New Page 1


طالب أبو أحمد فؤاد، نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كافة الفصائل الفلسطينية إلى وجود موقف نضالي موحد داخل سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، خصوصًا مع استمرار الأسير بلال كايد في إضرابه عن الطعام منذ 60 يومًا. وعبر فؤاد عن الصدمة التي شعر بها أسرى الجبهة الشعبية بعد إنهاء أسرى حركة حماس إضرابهم بعد أيامٍ قليلة فقط. مبينًا أنّه تم التواصل مع قيادة حماس، والتي أبلغت أنّ إضرابها لم يكن موحدًا وكان بدون أيّ اتفاق مع با


بدعوة من الهيئة التأسيسية لجامعة الأمة العربية، شارك الدكتور ماهر الطاهر، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مسؤول دائرة العلاقات السياسية في أعمال المؤتمر التأسيسي لجامعة الأمة العربية الذي انعقد في بيروت يومي 9-10/8/2016. ألقى الدكتور ماهر كلمة باسم فصائل المقاومة الفلسطينية، أكد من خلالها على أهمية حشد طاقات الشعب العربي لمواجهة العدو الأساسي للأمة، وهو الكيان الصهيوني، ورفض محاولات حرف الصراع في المنطقة.


أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن قرار ما تُسمى " المحكمة العليا الإسرائيلية" بتحديد جلسة استماع في تاريخ 5/10/2016 للنظر في التماس على قرار تحويل الرفيق المضرب عن الطعام بلال كايد هو قرار تصفية وإعدام له يجب أن يُقابل بالغضب الشعبي والتصعيد الميداني، والتحرك السياسي على كافة المستويات. وحمّلت الجبهة الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن تداعيات هذا القرار الخطير، واستمرار احتجاز الرفيق بلال كايد في المستشفى في ظروف صعب


في مظاهرة في التشيك والتي كانت قد دعت إليها مؤسسة الفردوس في جمهورية التشيك في العاشر من آب الساعة السادسة مساءاً في ساحة (ييرجيه زي بوديبراد) وسط العاصمة براغ، قام نشطاء فلسطينيون من الرابطة الفلسطينية في جمهورية التشيك وأصدقاء الحركة الأسيرة الفلسطينية بتوزيع منشورات تحمل صورة القائد الأسير بلال كايد ودعت لإطلاق سراح كل الأسرى والمعتقلين السياسيين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية، وكذلك ضد سياسة الاعتقال الاداري الهمجي


أكدت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مساء اليوم، أن قرار ما تُسمى "المحكمة العليا الإسرائيليّة" بتحديد جلسة استماع في تاريخ 5/10/2016 للنظر في التماس على قرار تحويل الرفيق المضرب عن الطعام بلال كايد هو قرار تصفية وإعدام له يجب أن يُقابل بالغضب الشعبي والتصعيد الميداني، والتحرك السياسي على كافة المستويات. وحمّلت الجبهة في بيانها الذي وصل "بوابة الهدف"، الاحتلال الصهيوني المسئوليّة الكاملة عن تداعيات هذا القرار الخطير، واستمر


صرح مصدر مسؤول في قيادة منظمة فرع السجون اليوم، أن الأمين العام للجبهة الشعبيّة الرفيق أحمد سعدات ومجموعة من قيادة الجبهة والذين يخوضون الإضراب عن الطعام منذ أسابيع قرروا تعليق إضرابهم عن الطعام ليفسحوا المجال لدفعة جديدة من قيادة الجبهة للانضمام للإضراب، ودفعة قديمة من أسرى الجبهة كانت قد أضربت في السابق وعلقت إضرابها، وتعود مرة أخرى للإضراب. وأكد المصدر في تصريحات لـ"مركز حنظلة للاسرى والمحررين" على أن هذه الخطوة جاءت بنا


تحت عنوان " أسبوع التضامن مع الأسير بلال كايد وكافة الأسرى"، افتتح اعتصام التضامن في يومه الأول ظهر اليوم أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بيروت رفضًا للاعتقال الإداري والممارسات التعسفية التي تمارسها سلطات الاحتلال على شعبنا في فلسطين المحتلة، وتضامنًا مع الأسير بلال كايد وسائر الأسرى المضربين عن الطعام. شارك في الاعتصام عدد من المنظمات والأحزاب منها : الحزب الديمقراطي الشعبي، اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني


