New Page 1

قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو أحمد فؤاد، مساء اليوم الأربعاء، إن لن يتسطيع أحد أن يقتلع الشعب الفلسطيني من أرضه، مؤكدًا أن "هذه ليست شعارات إنما وقائع". لافتًا إلى أنّ اجتماعات للأمناء العاميين للفصائل ستتم بمشاركة كل الفصائل بلا استثناء وسيعقد على حلقتين بسبب كورونا وإجراءات الاحتلال. وأكد نائب الأمين العام في مقابلة تلفزيونية أنّ الاجتماع سيكون بحضور الرئيس والفصائل لاتخاذ قرارات قابلة للتنفيذ وم


أوضح الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، اليوم الأربعاء، أنّ "الاجتماع الذي سيعقد يوم غدٍ الخميس، بمشاركة الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية وبرئاسة الرئيس محمود عباس ، هو بمثابة رسالة واضحة للجميع بأن فلسطين بشعبها ومقدساتها أكبر من كل المؤامرات". وبيّن أبو ردينة في تصريحٍ صحفي، أنّ "هدف الأساسي للاجتماع الهام لأمناء الفصائل الفلسطينية هو البدء بخطوات هامة على طريق تجسيد الوحدة لإسقاط مؤامرة الضم والأبرتهايد وال


جدّدت حركة المقاطعة (BDS) النداء الذي أطلقته، ومعها قطاعٌ واسعٌ من المجتمع المدني العربي، لمقاطعة جميع الأنشطة التي تُنظّم في الإمارات برعاية النظام، بما فيها التجارية والرياضية والثقافية والفنية والسياحية وغيرها، فضلاً عن ملاحقة ومقاطعة أي شركةٍ تساهم في تطبيق هذه الاتفاقية. يأتي هذا عشية وصول وفد صهيوني أمريكي، الاثنين، على متن طائرة الخطوط الجوية "الإسرائيلية- العال"، إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، يترأسه مستشار الرئيس


أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ماهر الطاهر، أن العبارات التي رافقت الطائرة "الإسرائيلية" تشير إلى تحالفات جديدة في المنطقة والإعداد لحروب. وقال الطاهر في تصريحات لقناة الميادين يوم الإثنين: إن معسكر الأعداء يتكون من الولايات المتحدة والكيان الصهيوني والرجعية العربية. وكشف أن "تآمر الأنظمة الرجعية العربية على القضية الفلسطينية ليس جديدًا، إذ أنها كانت تتآمر على القضية منذ عام 1948 لكن من تحت الطاولة".


أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إمعان حكّام دولة الإمارات العربية في السير قدماً على طريق العلاقات الخيانية مع العدو الصهيوني، واستقبالهم اليوم طائرة "العال الإسرائيلية"، وعلى متنها مسؤولون أمريكيون و"إسرائيليون"، لتوقيع اتفاق يقضي بالاعتراف بالكيان الصهيوني، عدا عن اتفاقيات سياسية وأمنية واقتصادية. واعتبرت الشعبية، في تصريحٍ لها وصل الهدف، اليوم الاثنين، إدارة حُكّام الإمارات الظهر للمناشدات والإدانات الواسعة


طالبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، قيادة السلطة والحكومة "بتَحمُلّ مسئولياتها الوطنية والإنسانية والحكومية تجاه غزة وأهلها في ضرورة إعداد خطة إغاثة عاجلة في ظل العدوان والحصار وسياسات الإفقار وانتشار جائحة كورونا وتداعياتها الخطيرة على الأوضاع المعيشية للقطاع ومحاولات الاحتلال بكل السبل ابتزاز شعبنا حياتياً ومعيشياً ونشر الوباء إلى القطاع واستخدامه كسلاح ابتزاز". وقالت الجبهة في تصريحٍ لها:" إنّ "المطلوب بشكل


نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ممثلة بأمينها العام القائد أحمد سعدات ومكتبها السياسي ولجنتها المركزية وعموم رفاقها في الوطن والشتات ورفاقها في منظمة الجبهة بالسجون، المناضلة أليس رزوق " أم سليم"، والدة الأسير القائد سامر عربيد، والتي رحلت اليوم الأحد في مدينة رام الله عن عمر يناهز 82 عاماً. وتقدمت الجبهة من رفيقها الأسير سامر والعائلة المناضلة بأحر التعازي بوفاة هذه المناضلة التي رحلت صابرة ومثابرة وقوية، متمسكة بالأمل وب


