New Page 1

طالبت لجنة الأسرى والمحررين في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الشتات، بإطلاق سراح الطفلة الفلسطينية عهد التميمي، ابنة السبعة عشرة عاما، التي اعتقلتها قوات الاحتلال الصهيوني، منذ أيام، ومددت اعتقالها الإداري في ظل ظروف قاسية، وغير إنسانية، واعتقال عدد من أفراد عائلتها، وقد قالت في بيان لها: إننا في لجنة الأسرى والمحررين نطالب المجتمع الدولي، ومنظمات حقوق الإنسان، واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل والضغط على العدو الصه


أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في صالة الشبيبة الفلسطينية بالجزائر الذكرى الخمسون لانطلاقتها تحت شعار " دعماً للحراك الشعبي وصولاً لانتفاضة شعبية شاملة" وسط حضور حشد لافت من ممثلي الفعاليات الأكاديمية الجزائرية والأحزاب وبحضور ممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وفروع الاتحادات الشعبية، وعدد كبير من الطلبة. وتخلل المناسبة إلقاء الكلمات المهنئة لقادة وأعضاء الجبهة بهذه المناسبة العزيزة على قلوب وطنيي شعبنا وأمتنا العربي


الشعبية تحيي أم الأسير أبو لبدة وتشيد بشجاعتها في التصدي للعنصري " أرون حازان" توجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بتحية التقدير والاعتزاز إلى المناضلة أم الأسير عبد الرحمن أبو لبدة وأشادت بشجاعتها في التصدي والرد الحازم على عضو الكنيست الصهيوني العنصري المتطرف " أرون حازان" والذي اقتحم حافلة تقل ذوي أسرى قطاع غزة أثناء توجههم لزيارة ذويهم في سجون الاحتلال. وأكدت الجبهة أن هذا الموقف الشجاع الذي سجلته أم الأسير أبو لبدة ومع


التقى وفد قيادي من المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، وذلك برئاسة نائب الأمين العام أبو أحمد فؤاد، وماهر الطاهر، وأبو علي حسن، ومروان الفاهوم. واستمر اللقاء عدة ساعات، استعرض خلالها وفد الشعبية الأوضاع العربية والدولية بشكلٍ عام، والوضع الفلسطيني والصراع العربي الصهيوني بشكل خاص، كما تعرض لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس وتداعيات ذلك. وعّبر الأمين العام لحزب


توجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بخالص التهنئة إلى الأخوة في حركة المقاومة الإسلامية " حماس" بمناسبة انطلاقتها الثلاثين، والتي تزامنت مع اندلاع الانتفاضة الكبرى المجيدة، معربة عن أملها أن تشكّل هذه المناسبة رافعة من أجل توحيد طاقات شعبنا في مواجهة الاحتلال والمخاطر المحدقة بقضيتنا، والدفع بجهود إنجاز المصالحة واستعادة الوحدة الوطنية. واعتبرت الجبهة أن انطلاقة حركة حماس شكّلت إضافة نوعية لنضالنا الوطني الفلسطيني ضد العدو


تثمن كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ما جاء في خطاب فارس المقاومة السيد حسن نصر الله، وتؤكد أنها تلتقي بشكل كلي معه، وتضم صوتها لصوته فيما يتعلق بتشكيل تحالف يجمع فصائل المقاومة للمشروع الصهيوأمريكي في المنطقة، وضرورة الالتقاء ولم الشمل لوضع استراتيجية مقاومة موحدة ضمن خطة عملية متكاملة للمقاومة تتوزع فيها الأدوار في هذه المواجهة الكبرى مع الاحتلال الصهيوني والمشروع الأمريكي . كما تؤكد الكتائب على أهمية وحدة الصف الفلسطيني


أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إقدام شخصيات بحرينية على زيارة الكيان الصهيوني، والتجوّل برفقة وحماية الشرطة الصهيونية في مدينة القدس المحتلة، ورأت في ذلك "نقلةً خطيرةً في مسار التطبيع الذي ترعاه حكومة وملك البحرين، حتى وإن حاولت إعطاءه بُعداً شعبياً ودينياً زائفاً. وأكّدت الجبهة، في بيانٍ لها، أنهّا "على ثقةٍ بأنّ شعب البحرين الشقيق وحركته الوطنية قادرٌ على محاصرة سياسة التطبيع وإفشالها، ومحاصرة وإسقاط من يقف وراءها، ول


