New Page 1

منذ نحو عقدين من الزمن تولدت لدي قناعة شبه راسخة بعدم المشاركة أو حضور أي حفل يتعلق بتكريم الإعلاميين في صيدا والجنوب لأسباب خاصة وعامة بينها أنني لم أجد أسباباً موجبة لأي تكريم ، وأن أي صحافي عمل في هذا المجال إنما كان فقط يقوم بواجبه المهني والأخلاقي فقط لا غير، وبينها أن بعض القوى والشخصيات لجأت في كثير من المناسبات الخاصة بها سيما المتعلقة بتكريم شخص ما وإقامة مأدبة طعام إرفاق الدعوة للإعلاميين بأنهم مدعويين للمشاركة في


لم ترحل، لم تزل بيننا، وما زالت ذكرياتك الجميلة معلقة في شوارع مخيماتنا، أتذكر كل شيء فيك، ضحكتك، وابتسامتك، وكلماتك. هنا كنّا نقف، نضحك كنا نذهب معا، وسويا إلى اعتصام، ومهرجان، ومسيرة، وتعازي وجنازة الى كل مكان. رفيقي العزيز الغالي، اختطفك الموت من أحضان محبيك، ولكن لن يستطيع أن يتخطفك من قلوبنا. نم قرير العين يا أبا باسم، وَإنَّا على فراقك لمحزونون، لروحك الطاهرة تحية وسلام. نعاهدك رفيقي أن نبقى على عهدك، عهد الشهداء


صحيح أن الرجل يواصل ضرب "حبيبته" وصفعها واغتصابها... لكنه في ذات اللحظة لا يتوقف عن إلقاء قصائد الغزل عليها وهي تمسح الدماء والدموع عن وجهها. المتابع للكثير من الكتابات والمقالات السياسية والإعلامية والاجتماعية ومن يستمع أيضا للخطابات السياسية في هذه الأيام، سيلاحظ وبسهولة ظاهرة مثيرة للانتباه، وهي إغراق تلك الكتابات والخطابات في المفاهيم والمقولات الأخلاقية...إلى الدرجة التي تجاوزت معها السياسة ذاتها لتصبح نوعا من مواعظ أخ


لم تعد كثير من الدول العربية تعتبر دولة إسرائيل التي قامت على أنقاض وطننا التاريخي فلسطين وشردت شعبنا منذ عام النكبة 48 اي قبل سبع وستين عاما وما زالت تحتل القدس والضفة الغربية والجولان العربي السوري ويمارس جيشها الاحتلالي الصهيوني العنصري أبشع الجرائم من خلال الإعدامات اليومية التي يقوم بها بحق أبناء شعبنا ..لم يعد هذا الكيان الغاصب يعتبر عدوا رئيسيا لكثير من الدول العربية حيث غاب عن مفردات خطابها السياسي ما كانت تردده دائم


يبدو أن المطلوب من وكالة الغوث (الاونروا) إشغالنا في تثوير المخيمات ضد سياستها المجحفه بهدف صرف أنظارنا وتحويل مسارنا عن قضيتنا الاساس وركيزتها (حق عودة اللاجئين). هي غاية الخطوره أن تصورنا إدارة الاونروا للرأي العام العالمي بمظهر اللاهثين وراء تحسين الخدمات، -وإن كانت محقه- ،بعد67عاما من النكبة واللجوء *** ليس من باب المصادفات العم


الحكيم مدرسة في الفكر والتنظيم والتثقيف والإلهام.. عاش ثوريا وتخلد ثوريا. كل الناس يموتون ، وكل العظماء يموتون . فالموت حقيقة مطلقة بل هو اول حقيقة مطلقة ادركتها البشرية . ولكن موت جورج حبش كان خلودا كان ترجلا عن صهوة الحصان جسديا ليصعد على صهوة حصان الفكر والثقافة والتحريض، ليظل شاغلا ومنشغلا بالشعب الفلسطيني والأمة العربية وعموم المظلومين في العالم .فهي وطني فلسطيني وقومي عربي وأممي بارز. هكذا إذن ! تكون ميتته ليست عاد


(الخبر: صرح مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية أن "هناك انفتاح عربي سري على إسرائيل ويمكننا الاتصال بمعظم الدول العربية"!). لقد فكرت بعد الخبر وقبله كثيرا بهذه المعلومة... وفي النهاية وبعد تفكير غير عميق أبدا، أنا مش فاهم بصراحة ليش هذا الانفتاح العلني سري؟ يعني من مين خايفين... إلا إذا كانت إسرائيل نفسها محرجة من هذا الانفتاح على أنظمة عربية متخلفة وبائسة، وهي التي تقدم نفسها على أنها دولة ديمقرطية..؟ هذا ممكن.. وفيه من


منذ ما بعد اجتياح الكيان الصهيوني للبنان عام 1982، وملاحقة المقاومة وجماهيرها للعدو وقيام العمليات العسكرية البطولية التي سجلها التاريخ وتكبيده خسائر في جيشه ومعداته، وأفول الإحتلال أمام ضربات المقاومة الوطنية والإسلامية، اتخذت الأنروا العديد من تقليص خدماتها مثل: الإعاشة الشهرية للعائلات دون تمييز، العلاج الطبي للمرضى مهما كانت نوعية الأمراض دون تمييز، التربية والتعليم للطلاب حيث أنه لا يدفع أية تكاليف، وتأمين فرص عمل لكل


