New Page 1

أعلنت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار اليوم الإثنين، عن إطلاقها الرحلة الثانية من سفن الحرية، يوم غدٍ الثلاثاء، التي ستحمل عددًا من الجرحى. ودعّت الهيئة خلال مؤتمر صحفي عقدته في مدينة غزة، جماهير الشعب الفلسطيني للاحتشاد في ميناء غزة عند الساعة 10 صباحًا. كما قررت الهيئة تنظيم “مسير بحري”؛ لتسليط الضوء على معاناة الشعب الفلسطيني، بالتزامن مع سفن كسر الحصار التي ستنطلق نحو قطاع غزة الشهر المقبل. وحمّلت الاحتلال "


استقبل السفير الروسي في دمشق، في مكتب السفارة الروسية وفدًا من الدائرة السياسية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ضم الدكتور ماهر الطاهر، مسؤول دائرة العلاقات السياسية، وعضو قيادة الدائرة السياسية، مسؤول القسم الدولي محمد أبوخليل. وخلال اللقاء جرى البحث حول التطورات السياسة على الصعيدين الفلسطيني والدولي، والمخططات التي تستهدف تصفية قضية فلسطين، وبخاصة ما يسمى بصفقة القرن . وقد أكد السفير الروسي وقوف روسيا الكامل إلى جانب الش


شارك الدكتور ماهر الطاهر، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مسؤول دائرة العلاقات السياسية، بحضور حفل السفارة الفنزويلية، بدمشق بمناسبة، العيد الوطني لفنزويلا . وقدم الدكتور الطاهر التهاني باسم الجبهة الشعبية للسفير الفنزويلي بهذه المناسبة.


قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر، إنّ من يعتقد أنه يمكن تمرير "صفقة القرن" من خلال "بوابة غزّة"، فهو واهم ولن ينجح. وأضاف مزهر خلال مشاركته في مخيم العودة شرق خانيونس، اليوم الجمعة، أنّ "العالم يبحث بكل السبل وقف مسيرات العودة، لكن أمام عزيمة الشباب الثائر ستفشل كل مخططات العدو وكل المؤامرات التي تستهدف تصفية قضيتنا". وأكد أنّ الشعب الفلسطيني يخوض معركته بمسيرات العودة وأشكال المقاومة المختلفة،


تدعو لجنة المرأة في الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار قطاعات المرأة المختلفة والمنظمات النسوية والكتل الطلابية والاتحادات العاملة في مجال المرأة إلى المشاركة الواسعة في الحشد النسوي الكبير والذي تنظمه اللجنة في مخيم العودة بملكة شرقي غزة غداً الثلاثاء الموافق 3/7/2018 الساعة الخامسة مساءً، تحت شعار (فلسطينيات نحو العودة وكسر الحصار)، تأكيداً على استمرار مسيرات العودة، وتوجيه رسائل قوية بأن شعبنا الفلسطيني بكافة قطاعات


عبّر أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن رفضهم "أيّة حلول جزئية تكرس الفصل ولا تلغي الحصار، مُحذّرين من تحويل إشكاليات القطاع ومعاناة أهله إلى مشكلة إنسانية، باعتبار أن المشكلة سياسية بحتة ولا يمكن حلها أو علاجها إلاّ بزوال الاحتلال وفك الحصار بشكل نهائي عن القطاع". واعتبر أسرى الشعبية، في بيان صحفي لهم اليوم الخميس، تعقيباً على المزاعم الصهيونية التي تتحدث عن عرضٍ يتضمن بناء مرفق بحري لغزة في قبرص بإشراف الاحتلال مقابل تس


أصدرت شبكة صامدون للدّفاع عن الأسرى الفلسطينيين، عريضة سياسية ضمت أسماء وتوقيع عشرات الأحزاب والقوى والجمعيات الفلسطينية والعربية والدولية طالبت بالإفراج الفوري عن المناضلة الفلسطينية الأسيرة والبرلمانية خالدة جرار القيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والضغط على دولة الاحتلال الصهيوني لوقف ممارسة الاعتقال الإداري. وقالت المحامية شارلوت كييتس المنسقة الدولية لشبكة صامدون، أن هذه المنظمات السياسية والجمعيات واللجان هي الق


بيان صادر عن الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار الهيئة تدعو للمشاركة الواسعة في الضفة الغربية وقطاع غزة في جمعة ( من غزة إلى الضفة...وحدة دم ومصير مشترك). يا جماهير شعبنا البطل يا من تسطرون بصمودكم أروع معاني التحدي والصمود في مواجهة آلة الإرهاب الاحتلالية، وتواجهون بكل قوة مشاريع التصفية للقضية الوطنية الفلسطينية، وتواصلون مسيرة العودة المظفّرة دفاعاً عن حق العودة المقدس وغير القابل للمساومة عليه، وتؤكدون يو


