New Page 1

قال مركز حنظلة للأسرى والمحررين، اليوم الخميس، إنّ "محاكم الاحتلال أطلت علينا اليوم برفض الالتماس الذي تقدّمت به محامية الأسير ماهر الأخرس من أجل الإفراج عنه بعد تردي حالته الصحية، الأمر الذي يعني أنها لا زالت تضرب بعرض الحائط الخطر الذي يتهدّد حياته في تجاوزٍ وخرقٍ فاضحٍ وواضحٍ للقوانين الدولية والإنسانية". وجدّد المركز في بيانٍ له وصل "بوابة الهدف" نسخة عنه، تحذيره "من خطورة أوضاع الأسير ماهر الأخرس وعدم قانونية اعتقاله،


أمهلت الحركة الطلابيّة في جامعة بيرزيت، مساء اليوم الأربعاء، إدارة الجامعة مدّة أقصاها مساء الأحد القادم من أجل الاستجابة لكافة مطالب الطلبة داخل الجامعة. وأوضحت الحركة الطلابيّة في بيانٍ لها وصل "بوابة الهدف" نسخة عنه، أنّه "في حال تعنّت إدارة الجامعة وعدم استجابتها لكافة مطالبنا أو اتباع سياسة التسويف والتأجيل لهذه المطالب كافة بلا نقصان أو استثناء لأي مطلب فيها، فإنّ الحركة الطلابيّة ستتخذ أقصى الخطوات التصعيديّة اللازمة


يستمر الأسير ماهر الأخرس بإضرابه عن الطعام لليوم (94) على التوالي وسط محاولات من محاميته بالإفراج عنه نظراً لخطورة وضعه الصحي. وكانت محامية الأسير الأخرس قدمت أمس، التماسًا عاجلًا لمحكمة الاحتلال للإفراج عنه من مشفى كابلان. ووفق ما نقلته "مهجة القدس " عن محامية الأخرس، فقد قدمت في الالتماس أن يتم نقله إلى إحدى المشافي الفلسطينية لتدهور وضعه الصحي. وفي وقت سابق اليوم، قال مدير الدائرة القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحرري


أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر الطاهر، أنّ جلسة مجلس الأمن الدولي، جددت رفض العالم كله لخطة ترمب- نتنياهو. وأوضح الطاهر في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، أنّ المجتمع الدولي تمسك بعدالة قضيتنا، وعبر عن وقوفه معها، مؤكدًا أنّ شعبنا وقيادته مع السلام القائم على أساس استعادة كامل الحقوق الوطنية، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وأظهرت جلسة مفتوحة لمجلس الأمن، عُقدت أمس، أنّ المجتمع الدولي بأغلبي


يواصل الأسير ماهر الأخرس (49 عامًا)، إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 93 يومًا احتجاجًا على اعتقاله الإداري، وسط تدهور خطير على حالته الصحية. واوضح المستشار الاعلامي لهيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه لوكالة "وفا"، أنّ "الوضع الصحي للأسير الأخرس خطير للغاية، حيث يعاني من اعياء واجهاد شديدين، وبدأ يشعر بألم في قلبه، إضافة لآلام جسدية، وتأثرت لديه حاستا الشم والذوق، وقد يتعرض لانتكاسة مفاجئة في أحد أعضائه الحيوية، نظرًا لنقص


اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، الصحافي والمخرج الفلسطيني عبد الرحمن الظاهر عقب مداهمة منزله بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، حيث يأتي الاعتقال بعد أكثر من شهر على الإفراج عنه من سجون السلطة الفلسطينية. وقالت زوجته، رشا السايح، لـ"العربي الجديد": "لقد سمعنا صوت جنود الاحتلال، وهم يطرقون الباب على الشقة المجاورة لنا نحو الساعة الثانية بعد منتصف الليلة الفائتة، ثم طرقوا باب منزلنا، وعندما فتح لهم


نظّمت القوى الوطنية والإسلامية في مخيم جنين، مساء يوم الإثنين، وقفة دعم وإسناد للأسيرين المضربين عن الطعم ماهر الأخرس ومحمود السعدي. وندد المشاركون في الوقفة "بسياسة الاحتلال القمعية بحق الحركة الأسيرة، وبسياسة الاعتقال الإداري. كما شدّد المشاركون على "ضرورة تضافر الجهود للإفراج عن الأسيرين الأخرس والسعدي بشكل خاص، وكافة الأسرى"، إذ رفعوا علم فلسطين وصور الأسيرين الأخرس والسعدي وعدد من قادة الحركة الأسيرة. وحملوا "سلطات ا


توجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالتحية إلى روح الشهيد فتحي الشقاقي الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في الذكرى الخامسة والعشرين لاستشهاده، مؤكدة بأن تجربته النضالية ستظل خالدة، وبوصلته التي لم تخطئ الطريق ستبقى تشير على الدوام إلى كل فلسطين. واعتبرت الجبهة، في بيان لها، أن العدو الصهيوني باستهدافه لقائد وطني ومقاوم بحجم المناضل الشقاقي "توهم بأنه سيطفئ جذوة المقاومة، إلا أن استشهاده زاد الثورة اشتعالاً


يواصل الأسير ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 92 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري، وسط تدهور شديد في حالته الصحية. ورفضت محكمة الاحتلال العليا، أمس الأحد، الإفراج عن الأسير الأخرس، وأعادت قرارها السابق بتجميد اعتقاله الإداري دون الإفراج عنه، وأقرّت بقائه في مشفى "كابلان" بالداخل المحتل؛ بالرغم من التدهور الخطير في وضعه الصحي. وكشف الأسير الأخرس، في مقابلة مباشرة اليوم الأحد مع قناة الميادين من غرفته في مست


يواصل الأسير الفلسطيني، ماهر الأخرس، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ91 على التوالي، مطالباً بحريته والإفراج الفوري عنه، وسط ظروف صحية غاية في الخطورة، وهو يواجه احتمالية الموت المفاجئ، بينما شرعت عائلته، مساء أمس السبت، بإضراب عن الطعام لمساندة ماهر. وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، "إنّ الأسير الأخرس وجّه يوم الجمعة، رسالة ووصية عبر محاميته، قال فيها: "أطلب أن تزورني أمي وزوجتي وأولادي، ولا أريد أن أموت في مستشفى


رفضت محكمة الاحتلال العليا، اليوم الأحد، الإفراج عن الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام لليوم 91 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري. وبحسب، مؤسسة مهجة القدس ، فإن المحكمة الصهيونية أعادت قرارها السابق بتجميد اعتقاله الإداري دون الإفراج عنه، وأقرّت بقائه في مشفى "كابلان" بالداخل المحتل؛ بالرغم من التدهور الخطير في وضعه الصحي. ويُعاني الأخرس من آلام شديدة في الرأس والمعدة ولا يقوى على الحركة، بينما حذر الأطباء من توقف قلبه


اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال، اليوم الأحد، قسم 13 في سجن "عوفر"، وهو قسم الأسرى الأطفال وعددهم 45 طفلًا، ونقلتهم بالإضافة إلى ممثليهم إلى قسم 18، بعد تقييدهم، قبل أن تشرع بعمليات تفتيش واسعة. وبيّن نادي الأسير، في بيان صحفي وصل بوابة الهدف نسخة عنه، أن عملية الاقتحام نُفذت من قبل ثلاث وحدات، هي: درور، واليّماز، والمتساداة، التي تعتبر من أعنف الوحدات وأكثرها همجية ووحشية. ويبلغ عدد الأسرى الأطفال في سجون


نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وإطارها الطلابي جبهة العمل الطلابي التقدمية في محافظة رفح، اليوم السبت، وقفة حاشدة على دوار الشهداء "النجمة" بمشاركة واسعة من كوادر جبهة العمل والأطر الطلابية للقوى وقيادات وكوادر من الجبهة الشعبية، وذلك تنديدًا بقرار الاحتلال باعتبار القطب الطلابي الديمقراطي بجامعة بيرزيت "تنظيمًا إرهابيًا" ودعمًا وإسنادًا للحركة الأسيرة وفي المقدمة منهم الأسير البطل المضرب عن الطعام ماهر الأخرس، والأسيرة ا


يواصل الأسير ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 90 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري، وسط تدهور شديد في حالته الصحية. وقالت مؤسسة مهجة القدس ، مساء أمس الجمعة، إن ما تُسمى محكمة الاحتلال العليا ألغت قرار جهاز الشاباك والنيابة العسكرية نقل الأسير ماهر الأخرس من مشفى كابلان بعد التماس عاجل تقدمت به محاميته. وأضافت المؤسسة أن المحكمة العليا قضت بإبقاء الأسير الأخرس المضرب عن الطعام في مشفى كابلان لخطورة حالته


أكدت مؤسسة مهجة القدس ، مساء الجمعة، إن ما تُسمى محكمة الاحتلال العليا ألغت قرار جهاز الشاباك والنيابة العسكرية نقل الأسير ماهر الأخرس من مشفى كابلان بعد التماس عاجل تقدمت به محاميته. وأضافت المؤسسة أن المحكمة العليا قضت بإبقاء الأسير الأخرس المضرب عن الطعام منذ 89 يوما في مشفى كابلان لخطورة حالته الصحية. ويعاني الأخرس من آلام شديدة في الرأس والمعدة ولا يقوى على الحركة، بينما حذر الأطباء من توقف قلبه بشكل مفاجئ. واعتقلت ق