New Page 1

نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، شهداء شعبنا الذين ارتقوا جراء العدوان الصهيوني الاجرامي في غزة والداخل المحتل، مؤكدًا أنّ الدماء الطاهرة التي نزفت ستظل لعنة تطارد المحتل وقادته وأذنابهم. وتوجهت الجبهة، في تصريح صحفي بتحية الاجلال والاكبار لشعبنا البطل في غزة العزة وضفة الصمود وقدس الإباء وفي الداخل المحتل الذي أثبت أنه الأقوى بإرادته الصلبة وعزيمته الفولاذية أمام بطش الاحتلال وعدوانه المستمر. وشددت على أن


أطلقت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اسم "نداء القدس " على عملية الرد المتواصلة جراء العدوان الصهيوني في القدس والشيخ جراح وغزة. وتوجهت الكتائب في بيان صحفي، بتحية الإكبار لشعبنا الفلسطيني الصامد الصابر الذي واجه ويواجه الطغاة الصهاينة بكل بسالة وقوة ونترحم على شهدائنا الأبرار الذين أرتقوا جراء العدوان الصهيوني المستمر". وأضافت، "أمام استمرار جرائم العدو الصهيوني وبطشه بحق شعبنا الف


وجه أسرى الجبهة الشعبيّة في سجون الاحتلال، مساء اليوم الاثنين، التحية لأهلنا في الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، قائلين "نوجه التحيّة وأنتم تخوضون المواجهة في ساعات الوغى، متصدين لسياسات التهجير القسري مبتكرين أروع ملاحم الصمود والثبات، وتحترفون صبرًا عجزت عن تفسيره كل أدوات الفاشية الصهيونية". وجاء ذلك في رسالة لأسرى الجبهة وصل بوابة الهدف نسخة عنها، مضيفين "ها نحن نراقبكم من خلف القضبان وقلوبنا وايماننا معكم، وأنتم تحبطون


دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين "جماهير شعبنا في الداخل المحتل ومن يستطيع الوصول من الضفة المحتلة إلى التوافد الشعبي العاجل إلى مدينة القدس وكسر الطوق الذي فرضه الاحتلال على المدينة، لإسناد أهالي مدينة القدس ضد الهجمة الصهيونية المتواصلة على المدينة والمقدسات، ولإفشال محاولات المستوطنين اقتحام باحات المسجد اليوم". وتوجّهت الجبهة في تصريحٍ لها بالتحيّة إلى "أهلنا في مدينة القدس الذين يواصلون التصدي بكل عزيمة وإصرار ضد ممارس


اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، ظهر يوم الأحد، القيادي في الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين والمرشّح في قائمتها الانتخابيّة "نبض الشعب" ناصر أبو خضير من مدينة القدس المحتلة. والقيادي ناصر صبحي أبو خضير "أبو عنان"، من مواليد 21 يناير 1961 في قرية شعفاط بمدينة القدس المحتلة، وتلقى تعليمه الابتدائي في مدارس بلدة شعفاط، والتعليم الثانوي في كليّة الأمّة الثانويّة، والتحق بصفوف الثورة الفلسطينيّة في العام 1977، حيث كان أوّل اعتقال له


أصيب أكثر من 10 مقدسيين، فجر اليوم الأحد، جراء قمع قوات الاحتلال الصهيوني للمصلين في المسجد الأقصى واعتقلت عددًا منهم. وأفاد الهلال الأحمر، بأنّ طواقمه تعاملت مع أكثر من 10 إصابات، تم نقل إحداها إلى المستشفى بعد إصابتها بطلق مطاطي بالفم ما أدى إلى شق كبير في جلد الفخد، لافتًا إلى أنّ خمسة من المصلين أصيبوا بالمطاط في الرأس، وأربعة آخرين بالأقدام واليدين، وتم علاجهم جميعًا ميدانيًا. وأطلقت قوات الشرطة قنابل الصوت على المصلي


عَبَرّت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن فخرها واعتزازها بالمقاومين الفدائيين الأبطال منفذي عملية سالم البطولية، مؤكدة أن نجاحهم في اقتحام موقع احتلالي محصن والاشتباك المباشر مع جنود الاحتلال برهان جديد على النهج الكفاحي المقاوم الذي لا ينضب والعزيمة القتالية التي لا تعرف التراجع لدى شعبنا وشبابنا المقاوم الثائر. ودعت الجبهة، في تصريح صحفي، جماهير شعبنا وقواه الحية المقاومة للانخراط في معركة الدفاع عن الوجود الفلسطيني والهوي


