New Page 1

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، اليوم الخميس، تلقيها دعوة للمشاركة في اجتماع القيادة الفلسطينية المزمع عقده يوم السبت القادم، وعلى أنها ستشارك فيه انطلاقًا من مسؤوليتها الوطنية، ومن الحاجة إلى أوسع حوار واصطفاف وطني في هذه اللحظة لمواجهة مخطط الضم المتواصل، والذي شجعت عليه وباركته الإدارة الأمريكية بتصريحات وزير خارجيتها بالأمس، وسفيرها لدى دولة الكيان، عدا عن مسؤولين أمريكيين آخرين. وقالت الجبهة في تصريحٍ لها، إنّها "


دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين،إلى "التمسك بكامل حقوقنا التاريخية في فلسطين، ورفض التسليم بنتائج النكبة، مما يتطلب من القيادة الفلسطينية التي وقعت اتفاقات أوسلو واعترفت بدولة الكيان الصهيوني، الإقدام على سحب هذا الاعتراف، وإلغاء هذه الاتفاقات، وتنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي المتعلقة بهذا الشأن، إلى جانب تحمل قوى شعبنا الفلسطيني لمسؤوليتها التاريخية في الخروج من واقع الحال المأزوم الذي وصلنا إليه والذي يتطلب دون تأج


أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن الانتصار لدماء الشهيد الطفل زيد قيسية الذي أعُدم بدمٍ باردٍ في جريمة صهيونية جديدة شهدها مخيم الفوار فجر اليوم الأربعاء، تستدعي اتخاذ مواقف وقرارات ترتقي لمستوى التضحيات وحجم الجرائم الصهيونية. واعتبرت الجبهة، في بيان لها، أن جريمة قتل الطفل التي تزامن معها تصعيد صهيوني على الأرض من قرارات تهويد ونهب ومصادرة للأراضي والاعتداء على المقدسات كما حدث في الحرم الإبراهيمي تستدعي جملة من القرار


أظهرت معطيات صدرت عن الجهاز المركزي للإحصاء أنه على الرغم من تشريد أكثر من 800 ألف فلسطيني في العام 1948، ونزوح أكثر من 200 ألف فلسطيني غالبيتهم إلى الأردن بعد حرب حزيران 1967، فقد بلغ عدد الفلسطينيين الإجمالي في العالم نهاية العام 2019 حوالي 13.4 مليون نسمة، ما يشير إلى أن عدد الفلسطينيين تضاعف أكثر من 9 مرات، منذ أحداث النكبة، أكثر من نصفهم (6.64 مليون) نسمة في فلسطين التاريخية (1.60 مليون في أراضي عام 1948). وأوضح الإحصا


أكّد مسؤول لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بغزة، الأسير المحرر علام كعبي، أنّ تصعيد الهجمة الصهيونية بحق الأسرى والأسرى المحررين وعائلاتهم تتطلّب الإسراع لعقد لقاء وطني جامع، وصياغة إستراتيجية وطنيّة للمواجهة. جاء هذا في وقفة احتجاجية نظّمتها الجبهة الشعبية، أمام بنكيْ "فلسطين" و"القاهرة عمان"، قرب ساحة الجندي المجهول، في مدينة غزة، بحضور قيادات الشعبية ولفيف من الشخصيات الوطنية وممثلي الفصائل وحضور جماهيري حاشد


نفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ما يجري تداوله على بعض المواقع من إصدار الرفيق الأمين العام أحمد سعدات "قرارًا مُلزمًا لقيادة الجبهة الشعبية في الداخل والخارج". وأكّدت الجبهة أن ما يُتداول "ليس أكثر من هراءٍ وفبركة غير بعيدة عن جهات أمنية، أو أطرافٍ تناصب الجبهةَ العداءَ، تتوهم أنها قادرة على خلق بلبلة في صفوف الجبهة وأنصارها". وعبَرت الشعبية عن ثقتها بأن "هكذا أخبار ملفقة ومفضوحة، لا يمكن لها أن تكتسب أي مصداقية، فالجبهة


أكَّدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الإثنين، أنّ "إحباط الجمهورية الفنزويلية البوليفارية وجيشها الوطني هجومًا إجراميًا يُشكّل ضربة قوية للإمبريالية الأمريكية وذيولها العميلة وكل الذين يستهدفون زعزعة واستقرار فنزويلا وضرب وحدتها وحصارها". وجددت الجبهة في تصريحٍ لها دعمها وإسنادها "ووقوفها المبدئي والكامل مع الجمهورية البوليفارية شعبًا وجيشًا وحكومةً وللرئيس نيكولاس مادورو في استمرار مقاومتهم وتصديهم للعدوان الإمبريالي


قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، اليوم الخميس، إنّ "يوم العمّال وعيدهم يأتي هذا العام في ظروفٍ عمّالية فلسطينيّة أكثر استثنائية، حيث يُضاف إلى مصاعب حياة العمّال الفلسطينيين ومجابهتهم للاحتلال ولقوانينه العنصريّة مجابهة وباء "كورونا"، هذا الوباء الذي نال من الملايين في شتى بقاع العالم، وفتك بمئات الآلاف من البشر، وما زال، الأمر الذي عكس نفسه على كافة مناحي الحياة: اجتماعيًا، اقتصاديًا، سياسيًا، صحيًا..إلخ". وأوضحت الجبهة


أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قرار الحكومة الألمانية، بوصف حزب الله اللبناني تنظيم إرهابي، واعتبرت أن هذا القرار غير معزول عن مخطط استهداف جميع قوى المقاومة في المنطقة، الذي تعمل عليه دولة الكيان الصهيوني والإدارة الأمريكية بالتعاون مع حلفائها الإقليميين والدوليين. كما لا يمكن عزل القرار الألماني والذي سبقه قرار بريطاني عما هو قائم من تدخلات دوليه للتأثير على الأوضاع الداخلية في لبنان، بهدف محاصرة وإضعاف حزب الله كقوة


بيان صادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أعربت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن استهجانها ورفضها للمغالطات التي جاء عليها بيانُ حركة فتح، الصادر أول أمس، إزاء سياسات ومواقف الجبهة، وخصوصًا من منظمة التحرير الفلسطينية. عدا عن التشكيك بدوافع تحالفاتها الوطنية والإقليمية، ودوافع مطالبتها بحقوقها المالية. وبهذا الصدد، يهمّ الجبهة الشعبية أن توضح موقفها من القضايا التي جاء عليها البيان: أولاً: إن التصدي لصفقة القرن، والرد المف


قال مسؤول الدائرة السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د.ماهر الطاهر، اليوم الأحد، إنّ "الجبهة لن تساوم على مواقفها المبدئية والسياسية وقناعاتها التي تنطلق من المصالح العليا لشعبنا الفلسطيني". وأضاف الطاهر في تصريحٍ صحفي: "ليس من حق أحد أن يقطع المستحقات المالية عن الجبهة، ويجب أن تعود دون مساومة أو مقايضة"، مُشددًا أنّ أن الجبهة "لن تسمح بأي شكل من الأشكال الرضوخ لأي ضغوط كانت، ولن تغير مواقفها التي ستظل مستمرة". كما


قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ليلى خالد، اليوم السبت، إنّ "الجبهة لن ترضخ للضغوطات المالية التي تُمارس عليها من قبل قيادة السلطة، ولن تغيّر مواقفها ولن تتخلى عن ثوابتها" وأضافت خالد في تصريحاتٍ صحفيّة: "لقد حاولنا حل هذه الإشكاليات بالحوار والاتصالات مع رئيس السلطة محمود عباس ، لكنه أصر على قاعدته سأعاقبكم لتأتوا تحت لوائي"، مُؤكدةً: "نحن لا نأتي لبيت الطاعة، وطريقة عباس لا تؤهّل لجمع القوى وتوحيدها ع


أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصريح وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو الداعم والمشجع لسياسة الضم الصهيونية التي عبر عنها مجددًا في مؤتمره الصحفي بالأمس، من خلال تأكيده بالقول: "إن ضم مناطق في الضفة سيتعين على إسرائيل اتخاذه في نهاية المطاف". ورأت الجبهة أن هذا الموقف لوزير الخارجية الأمريكي تأكيد إضافي على نوايا الإدارة الأمريكية من وراء تقديمها ما سمي "مبادرة ترامب" الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا ا


حمّلت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إدارة مصلحة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير البطل نور جابر البرغوثي من قرية عابود قضاء رام الله، بعد تقاعسها في إنقاذ حياته بعد تعرضه لإغماءة طويلة مساء أمس الثلاثاء. وأضافت الجبهة في بيان لها، أن الاحتلال الصهيوني بتقاعسه عن إنقاذ حياة الأسير الشهيد وتأخره في تقديم العلاج اللازم له، "ارتكب جريمة جديدة بحق الأسرى الفلسطينيين تضاف إلى سجل جرائمه المستمرة كجزء من سياسة الإه


اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، اليوم الثلاثاء، تشكيل ما يسمى "حكومة طوارئ وطنيّة" في دولة الكيان "مقدمة لتسريع استكمال تنفيذ خطة ترامب، وفرضها كأمرٍ واقع، لحل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي وفق الرؤية الصهيونيّة الأمريكيّة، التي تقوم في جوهرها على تصفية القضية الفلسطينيّة وحقوق الشعب الفلسطيني، والتطبيع الشامل مع الأنظمة العربية". وشددت الجبهة في تصريحٍ لها وصل "بوابة الهدف"، على أنّ "مواجهة هذا التطوّر، وما يمكن أن يت