New Page 1

بدعوة من حزب الوطنيين الديمقراطيين التونسيين الموحد، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقيم مهرجان جماهيري حاشد في العاصمة التونسية لمناسبة الذكرى الـ 49 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الأحد 25/12/2016. حضر المهرجان زياد الأخضر الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد، وهمة الحمامي الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية في تونس، وسمير الشفي نائب الأمين العام للاتحاد التونسي للشغل، كما حضرته مباركة براهيمي زوجة الشهي


الوفاء للأمين العام ... يسقط الاحتلال... يسقط التنسيق الأمني في مثل هذا اليوم عام 2008 وقبيل يوم واحد من العدوان الصهيوني الغاشم على قطاع غزة حكمت ما تُسمى المحكمة الصهيونية على الأمين العام للجبهة الشعبية القائد الوطني أحمد سعدات بالسجن لمدة 30 عاماً، وذلك بعد حوالي عامين على اختطافه من سجن أريحا هو والمجموعة التي نفذت حكم الشعب بالمجرم الصهيوني رحبعام زئيفي. لقد حوّل القائد سعدات هذه المحكمة إلى محاكمة للاحتلال خلال مراف


لمناسبة الذكرى ٤٩ لانطلاقة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقام موقع ضاحية قدسيا ودمر حفل استقبال في مكتب ضاحية قدسيا . حضر الحفل عمر مراد عضو اللجنة المركزية العامةو مسؤول فرع سوريا، و أبو غسان محمود عضو اللجنة المركزية الفرعية، وأبو أيهم الحاج عضو اللجنة المركزية الفرعية، وكادر و أعضاء قيادة الموقع في الضاحية، وحشد من أبناء الشعب الفلسطيني و أصدقاء الموقع. و حضر من قيادة حركة فتح بضاحية قدسيا وفد، يتقدمه ابو


مجلس الأمن 23 December 2016 Arabic إن مجلس الأمن، إذ يعيــد تأكيــد قراراتــه ذات الصــلة، بمــا فيهــا القــرارات ٢٤٢) ١٩٦٧ (و ٣٣٨ (١٩٨٠) ٤٧٦ و) ١٩٨٠) ٤٦٥ و) ١٩٧٩) ٤٥٢ و) ١٩٧٩) ٤٤٦ و) &


لمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين على ولادتها، وتأسيس حزب الكادحين والفقراء، وأبناء المخيمات والمثقفين الثوريين، أقيم مهرجان سياسي جماهيري فني في مخيم دنون . افتتح المهرجان بالنشيدين الوطنيين الفلسطيني والعربي السوري، وبالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، شهداء فلسطين وسورية والأمة العربية. وقد حضر المهرجان ممثلو قوى، وصف قيادي رسمي سوري وفلسطيني، ومن جيش التحرير الفلسطيني، وفاعليات اجتماعية مختلفة. وقد كانت كلمة لحزب البع


اعتبر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئول فرعها في غزة جميل مزهر أن تصويت مجلس الأمن اليوم بالإجماع على قرار يدين الاستيطان هو انتصار لعدالة قضية فلسطين، ويشكّل خطوة هامة على صعيد إدانة الاحتلال، وإنفاذ القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، والتي دأب الاحتلال على عدم الالتزام بها. وأكد مزهر أن الجبهة تعتبر المعركة ضد الاستيطان هي جزء من معركة طويلة لتفكيك الكيان الاستيطاني العنصري في كل فلسطين الم


رحّبت الجبهة الشعبية لتحرير فسطين بقرار مجلس الأمن الدولي الذي أكّد على أنّ الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس الشرقية ليس له أي شرعية قانونية ويُشكّل انتهاكاً صارخاً بموجب القانون الدولي، ومطالبته "إسرائيل" بالوقف الفوري وعلى نحوٍ كامل لجميع الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية، ودعت الجبهة إلى متابعة تنفيذ هذا القرار من خلال المؤسسات الدولية ذات الصلة، وبملاحقة "إسرائيل" وإخضاعها للفصل


هنأت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسيرين أحمد ابو فارة وأنس شديد بانتصارهما على جبروت الجلاد في معركة الامعاء الخاوية، مؤكدة أن هذا الانتصار المشرف يضاف إلى سجل انتصارات الحركة الأسيرة في معركة الصمود والمواجهة مع ادارة مصلحة السجون، ومخابرات العدو الصهيوني التي تستهدف أسيراتنا وأسرانا الأبطال بغية كسر إرادتهم . واعتبرت الجبهة أن إرادة الأسرى البواسل تؤكد في كل مرة أنها عصية على الانكسار وأن الإنسان الفلسطيني وجد على هذه