اقامت اللجان الشعبية و الاهلية و الفصائل في منطقة صور اعتصام امام مكتب الانروا في صور للاحتجاج على سياسات الانروا وقراراتها وفي لقاء مع قناة فلسطين اليوم اكد عضو قيادة منظمة الشبيبة الفلسطينية في مخيم الرشيدية صلاح ابو الشباب ان نحن باقون في وجه هذه السياسات والمؤامرات التي تقوم بها الانروا و اننا باقون وسنبقى متمسكين بحقوقنا ولانها الشاهد الوحيد لنا بحق العودة ونطالب كل المعنيين ان يعملوا على الوقوف امام هذه المؤامرات ونأم


"بصّرت ونجّمت كثيرا... لكني لم أقرأ أبدا فنجانا يشبه" هذا الفنجان! بعيدا عن النزق... والشائم... وردود الفعل... أريد أن أعرف كمواطن فلسطيني عربي ما هو الأساس السياسي والحقائق التي تستند إليها السلطة الفلسطينية حين تعلن وقوفها وتأييدها للسعودية في ما يسمى"حربها على الإرهاب"!؟.... ماذا تقصد السلطة الفلسطينية بالضبط .. وما هي الحرب التي تخوضها السعودية ضد الإرهاب وأين وكيف يا ترى..!؟ وما علاقة فلسطين بها؟ المسألة ليست مناكفة..


انتفاضة فلسطين وشبابها تمضي في طريقها... أربعة أشهر ولم تنكسر الإرادة...بل تواصل كسر التوقعات والمقاربات والخيارات المشوهة وخلط الأوراق وطرح الأسئلة والتحديات الحارقة بلا هوادة... يواصل الشباب الفلسطيني مقاومته الباسلة وهو يبتسم سخرية من ضحالة التحليلات وغباء التوصيفات ومسخرة التوقعات التي تزدهر في مواسم المؤتمرات وثرثرات الخبراء و"القادة" السياسيين... كنست الانتفاضة الفلسطينية بإصرارها ووضوحها وعزيمتها المقاربات السياسية


يا مدينة الخليل...يا مدينة الشهداء عانقينا فأنت دربنا نحو السماء... فجرا أيقظ القمر العاشقين وأذّن للصلاة: حيّ على الصلاة. حيّ على الكفاح... فينهض مع الآذان شباب بعمر الريحان. قالوا هنا وُجدنا، وهنا على سفوح الخليل كتبنا التاريخ والأبجدية. هنا نراقص أقمار الليل والفصول. هنا نكون أو لا نكون. وستكون الخليل ما بقيت فلسطين ذاتها. مضى العاشقون إلى ميادين الوطن... ذهبوا دون موعد ودون اتفاق... فأضاءوا الليل بدمهم... لكنهم عادوا ج


من المعروف أن نشأة المسيحية كديانة سماوية تؤرخ بميلاد السيد المسيح عليه السلام في الأرض المقدسة فلسطين ..اما اعتناق الغرب للمسيحيه فقد كان في فترة الإمبراطورية الرومانية حيث جاءت المسيحية من الشرق وانتشرت في القارة الأوروبية كديانة سائدة غير وضعية في مواجهة استبداد السلطة السياسية في روما وبذلك قامت الحضارة الغربية أساسا على مكونات ثلاث : الإغريقية والمسيحية الغربية والنظرة المادية يحكمها معا القانون الروماني كما يقول (دريبر


سِنو العمر نقضيها أيامًا عدة ولياليها قُلنا شُهور وتنتهي غُربتنا ولِهَذا اليوم نعدُّ سنينًا تقضضيها ياحسرةً على وطنًا كُنا نَسكُنه تَركناهُ وبتنا في أوطان غُرباء فيها كُلُ واحِدٍ منّا يعيشُ غُربةُ لاندُرِكُ حالُهُ وأيّامهُ كيفَ يقضيها أنا في الغربة تدور في رأسي أحلامًا كُنتُ في وطني تَركتُ كلَ شيء وبدأتُ اشتاقُ إلى الأصحاب ومتى سأعودُ إليها صارت حياتي كُلها فوضى مثلَ حبّة سُكر رموها بالماء وقالوا ل


(إلى روح سمير القنطار وقلبه... إلى كل الشهداء... اللوحة للصديق الفنان يوسف كتلو) قال العاشق: سأعود... فيا طير الوعد تمهل.. ..كن برقا... رعدا... ضوءا لا تنظر خلفك... لا تنسَ! أرسل دمك... يضئ الليل... قد تسقط لا بأس... ستنهض... فازرع قمحا في الأرض... سيزهر ملحا ويضئ... فاتبع ضوء الملح... ولا تنس! *** قال العاشق: الآن... هنا... طفل يولد ... في عينيه القدس وأبعد... يحمل أمنية... يبتسم ويغضب... يبتسم ويصعد... *** قال العاش