أشادت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مسئولة لجنة اللاجئين فيها المناضلة ليلى خالد بالصمود الأسطوري للرفيق الأسير البطل بلال كايد المضرب عن الطعام منذ ما يقارب 58 يوماً، ومعه أسرى الجبهة الذين لبوا نداء رفيقهم بالانضمام إلى معركة الإضراب عن الطعام، وفي مقدمتهم الأمين العام للجبهة الرفيق أحمد سعدات. وقالت خالد في تصريحات صحفية" على الرغم من أوضاعه الصحية المتدهورة نتيجة استمراره في اضرابه المفتوح عن الطعام، ووجوده في المست


رسالة الأسير القائد بلال كايد المضرب عن الطعام لليوم 57 على التوالي في مستشفى "برزلاي" في عسقلان المحتلة، رفضاً لقرار اعتقاله الإداري. بسم الله الرحمن الرحيم إلى أمي الغاليّة والى إخواني وشعبي الأبيّ سلامٌ حار أبعثه لكم في هذه المرحلة الحساسة، لكنه المقدر علينا وعليكم، التعامل معها. وصلتني أخبار المتضامنين واطمأننت عليكم. ما ستسمعونه عن أوضاعي الصحيّة أرجو أن تكونوا متوقعينه، وأنا بتضامنكم قادر على تجاوزه مهما بلغت الصعو


رفضًا للاعتقال الإداري والممارسات التعسفية التي تمارسها سلطات الاحتلال على شعبنا في فلسطين المحتلة، وتضامنًا مع الأسير بلال كايد وسائر الأسرى المضربين عن الطعام، يقام اعتصام تحت عنوان: "أسبوع التضامن مع الأسير بلال كايد وكافة الأسرى" ١٠ آب – ١٦ آب ٢٠١٦ يفتتح التحرك نهار الأربعاء ١٠ آب ٢٠١٦ - تسليم مذكرة إلى الأمم المتحدة عند الساعة الثال


نظمت لجنة الأسرى في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين صباح اليوم الاثنين أمام مقر الصليب الأحمر بمدينة غزة مهرجان إسنادي حاشد للأسرى المضربين عن الطعام، وعلى رأسهم الرفيق القائد أحمد سعدات وبلال كايد، بمشاركة واسعة من قيادات، وكوادر، وأعضاء الجبهة، وذوي الأسرى، وأسرى محررين، وممثلي القوى الوطنية والإسلامية ولجنة الأسرى للقوى، والحملة الدولية للتضامن مع القائد أحمد سعدات، وحشد طلابي ونسوي. وألقى عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة


أعلنت مجموعة من كادرات الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، صباح اليوم عن خوضها إضراباً مفتوحاً عن الطعام داخل مقر الصليب الأحمر الدولي بمدينة غزة، وذلك بعد المهرجان الإسنادي الذي نظمته الجبهة في المكان. وأكد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة، مسؤول لجنة الأسرى، علام كعبي، أن هذه الخطوة هي خطوة رمزية إسنادية للأسرى المضربين عن الطعام، وعلى رأسهم الرفيق بلال كايد، والأمين العام الرفيق أحمد سعدات، وجميع الأسرى المضربين، ومن أجل لفت


مركز حنظلة للأسرى والمحررين أفاد عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئول لجنة الأسرى بفرع غزة علام كعبي بتدهور صحة القيادي في الجبهة الأسير عاهد أبوغلمى، وقيام مصلحة السجون بتهديد الأمين العام للجبهة الرفيق أحمد سعدات بنقله من عزله بريمون إلى جهة مجهولة في حال استمراره بالإضراب. وأشار كعبي في تصريحات لمركز حنظلة بأن الأسير القائد عاهد أبوغلمى المضرب عن الطعام منذ حوالي أسبوع والموجود في عزل "ريمون" تد


يعرب المركز الدولى لدعم الحقوق والحريات عضو تحالف المحكمة الجنائية الدولية ، عن ادانته الكاملة بشأن ما يتعرض له الشعب الفلسطينى ، من ممارسات تنحدر الى مستوى الجرائم ضد الانسانية ، وما يتعرض له المدنيين العزل من إهدار للحق في الحياة الأمر الذي ينذر بكارثة انسانية يعايشها الشعب الفلسطينى الواقع تحت الاحتلال الاسرائيلى ، بطريقة تخل بكافة المواثيق والتعهدات الدولية ذات صلة بحماية المدنيين في النزاعات المسلحة بما في ذلك اتفاقي