ما أن تسير بين جبلي جرزيم وعيبال حتى تبدأ باستنشاق هواء تكوينه شهامة وبطولة وفداء، توجهت بنا السيارة شمالاً نبحث عن منزل عاش أقسى لحظات الترقب والقلق والانتظار، بين الطبيعة الخلابة والسماء الملبدة بالتفسيرات والتوقعات وصلنا إلى قلعة عصيرة الشمالية المعروفة برجالها الصناديد ونسائها الماجدات. وصلنا وتعرفنا على المنزل المقصود بفعل اكتسائه بأعلام النصر ورايات الفرح، وتفوح منه رائحة عطر الصبر وعنفوان المقاومة، لم نقرع باب البيت


أكّد النائب جميل المجدلاوي أن قائمة الشهيد أبو علي مصطفى في المجلس التشريعي، لن تُشارك في الجلسة الخاصة، التي يعقدها المجلس اليوم، لمناقشة قرار الرئيس محمود عباس رفع الحصانة البرلمانية عن خمسة نواب من حركة "فتح". ومن المقرر أن تُعقد جلسة التشريعي في مدينة غزة اليوم الأربعاء، بحضور 14 نائباً من حركة فتح. وقال المجدلاوي في تصريح لـ"بوابة الهدف": نعتقد أن انعقاد مثل هذه الجلسة كان ينبغي أن يكون بتوافق وطني، يسبقه حوار بين مكو


لمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أقادت ظهر اليوم من خيمة العودة، أمام مخيم اليرموك، وذلك بحضور صف قيادي فلسطيني، وعدد من الأسرى المحررين السوريين والفلسطينيين، وحشد شعبي من أبناء مخيم اليرموك ومخيمات أخرى، وذلك بدعوة من المنظمة الحزبية لمنطقة اليرموك. تم إيقاد الشعلة على وقع النشيدين العربي السوري والفلسطيني، وبكلمة ترحيبية من الرفيقة كاتية. ألقى كلمة الجبهة عمر مراد مسؤول فرع سوريا


تدخل الجبهة عامها الخمسين، وقد تعرضت لمخاضات وتقلبات وأزمات عديدة، عكست في جوهرها أزمة فكرية وتنظيمية وسياسية أصابت مجمل العمل والتنظيم السياسي الفلسطيني وليس الجهة فقط، فماذا تقول في ذلك؟ وما المخرج؟ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين انبثقت عن حركة القوميين العرب وكانت احدى الإفرازات الاساسية للحركة على الصعيد الفلسطيني. ومن المعروف أن حركة القوميين العرب اواسط الستينيات واجهت تناقضات فكرية بين تيارات مختلفة وتعمقت التناقضات ب


في لقاء للقائد البطل الأسير الذي قهر سجانيه بصلابته وقوة إرادته وعزيمته، بعد خروجه للجرية وعبر قناة الميادين قال: قبل حصولي على القرار الذي يفضي بإطلاق سراحي، خضت إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لمدة 71 يومًا، وإثر هذا الإضراب تم اتفاق بيني وبين الاحتلال فك أسري بعد ستة أشهر من دون قيد أو شرط. وبعد انقضاء الفترة المحددة تم فك أسري، وصرت بين أهلي واستقبلت بحفاوة بالغة، حيث إنه استقبال رائع، ووجود أهل بلدتي إلى جانبي، فالمعاناة ال


جماهير شعبنا في محافظة الشمال الأخوة ممثلو القوى الوطنية والإسلامية والشخصيات الاعتبارية الأخوات والأخوة... الرفيقات والرفاق الحضور الكريم، باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وأمينها العام الرفيق أحمد سعدات والمكتب السياسي واللجنة المركزية... وباسم كادرات وأعضاء وأنصار الجبهة في الوطن والشتات، أرحب بكم جميعا ًعلى حضوركم هذا المهرجان احياءً ووفاءً للشهداء الذين عمدوا لنا الطريق نحو الحرية والاستقلال.. ووفاءً لقناديل الحري


لمناسبة الذكرى الـ 49 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، نظمت الجبهة في لبنان لقاء حاشدا، لوضع إكليل من الزهر على أضرحة شهداء الثورة الفلسطينية في بيروت، صباح يوم الجمعة 9/12/2016، وذلك بحضور حشد من قيادة وكوادر، وأعضاء الجبهة، تقدمهم مروان عبد العال مسؤول الجبهة في لبنان، وأبو جابر مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان، وحشد سياسي وممثلون عن الفصائل الفلسطينية، وأحزاب لبنانية. بداية رحب أبو جابر بالحضور، مؤكدا في كل