أدان المركز الإقليمي العربي للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي بشدّة التطبيع مع العدو "الإسرائيلي". وقال المركز في، في بيان إن "التسليم بواقع احتلال الأرض والإذعان للمغتصب والتطبيع معه والأدلجة لهذا التطبيع؛ لفعل مستهجن ومدان وخارج عن حدود المنطق الإنساني والاجتماعي والحقوقي للشعوب والدول". وأشار المركز في بيانه إلى إلى التصعيد "الإسرائيلي" ضد الأراضي الفلسطينية المحتلة في الآونة الأخيرة : اعتقالات وقتل وضم للأراضي، معطوفا


قال الأمين العام لحزب الله اللبناني السيّد حسن نصر الله، مساء يوم السبت، إنّ "الولايات المتحدة عرضت على حزب الله منذ العام 2000 وبعدها، فتح قنوات اتصال به وتطوير النظام السياسي لصالحنا، كما وعُرض علينا أموال وسلطة، مقابل "التخلي عن قضيتنا"، إلّا أنّ الحزب لم يفعل ولن نفعل". وأضاف نصر الله خلال كلمةٍ له بمُناسبة إحياء الليلة العاشرة في ذكرى "عاشوراء"، إنّه "لا حياد إذا كانت المعركة بين حق وباطل، وواجبك الإلهي والشرعي والأخلا


وجَّه نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، مساء اليوم الجمعة، التحيّة إلى أبناء شعبنا كافة أينما تواجدوا، ولكتائب الشهيد القائد أبو علي مصطفى في ذكراه العظيمة". وقال أبو أحمد فؤاد خلال حوارٍ أجرته معه إذاعة صوت الشعب في غزّة، لقد "وكان أبو علي دائمًا في المقدمة وصاحب مواقف قوية وشجاعة ولطالما ثمّن شعبنا مواقفه وتضحياته"، مُؤكدًا لشعبنا على "استمرار الجبهة الشعبيّة على ذات النهج والطريق الذي سلكه ال


أقامت كتدرائية الأقباط الارثوذكس قداسًا دينيًا في كنيسة القديسة هيلانة بمدينة القدس المحتلة بمناسبة عيد القديسين الشهداء، وترأس القداس الارشمندريت عزاريا الاورشليمي بحضور لفيف من الرهبان والراهبات وحشد من أبناء الطائفة، واستذكر فيه الشهيد أبو علي مصطفى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الذكرى الـ19 لاستشهاده، والتي تصادف اليوم. واغتال الاحتلال الإسرائيلي أبو علي مصطفى بصاروخ أطلقته مقاتلة إسرائيلية بينما كان في م


توافق اليوم، 27 أغسطس، ذكرى اغتيال الأمين العام للجبهة الشعبيّة أبو علي مصطفى ، الذي استشهد بعد استهدافه من قبل طائرات الاحتلال الصهيوني، التي أغارت على مكتبه في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، ليكون أول قياديّ يقتل اغتيالاً بصواريخ الاحتلال إبان انتفاضة الأقصى. ففي السابع والعشرين من شهر آب 2001، قصفت طائرات الاحتلال مكتب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في رام الله واغتالت أبو علي مصطفى، الذي كرّس جل حي


ثمنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، اليوم الأربعاء، المواقف العروبية الأصيلة الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، التي رأت أنّها "تؤكد يوماً بعد يوم على ثبات المواقف العربية الداعمة للقضية الفلسطينية والرافضة لإقامة علاقات مع الاحتلال، وتثبت أن من يهرول للتطبيع مع الاحتلال هم أقلية لا يُمثلون ولا يُعبّرون عن موقف الإجماع الشعبي العربي". واعتبرت الجبهة في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف"، أنّ "هذه المواقف المبدئية والتي نلمسها دائ


المبعوث الخاص للرئيس بوتين للشرق الأوسط وأفريقيا، ونائب وزير الخارجية الروسي السيد ميخائيل بوغانوف يؤكدان وقوف روسيا الحازم إلى جانب الحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني. السيد بوغدانوف يوجه دعوة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لزيارة موسكو عبر اتصال مطول جرى مع السيد ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي تم تأكيد عمق العلاقات التاريخية التي تربط الشعبين الروسي والفلسطيني، حيث أكد نائب وزير الخارجية وقوف روسيا إلى جانب


أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين استمرار اعتقال الأجهزة الأمنية للناشطين نزار بنات وعبد الرحمن ظاهر، داعيةً إلى الإفراج الفوري عنهما ووقف أشكال الملاحقة كافة لكل الأصوات الرافضة للفساد ورموزه. وحمَلّت الجبهة الدكتور محمد اشتية مسؤولية استمرار اعتقالهما بصفته رئيسًا للوزراء ووزيرًا للداخلية، مؤكدة أن استمرار انتهاكات السلطة وأجهزتها الأمنية للحق في التعبير عن الرأي وملاحقتها لهؤلاء الناشطين هي سياسات تخدم أجندة الفساد والا