New Page 1

مسيرة طويلة، بدأتها مبكراً، غنية بالخبرات والتجارب، فيها سلبيات وإيجابيات، تحمل الأمل والبشائر كما خيبات الأمل والنكسات، لكني، في كل الحالات القاسية، والظروف الصعبة، لم أسمح لليأس أن يلمسني ولا للإحباط أن يقترب مني. حافظت على التفاؤل بكل جوارحي وجعلت الثقة بالمستقبل نبراسي وحتمية الانتصار إيماني، وإلا لن يستطيع المناضل أن يشق طريقه إلى الأمام، ويتغلب على الصعاب الكثيرة التي تواجهه إذا لم يتحلَّ بهذه الصفات. التجارب الذاتية


يمثّل صدور رواية 60 مليون زهرة[1] للروائيّ العربيّ الفلسطينيّ مروان عبد العال حدثا أدبيّا جديرا بالاهتمام. وقد اكتسب الحوار فيها، لا باعتباره نمطا كتابيّا فحسب، بل باعتباره بؤرة لتولّد الدلالات الكبرى للنصّ، أهميّة فنيّة ومضمونيّة استثنائيّة. إذ يستحيل الحوار استعارة مركزيّة تجمع شتات الشخصيات والذكريات والرهانات حول النصب التذكاري للجنديّ المجهول، في ساحة عامّة لغزة المحاصرة. فيتشكّل من خلال الحوار وضمنه دلالات مكثّفة


يمثّل صدور «60 مليون زهرة» (الفارابي) للكاتب الفلسطيني مروان عبد العال حدثاً أدبيّاً جديراً بالاهتمام. وقد اكتسب الحوار فيها، باعتباره بؤرة لتولّد الدلالات الكبرى للنص، أهمية فنية ومضمونية استثنائية. في الرواية يستحيل الحوار استعارة مركزية تجمع شتات الشخصيات والذكريات والرهانات حول النصب التذكاري للجندي المجهول، في ساحة عامة لغزة المحاصرة. يُعرّف الحوار باعتباره مجالاً للتعرّف إلى الذات والآخر، وتحقيق كيان الإنسان، قولاً وإن


الألوان القليلة أيضًا تبدو كأنّها متوارية ولا تظهر كثيرًا، ربّما القسوة والشّحوب هو أيضًا جزء من هذه العوالم الّتي تلاحق الكائن الممزّق، فلا ألوان صاخبة أو صارخة، وفي لوحات الحبر أيضًا ثمّة غالبًا لون واحد في الجسد كلّه، والخلفيّة سوداء. يستضيف غاليري أجيال في الحمرا (لبنان)، معرضًا للفنّان السّوريّ المقيم في لبنان، همام السّيّد (1981). المعرض بعنوان 'عبثيّ'، يصوّر الفنّان فيه ملامح وجسد الشّخصيّة المنهكة جسديًّا وروحيًّا،



شباب فلسطينيون ينتجون فيلم انتقام هل سمعت بقصة رجل يقتل بدم بارد أمام عيني طفله ؟ (جاد) هل تعرف أنه كبر الطفل جاد و تزوج و أنجب طفلا ليحمل اسم العائلة في المستقبل، في ما بعد يتعمق جاد و يوسع مجال عمل أبيه الراحل من التجارة و ينخرط في السياسة و ينصب في مركز رفيع في الدولة قبل هذا الحديث يذكر أنه انتقم من بعض الاشخاص و يظن ان القضية شخصية و مع مرور الأيام يكتشف أنه تلطخت يداه بالدماء وأنه يواجه منظمات إجرامية بلا رحمة، وفي


في كتابه «رحلة بالداسار» الذي يُعتبر «الرواية» الثامنة له، يكتب أمين معلوف عن لسان بطله، بالداسار أمبرياكو، الذي يعمل تاجر كتب نادرة، الآتي: «لقد قرأت بعض الكتب فقط للتقليل من جهلي». جملة يجب التوقف عندها حقا، لنسأل عمّا إذا كان عمل بها فعلا «نجم» الأدب الفرنكوفوني و «الخالد» في الأكاديمية الفرنسية وحائز «غونكور» إلى غيرها من الصفات التي لا تفعل شيئا سوى ممارسة نوع من «الإرهاب» على القارئ. أقصد كيف يمكن، وفق هذه التصنيفات، أ


