشق، الأحد، إنّ الراحل واحدٌ من فرسان الفكرِ والفن والنضالِ الوطني والقومي والإنساني المتجذِّر العميق، وهو بحقٍ من أولئك الذين لا تغيب آبادُهم مهما مرَّ من زمنٍ على غيابهم الجسدي. وعبّرت الشعبية عن تعازيها ومواساتها لعائلة الراحل، وقالت في بيانها "هكذا يَستعرُ الغياب مُراً ع


وأخيرًا، يترجّل عبد الرّحمن أبو القاسم، اللاجئ الّذي تذوّق باكرًا مرارة الغربة وضيق الحياة والشّوق لفلسطين، مقتلعًا من قريته "صفوريّة" الجليليّة إلى بنت جبيل في جنوب لبنان، ثم إلى مخيّم اليرموك قرب دمشق، وكسائر أبناء شعبه فيها، احتضنته سوريا وسوّته بأبنائها، فأعطى وأوفى وأبدع، فكان بحضور ريشة ناجي العلي وخلود أدب غسّان كنفاني؛ من المشرّد الفقير اللّاجئ المبدع، وأكثر "الفنّان الشّامل"، والمناضل الفنّان في المسرح والتلفزي


إيمانًا منها بحق الأسرى في نيل حريتهم ووفاءً لنضالهم وتضحياتهم، ورفضًا واستنكارًا لما تقوم به إدارة السجون الصهيونية من حرمانهم من أبسط حقوقهم في مواجهة سجانيهم ووباء كورونا القاتل، تواصلت لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع ممثلة بيروت وجبل لبنان في اللجنة الدولية للصليب الأحمر السيدة رولا سعادة، من خلال مسؤول لجنة الأسرى في لبنان عبد الله الدنان الذي سلم سعادة المذكرة عبر الإيميل، وذلك يوم الثلاثاء في 7/4/2020.


انعكست الفوضى التي سببها تفشي فيروس "كورونا" المستجد حول العالم، على جميع نواحي الحياة، وتجاوزت تأثيراته المجالات الصحية والاقتصادية، لتشمل الأنشطة الثقافية الفلسطينية التي كانت مقررة، ليصبح كثير منها محل الإلغاء أو التأجيل، وهناك من تحدى الفايروس وأقام معارض عن بعد تحت عنوان "أعرض لوحتك وأنت ببيتك" الذي بادرت إليه جمعية "نجم"، وأيضا قامت رابطة الفنانين التشكيليين الفلسطينيين في أوروبا، بإقامة معرض بمناسبة يوم الأرض عبر صفح


وسط خوف الكثيرين من التقاط العدوى من الأطعمة ومتاجر البقالة، مازال علماء التغذية لا يملكون أي دليل على أن المواد الغذائية يمكن أن تتسبب بانتقال فيروس كورونا المستجد. وينتشر الفيروس القاتل بشكل رئيس من شخص لآخر من خلال جزيئاته، التي تنتشر عندما يسعل أو يعطس شخص ما، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية، وفي حين أن COVID-19 يمكن أن ينتقل نظريا عن طريق لمس سطح ملوث، ثم لمس الأنف أو الفم أو العينين، ولا يُعتقد أن هذا هو الوض


نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، المناضل الوطني والقومي والأممي، الفنان التشكيلي اللبناني د.محمد شمس الدين. وقالت الشعبيّة في بيانٍ لها:" إنّنا "نودعك اليوم يا (شمس) في هذا الزمن الصعب واللحظات المصيرية، تغادرنا في زمن الوجع والألم، تاركًا لنا إرثًا نضاليًا وفنيًا إنسانيًا، وسيرة ومسيرة طيبة حافلة بالإبداع والتفاني، نستلهم منها الدروس والعبر في مسيرة كفاحنا المتواصل، حتى تحقيق الأهداف والقيم النبيلة التي آمن