New Page 1

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى "رفع المعاناة الكبيرة المفروضة على أبناء شعبنا، وتقاسم عبء الاحتلال والحصار معهم، بما يعزز صمودهم وثباتهم على أرض وطنهم دفاعًا عنه وعن حقهم في العيش الكريم فيه حرًا ومستقلًا". وفي بيانٍ لها، لمناسبة يوم العمال العالمي، الموافق الخميس 1 مايو/ أيار، دعت الشعبية وزارة العمل الفلسطينية إلى "التطبيق السليم لقانون العمل، بما يحمي العمال من إصابات العمل، ويكفل حماية حقوقهم، ووقف حالات الاستغلال


بحضور شعبي ووطني كبير نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مساء أمس الأحد حفل تأبين لرفيقها القائد التاريخي علي درويش " القطاوي" ( أبو صالح) أمام منزله في مخيم المغازي بالمحافظة الوسطى، بمشاركة واسعة من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة وحشد من ممثلي القوى الوطنية والمؤسسات المجتمعية والمخاتير والأعيان وعائلة الراحل، وجمهور غفير امتلأت به ساحة الحفل. وافتتح الرفيق أحمد خريس عضو اللجنة المركزية الفرعية الحفل مرحباً بالحضور، مستحضراً


قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، د.مريم أبو دقة، اليوم السبت: إنه "لا يمكن لأي أحد لوحده أن يواجه صفقة القرن أو أن يتخلف عن مواجهة هذه الصفقة أو موقف الإجماع الوطني حولها، فلا عذر للجميع في الالتحام بميدان مواجهة هذه الصفقة وكل محاولات استهداف قضيتنا الفلسطينية، وهذا يستدعي استخدام كافة الوسائل الشعبية والوطنية والكفاحية لإحباط هذه الصفقة". واعتبرت أبو دقة خلال اللقاء الوطني لقادة الفصائل والقوى الوطنية


شدّدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على أن لا بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية كإطار وممثل لشعبنا الفلسطيني لمواجهة صفقة القرن والمخططات التصفوية التي تُحاك ضد الشعب الفلسطيني، داعيةً لإنهاء الانقسام وعقد الإطار القيادي للمنظمة وتطبيق الاتفاقات الموقعة حول ذلك. وقالت د. مريم أبو دقة، في اتصالٍ مع "بوابة الهدف"، إن الجبهة الشعبية حضرت لقاءً تشاوريًا دعت إليه حركة "حماس" اليوم السبت، لبحث سُبل مواجهة صفقة القرن، مشددةً على أ


نظمت لجنة الأسير المركزية في نابلس التابعة للجبهة الشعبية حفل تكريم للأسرى على شرف يوم الأسير الفلسطيني ، تلاها مسيرة للتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، وفي مقدمتهم الرفاق ( حسام الرزة، محمد طبنجة، خالد فراج). افتُتح الاحتفال بأنغام السلام الوطني ودقيقة صمت على أرواح الشهداء، وألقت زوجة الأسير القائد وليد دقة عميد أسرى الجبهة الشعبية الرفيقة سناء دقة كلمة الحركة الأسيرة أشادت بها بصمود شعبنا والتفاف الجميع والكل الوط


استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدعوات التي صدرت عن قيادات رسمية فلسطينية، وعلى رأسهم رئيس السلطة للعودة إلى المفاوضات، مؤكدةً أنّها استمرارٌ لحالة التعدّي على القرارات الوطنية، وحالة الإجماع الرافضة للمفاوضات تحت أيّة صيغة كانت علنية أو غير علنية. واعتبرت الجبهة أن استمرار السلطة بالنفخ في قِربَة مثقوبة، وهو ما يتمثّل في نهجها التسوَوِي المدمّر، واستسهال هذه التصريحات الخطيرة للعودة إلى لمفاوضات في ظلّ هذا الواقع الم


استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الدعوات التي صدرت عن قيادات رسمية فلسطينية، وعلى رأسهم رئيس السلطة للعودة إلى المفاوضات، مؤكدةً أنّها استمرارٌ لحالة التعدّي على القرارات الوطنية، وحالة الإجماع الرافضة للمفاوضات تحت أيّة صيغة كانت علنية أو غير علنية. واعتبرت الجبهة، في تصريحٍ صحفيّ لها اليوم الأحد 21 أبريل، أن استمرار السلطة بالنفخ في قِربَة مثقوبة، وهو ما يتمثّل في نهجها التسوَوِي المدمّر، واستسهال هذه التصريحات الخط


قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، إنّ "نضالات الحركة الوطنية الأسيرة ستبقى جزءًا لا يتجزأ من نضال شعبنا العادل من أجل تحقيق أهدافه، وهذا يستوجب تحويل قضية دعم وإسناد الأسرى إلى نضال جماهيري دائم، عبر استمرار فعاليات الدعم والإسناد الشعبي لهم". ودعت الجبهة، في بيانها لمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، إلى "ضرورة العمل على صوغ استراتيجية وطنية موحدة، تجمع بين أشكال العمل الرسمي والشعبي والمجتمعي والمؤسساتي، بما يضع قضية الأسرى و