نظم الملتقى الفلسطيني للشطرنج مساء الجمعة 3/6/2016 ندوة ثقافية تحت عنوان"دور الفن واﻷدب في مقاومة العدو الصهيوني" حاضر فيها المخرجة والفنانة البصرية اﻷستاذة مي عبد الساتر، والروائية والشاعرة الدكتورة انتصار الدنان، والصحفية ليليان حمزة ، ومن الدانمارك عبر شريط مسجل الرسام المقاوم سليم عاصي، وذلك بحضور رجل الأعمال الفلسطيني الأخ ثائر الغضبان، ممثلاً بالأخ حسام روبين عرار، و والأخ أبو سمير ممثل اللجنة الشعبية لم


قام وفد من أسرة الملتقى الأدبي الثقافي الفلسطيني، يتقدمهم الأستاذ مروان الخطيب رئيس الملتقى بزيارة تفقدية واجتماعية للفنان التشكيلي " عبد الدايم عبد العال ، أبو مروان " وذلك مساء يوم الجمعة في 3 حزيران، في منزله بمخيم نهر البارد، وخلال الزيارة ألقى رئيس الملتقى الشاعر الأستاذ مروان الخطيب كلمة أشاد فيها بالفنان المبدع "أبو مروان "الذي ينحدر من أسرة عريقة ومناضلة، وتتلمذ على يديه ثلة من الرسامين والمبدعين من أفراد أسرته، وف


في أجواء احتفالية، ولمناسبة الذكرى الثامنة والستين لنكبة فلسطين، والذكرى التاسعة لنكبة نهر البارد، نظّم الملتقى الأدبيُّ الثقافيّ الفلسطيني مهرجان تكريم الإبداع الفلسطيني بعنوان "فلسطين سيدة الأدب والإبداع"، في صالة نايت ستار في منطقة المحمرة، بالقرب من مخيم نهر البارد، وذلك يوم الأربعاء الواقع فيه 25-5-2016. افتتح الحفل بالنشيدين اللبناني والفلسطيني، ومن ثم تحدث أمين سرّ الملتقى ونائب رئيسه، عريف المهرجان الأستاذ الشاعر ه


شاركت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وبرنامج غسان كنفاني لبناء الكادر في جلسات المؤتمر المنعقدة في "معلم المقاومة السياحي "، يوم الخميس 19/5/2016، حيث عقد المؤتمر على جلستين، وبمحاور وعناوين مهمة . ترأس الجلسة الأولى مروان عبد العال، مسؤول الجبهة الشعبية في لبنان، و كانت تحت عنوان: البيئة الاستراتيجية لإسرائيل (الفرص والمخاطر) . وتناولت الجلسة الأولى عنوانين: القراءة الإسرائيلية للبيئة الاستراتيجية المحيطة بـ "إسرائيل "


في أمسية أدبية نظمها "النادي الثقافي العربي " في مركزه في الحمرا /بيروت حول رواية (60 مليون زهرة )، قدمت خلالها قراءات نقدية لكل من الدكتورة الناقدة: رفيف رضا صيداوي، والأستاذ الشاعر: محمد زينو شومان، وقدم للأمسية الأستاذ سامي مشاقة. حضر الأمسية الأدبية رئيس النادي الأستاذ سميح البابا، وممثل السفير الفلسطيني، وممثلون عن الملتقى الأدبي والثقافي الفلسطيني في مخيم نهر البارد، وحشد من المهتمين . افتتح الأمسية الأستاذ مشاقة، م


أحيت جامعة AUL فرع جدرا ذكرى النكبة الثامنة والستين بعرض مسرحي مميز للمخرج أحمد صلاح بعنوان" حكاية شعب" وذلك يوم الخميس الواقع في 12/5/2016 والتي تحاكي معاناة ومأساة الشعب الفلسطيني منذ وعد بلفور والإنتداب البريطاني لأرض فلسطين وإحتلالها وسرقة تراثها من قبل العدو الإسرائيلي في 15 أيار 1948 وتشريده في المنافي ،إلى الواقع الحالي ما بعد اللجوء والتشرد. إستهل اللقاء بالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني ومن ثم كلمة الجامعة ألق


أقامت حركة فتح في منطقة الشمال، معرضاً تراثياً إحياءً للذكرى الـ 68 للنكبة، وذلك يوم الخميس 12/5/2016، في قاعة مجمع الشهيد، ياسر عرفات، في مخيم البداوي. افتتح المعرض بحضور ممثلي الفصائل الفلسطينية، واللجان الشعبية، وقوى، وأحزاب وطنية، وإسلامية لبنانية، وشخصيات، وفعاليات، وجماهير من مخيمات الشمال، ومدينة طرابلس، إضافة إلى طلاب المدارس، ورياض الأطفال. كلمة الافتتاح ألقاها أمين سر حركة فتح في الشمال، أبو جهاد فياض، حيث أكد بأ


دعوة لحضور ندوة حول رواية 60 مليون زهرة