رأت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أنّ نتائج الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي انعقد مساء أمس لمناقشة "إعلان الولايات المتحدة الأمريكية اعترافها بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارتها إليها" لم يرقى إلى مستوى الحدث، وإلى مستوى المسؤولية المفترضة في مواجهة القرار الأمريكي، إذ اكتفى أغلب المشاركين بإلقاء كلماتٍ لا وزن لها عند الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني، ولم يقدموا أية مقترحات، أو مشاريع قرارات بإجرا


الشعبية: قرار ترامب إعلان حرب على شعبنا الفلسطيني. الشعبية: قررنا اعتبار ذكرى الانطلاقة بداية لإشعال انتفاضة العودة والحرية والاستقلال. الشعبية: أمريكا تضع نفسها في دائرة الاستهداف وتعريض مصالحها للاستهداف. الشعبية: ضرورة مواجهة ثالوث المؤامرة على القدس وأمتنا العربية والممثلة في الامبريالية والصهيونية والرجعية العربية. الشعبية: تحية لأهلنا في اليمن الذين يواجهون عدواناً مجرماً تقوده مملكة آل سعود. الشعبية: نطالب الجماه


بدعوة من حزب العمال الجزائري شارك الدكتور ماهر الطاهر، عضو المكتب السياسي، مسؤول دائرة العلاقات السياسية بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، برفقة الرفيق محمد ممثل الجبهة في الجزائر ،والرفيق رضوان في أعمال الندوة العالمية المفتوحة التاسعة ضد الحرب والاستغلال المنعقدة في 8-9-10 كانون الأول، بمشاركة من نقابات وأحزاب وبرلمانيين من أكثر من ٦٠ دولة، من مختلف قارات العالم ( أفريقيا، أوروبا، آسيا، أمريكا اللاتنية). وجه ا


وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إعلان الرئيس الأمريكي " دونالد ترامب" مساء اليوم اعترافه بمدينة القدس عاصمة " لإسرائيل"، وقراره نقل سفارة الولايات المتحدة من "تل أبيب" إلى القدس بأنه إعلان حرب على الشعب الفلسطيني وحقوقه، يضع الولايات المتحدة في الموقع المعادي لشعبنا والشريك للكيان الصهيوني في جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وأرضه، وهو ما يتطلب التعامل معها على هذا الأساس. وإعتبرت الجبهة أن الرئيس "ترامب" قد أطلق رصاصة الرحمة ع


أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئول فرعها في قطاع غزة جميل مزهر أن قرار الرئيس الأمريكي " دونالد ترامب" الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة لدولة " إسرائيل" وقرار نقله السفارة الأمريكية من " تل أبيب" إلى القدس هو تصعيد خطير سيفجر المنطقة بأكملها. واعتبر مزهر في تصريحات صحافية أن هذا القرار الخطير ليس مستغرباً على الإدارة الأمريكية التي شكّلت وما زالت حاضنة للكيان الصهيوني وجرائمه ضد شعبنا منذ قيامه، كما أن هذا


قال المتحدث باسم كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، أبو جمال، مساء اليوم الأربعاء، أن العدو الصهيوني "ليومنا هذا لم تستطع أجهزة مخابراته حل لغز اغتيال المجرم رحبعام زئيفي". وعن القدرات العسكرية للكتائب، أضاف أبو جمال عبر صوت الشعب: "لدينا في الجبهة من القدرة العسكرية ما يوجع العدو الصهيوني، ونحن نراكم قدراتنا العسكرية يومياً، وسنواصل"، مُؤكداً على "في أي مواجهة قادمة مع العدو، ضعوا خريطة فلسطين أمامكم، لتروا إلى أين ستصل صواريخنا"


قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كايد الغول، مساء اليوم الثلاثاء، أن الادارة الأمريكية لم تعد طرفاً في أي جهود سياسية، مُؤكداً "علينا كفلسطينيين الذهاب للأمم المتحدة من جديد، لإدانة قرار الادارة الأمريكية الذي يتناقض مع الشرعية الدولية التي اعتبرت القدس أراضي محتلة". كلام الغول جاء تعقيباً على نية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، وشدد في لقاءٍ مع قناة ال


أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء اليوم الثلاثاء، على أنّ إصرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب على نقل السفارة الامريكية إلى القدس رغم المناشدات والتحذيرات التي تلقاها من القيادة الفلسطينية، ومن رؤساء وزعماء دول عربية اسلامية وغيرها على ما يمكن أن يترتب على هذا القرار، يفرض على الفلسطينيين أولاً وعلى هذه البلدان التعامل مع القرار الامريكي بطريقة مغايرة تتجاوز فيها الشجب والاستنكار والتحذير. وقالت الشعبية في بيانٍ لها وص