انتصر الأسرى الفلسطينيون على إدارة مصلحة سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، في معركة الكرامة 2، بعد اتفاقٍ بين قيادة الحركة الأسيرة والمصلحة الصهيونيّة. وأعلنت الحركة الأسيرة في بيان الانتصار، التوصل "إلى اتفاق مع السجّان يُحقَقُ من خلاله ما انتفضنا من أجله وهو إزالة أجهزةِ التشويش المسرطنة وتحييدها. والموافقة لأول مرة في تاريخ الحركة الأسيرة والسجون على تركيب هاتف عمومي في كافة أقسام السجون أينما تواجد أسير فلسطيني يحملُ قضية وطن


نظّمت جمعيات ومؤسسات فلسطينية وألمانية اعتصاماً في ساحة هيرمان بلاتس دعماً للحركة الأسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال التي تخوض معركة الكرامة 2 لليوم السادس على التوالي، حيث صدحت في الحي الاغاني الوطنية الفلسطينية، وكلمات تضامنية وهتافات داعمة لإضراب الأسرى ومطالبة بتحريرهم . وألقيت كلمات سياسية وتضامنية في الاعتصام طالبت بنصرة الأسرى والأسيرات في السجون الصهيونية وضرورة تكثيف العمل الجماهيري والاعلامي والتضامني مطالبة الحك


أفادت مصادر خاصة لمركز حنظلة للأسرى والمُحررين، اليوم الأحد، بأنّ إدارة مصلحة السجون قامت بنقل القيادي في الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين ومسؤول فرعها في السجون الأسير وائل الجاغوب إلى جهةٍ مجهولة، ويُعتقد أنّ النقل تم إلى العزل الانفرادي. وتأتي هذه الخطوة بعد أن خضع الأسير الجاغوب لعمليّة تحقيق استمرت (12) يومًا في أقبية وزنازين "بيتح تكفا" – ملبس، علمًا أنه كان قد أعلن عن إضرابه المفتوح عن الطعام مُستبقًا الإعلان عن بدء "مع


أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كايد الغول، ضرورة دعم وإسناد الأسرى في مطالبهم التي أدّت إلى البدء في الإضراب المفتوح، ضمن معركة الكرامة 2، المستمرة لليوم الرابع على التوالي. ورأى أنّ الإجراءات "الإسرائيلية" بحق الأسرى تأتي في سياق إصرار سلطات الاحتلال على تفكيك ملف الأسرى عن الملفات الوطنية الأخرى، وإبعاد أي بعد سياسي للقضية، إضافة إلى التعامل معهم كمعتقلين جنائيين، والتهرّب من أية التزامات يفرضها القا


تعقد محكمة صهيونية في "تل أبيب"، اليوم الخميس، جلسةً للبتّ في دعوى ضدّ الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أحمد سعدات، من أهالي قتلى صهاينة، تُطالبه بتعويضات مالية باهظة. وأفاد مصدر قيادي في منظمة الجبهة بالسجون، أن عائلات صهيونية قُتل أبناؤها في عمليات فدائية، نفّذها الجناح المسلح للشعبية، كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ، خلال سنوات انتفاضة الأقصى، تُطالب في دعوى قضائية رفعتها أمام المحاكم "الإسرائيلية" بتعويضٍ قدره 60 م


أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، بأن وحدة "يمار درور" القمعية اقتحمت غُرف القائديْن أحمد سعدات ووليد دقة واستولت على عدة ممتلكات. وقال "حنظلة" في تصريحٍ مقتضب، أن الوحدات القمعية التابعة لمصلحة السجون الصهيونية، استولت على كل شيء مكتوب من غرف القائد سعدات أمين عام الجبهة الشعبية، والقائد دقة، عميد أسرى الجبهة. وكانت مصلحة السجون الصهيونية نقلت القائد دقة من سجن "رامون" إلى سجن "هداريم"، بسبب دوره في معركة الكرامة الثانية،


أفاد مركز حنظلة للأسرى والمحررين، بأن وحدة "يمار درور" القمعية اقتحمت غُرف القائديْن أحمد سعدات ووليد دقة واستولت على عدة ممتلكات. وقال "حنظلة" في تصريحٍ مقتضب، أن الوحدات القمعية التابعة لمصلحة السجون الصهيونية، استولت على كل شيء مكتوب من غرف القائد سعدات أمين عام الجبهة الشعبية، والقائد دقة، عميد أسرى الجبهة. وكانت مصلحة السجون الصهيونية نقلت القائد دقة من سجن "رامون" إلى سجن "هداريم"، بسبب دوره في معركة الكرامة الثانية،