أفادت مصادر محليّة، بإصابة شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط الليلة، والعشرات بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني في مدينة قلقيلية، عقب قمع مسيرة منددة بالاعتداءات الوحشية بحق المصلين في المسجد الأقصى. ولفتت المصادر إلى أنّ قوات الاحتلال اعتدت على المواطنين في المسيرة التي جابت شوارع قلقيلية، ما أدى إلى إصابة الشاب محمد عبد الرؤوف حامد (27 عامًا) بالرصاص المطاطي في الرأس. وبيّنت المصادر أنّه تم نقل الشاب على


أكدت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، متابعتها عن كثب وباهتمام بالغ ما يجري بحق أهلنا في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة ومحاولات فرض وقائع جديدة هناك. وقالت الكتائب في بيان لها، "نحيي صمود أهلنا وبسالتهم في الدفاع عن الأرض، نؤكد أن صبرنا بدأ بالنفاد وكما ساند أبطالنا المقاتلين فرسان شعبنا في باب العامود هم جاهزون لاسناد أهلنا بحي الشيخ جراح وعلى أهبة الاستعداد ونحذر الاحتلال من مغبة استم


قال الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير القائد أحمد سعدات، مساء اليوم الأربعاء، إنه مستمر بمقاومة الاحتلال "الإسرائيلي" من داخل السجون، بالأشكال المختلفة، حتى يتحقق الانتصار. ولمناسبة هذا اليوم، قال الأسير في رسالة مكتوبة، ألقاها نائب الأمين العام للجبهة، أبو أحمد فؤاد "أخاطبكم من وراء قضبان سجن العدو الصهيوني الفاشي العنصري المحتل لوطننا فلسطين، وكم تمنّيت لو أكون بينكم اليوم في هذا اليوم المجيد، يوم القدس الع


دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير شعبنا في مدينة القدس إلى التصدي بكل قوة لإفشال مخططات قطعان المستوطنين لاقتحام وتدنيس باحات المسجد في الثامن والعشرين من رمضان، مؤكدة ضرورة اسنادهم وعدم ترك المقدسيين وحدهم في هذه المعركة التي يخوضونها دفاعاً عن وجودهم وهويتهم وعروبة مدينة القدس وضد سياسات التهجير والاقتلاع وهدم المنازل. وحذرت الجبهة من عواقب دفع قادة الكيان الصهيوني لغلاة المتطرفين لاقتحام باحات المسجد الأقصى، فضلاً


باركت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى ، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء اليوم الأحد، عملية زعترة البطولية مؤكدةً أن "لا مكان للاحتلال على أرضنا ولا خيار له سوى الرحيل". وقالت الكتائب في بيان لها، "تبارك كتائب الشهيد أبو علي مصطفى عملية استهداف جنود الاحتلال بالقرب من حاجز زعترة جنوب نابلس التي أدت إلى إصابة ثلاثة من الصهاينة جراء إطلاق النار عليهم بشكل مباشر من سيارة مسرعة". وأكدت الكتائب أن هذه العملية هي رد


وصفت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين مساعي الكيان الصهيوني للبدء بتنفيذ قراره بتهجير أهالي حي الشيخ جراح في مدينة القدس ، تصعيدًا صهيونيًا خطيرًا يأتي في إطار حرب التهويد المستمرة بحق المدينة المقدسة، وضمن سياسة التطهير العرقي التي يمارسها بحق أبناء المدينة، والمخططات المستمرة لتغيير واقعها العمراني والسكّاني. وشدّدت الجبهة في تصريحٍ صحفي على ضرورة مواجهة محاولات الاحتلال الحثيثة لاقتلاع المئات من السكّان المقدسيين من بيوتهم


قال نادي الأسير اليوم الأحد، إنّ سلطات الاحتلال الصهيوني تواصل منذ مطلع العام الجاري، ملاحقة واعتقال الصحفيين الفلسطينيين، والعشرات من النشطاء، وصعّدت من تنفّيذ المزيد من الانتهاكات بحقّهم واضاف في بيان صدر عنه في اليوم العالميّ لحرية الصحافة والذي يُصادف يوم غد الاثنين أنّ سلطات الاحتلال تواصل اعتقال (16) صحفيًا في سجونها، في ظروف اعتقالية قاسية، كما كل الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، من بين هؤلاء الصحفيين، الصحفية بشرى


بيان سياسي صادر عن الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين بمناسبة عيد العمّال العالمي عاش الأول من أيار رمزاً لنضال وتضحيات الطبقة العاملة عاش الأول من أيار يوماً لاستحضار مظلومية الطبقة العاملة الفلسطينيّة جماهير شعبنا... عمالنا البواسل تحتفل شعوب العالم وشعبنا الفلسطيني، في مثل هذا اليوم بالطبقة العاملة ونضالاتها وتضحياتها؛ من أجل تحقيق العدالة والمساواة وتوفير متطلبات الحياة الكريمة، ليضاف لها في ضوء الخصوصية الفلسطينية؛ الكف