New Page 1


نعت حركة حماس نائب الأمين العام السابق للجبهة الشعبية، عضو اللجنة التنفيذية السابق لمنظمة التحرير الفلسطينية المناضل الوطني عبد الرحيم ملوح، الذي توفي مساء أمس الأربعاء وهاتف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية قيادة الجبهة الشعبية في داخل الأرض المحتلة وخارجها، حيث قدم لهم التعازي بوفاة القائد ملوح. كما هاتف هنية كلًا من نائب الأمين العام للجبهة الشعبية أبو أحمد فؤاد، ومسؤول الجبهة في قطاع غزة جميل مزهر، وكذلك ها


نعى المجلس الوطني الفلسطيني، المناضل الوطني الكبير عبد الرحيم ملوح نائب الأمين العام للجبهة الشعبية السابق، عضو المجلس الوطني السابق، عضو اللجنة التنفيذية السابق لمنظمة التحرير الفلسطينية، المناضل الوطني الكبير عبد الرحيم ملوح الذي توفى بالأمس عن عمر يناهز 75 عامًا، أفناها في الكفاح من أجل حرية شعبنا الفلسطيني. وتقدم رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون من أبناء شعبنا ومن عائلة الفقيد الكبير ومن رفاقه وأمين عام الجبهة الشعبية لت


قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد:" إنّ "الرفيق عبد الرحيم ملوح كان مناضلاً كبيرًا، ويوم رحيله يمثل يومًا حزينًا في تاريخ شعبنا الفلسطيني". وأضاف فؤاد خلال حديثه لإذاعة صوت الشعب، إنّ الراحل "لم يكن فقط مناضلاً في الجبهة الشعبية بل في حركة القوميين العرب"، لافتًا إلى أنّ "ملوح لم يسلّم يومًا بأنّ القضية الفلسطينيّة هي قضيتنا فقط، وأن العدو هو عدونا فقط بل عدو الأمة بأسرها". وجدّد نائب الأمين


نعى الأمين العام والمكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، وجميع كوادر وأعضاء الجبهة إلى جماهير شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية، وكل قوى التقدم والحرية في العالم، رفيقهم القائد الوطني والقومي التقدمي الكبير نائب أمينها العام السابق، وعضو اللجنة التنفيذية السابق لمنظمة التحرير الفلسطينية عبد الرحيم ملوح، الذي استشهد هذا اليوم، بعد نضالٍ حافلٍ وطويل، ودور قيادي وطني وحزبي بارز تشهد له كل الهيئات والمؤسسات







أشادت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى- الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بالعملية البطولية التي نفّذها الشاب الشهيد محمود عمر كميل، في باب حطة، بالقدس المحتلة، مؤكدةً أنّ العدو الصهيونية سيدفع ثمن جرائمه بحق شعبنا الفلسطيني. ونعت الكتائب، في بيان لها، أمس الاثنين، الشهيد كميل، منفّذ العملية، التي أوقعت إصابة في صفوف أحد عناصر الشرطة الصهيونية، وشدّدت الكتائب على أنّ "العنفوان الثوري ما زال حاضرًا في نفوس كل الفلسطيني


تحدث مسؤول الجبهة الشعبية في لبنان مروان عبد العال خلال مقابلة خصصتها إذاعة صوت الشعب في بيروت، للذكرى 53 لانطلاقة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ضمن برنامج إشكاليات، الذي يقدمه الأستاذ عماد خليل. استهله بمقدمة عن المسيرة التاريخية والفكرية للجبهة الشعبية، منذ البدايات التأسيسية وأثر النكبة على الشباب الذين قرروا الرد من خلال الأطر القومية، ومنها كتائب الفداء العربي، وتشكيل هيئة مقاومة الصلح مع إسرائيل عام 1951، ومنظمة الشب




أحيت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين في دمشق، ذكرى انطلاقتها 53، وذكرى مرور أربعين يومًا على رحيل الأسير المُحَرَر وأحد قادتها علي جمعة بمهرجانٍ خطابي نظمته في مقرها المركزي بمُخيّم جرمانا جنوب العاصمة السوريّة دمشق. بداية، وجّه مسؤول لجنة الأسرى في الشتات عضو اللجنة المركزيّة للجبهة أحمد أبو السعود، التحيّة للشهيد جمعة وشهداء شعبنا وأُمتنا كافة، مُشيدًا بتاريخه النضالي وتجربته الكفاحية داخل السجون الصهيونية وخارجها. ثم ألقى