قالت الأسيرة النائبة خالدة جرار، إنّ ظروف الأسيرات في معتقل "هشارون" الصهيوني، معقدة، وتواجه الأسيرات صعوباتٍ تتعمد إدارة السجن فرضها دوماً عليهن، لجعل حياتهن اليومية أكثر قسوة، مشيرةً في الوقت عينه، إلى مواصلة الأسيرات الأوضاع الحياتية والتعليميّة رغم ذلك. وجاء في رسالةٍ للنائبة جرار، نيابةً عن أسيرات سجن "هشارون"، مجموعة من المعلومات والتفاصيل التي تؤكد مواصلة الأسيرات تعليمهنّ برغم الظروف الاعتقالية الصعبة، مؤكدات الإصرا


أقامت شبكة صامدون للدفاع عن الأسرى وقفة أمام مكتب أصدقاء " جيش الدفاع الإسرائيلي" الواقع في ميدان التايمز بمانهاتن بمدينة نيويورك الأمريكية، وذلك احتجاجاً على استمرار اعتقال القيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين خالدة جرار وتجديد الاعتقال الإداري لها، حيث تم إغلاق مدخل المبنى الموجود به المكتب لفترة وجيزة من قبل المحتجين. ورُفعت في الوقفة أعلام فلسطين وصور المناضلة جرار، والشعارات المساندة والداعمة لها، والمنددة بجرائم ا


نعى أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وعلى رأسهم أمينها العام أحمد سعدات، المناضلة فلنسبا لانجر، المحامية الشهيرة، المعروفة بمثاليتها وتقدميتها، حيث دافعت عن القضية الفلسطينية، وتابعت ملف الأسرى في سجون الاحتلال دفاعاً عنهم وعن حقوقهم. وجاء بالبيان أنّ الأسرى ومعهم الأمين العام أحمد سعدات ينعون "المناضلة الاستثنائية الرفيقة فلنسبا لانجر صاحبة كلمة الحق والشهادة الواضحة على جرائم وانتهاكات الاحتلال ضد الشعب العربي الفلسطيني


توجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتحية الفخر والاعتزاز إلى جماهير شعبنا الذين شاركوا اليوم بالآلاف في جمعة الوفاء للجرحى، مؤكدين عزمهم وإصرارهم على المضي قدماً في مسيرات العودة حتى تحقيق أهدافها المباشرة والاستراتيجية، وإحباط كل المؤامرات التي تستهدف قضيتنا. واعتبرت الجبهة أن المشاركة الشعبية الواسعة اليوم في جمعة جرحى مسيرات العودة هو لمسة وفاء وتقدير لهم على شجاعتهم وهممهم العالية وروحهم الإبداعية وتصديهم للاحتلال والتي


دعا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول فرعها في غزة جميل مزهر إلى ضرورة إطلاق ميثاق شرف لصون الحريات وحماية الجماهير، لتوفير المناخات الديمقراطية الملائمة وتسخير كل الطاقات في خدمة معركة العودة والتحرير والاستقلال، ولتذليل كل العقبات التي تعترض الجهود الوطنية من أجل العبور الآمن من مرحلة الانقسام إلى مرحلة انجاز المصالحة واستعادة الوحدة. وشدد مزهر في تصريح صحفي أن المسئولية الوطنية ومواجهة المآلات الخطيرة


أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على موقفها المبدئي الثابت من قضية الشعب اليمني الشقيق الذي يخوض نضالاً عنيدًا وصعبًا في مواجهة قوى العدوان والمتمتلة في الامبريالية والصهيونية والرّجعية في العالم والمنطقة. مطالبة جماهير الأمة وقواها الوطنية إلى الالتفاف حول المقاومة اليمنية ودعمها واحتضانها. واعتبرت الجبهة أن المقاومة الوطنية الباسلة في اليمن والتي تلقن معسكر العدو الدرس تلو الآخر ستشكل نموذجا ثوريًا لكل الشعوب المضطهدة ال


حذر أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلا، من استمرار حرمان أسرى غزة من معاشاتهم التي قطعتها السلطة، وذلك ضمن العقوبات الجائرة التي تفرضها السلطة الفلسطينية على القطاع. وأكد أسرى الجبهة أنهم ومعهم عموم الأسرى ينظرون أنهم يتابعون بغضب شديد استمرار قيادة السلطة بقطع رواتب الأسرى، ويعتبرونه جريمة تتُخذ بحق الأسرى وذويهم، ومساساً بحق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال. وقال أسرى الجبهة: ( في الوقت الذي تنادي فيه حك