New Page 1

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، كايد الغول، "إنّنا اليوم أمام لحظة تاريخية تستوجب منّا التوجه فورًا نحو إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية وفق الاتفاقات الموقعة والآليات الوطنية المتفق عليها، ثم نصوغ بشكل مشترك الاستراتيجية وأسس الشراكة التي يجب أن ندير بها الصراع مع الاحتلال بكل الأشكال، وكذلك كل ما يتعلق بالشأن الوطني". وشدّد الغول على أنّ "هذه المسألة مُلحّة ولا تحتمل التأجيل، ويجب استثمار ما أُ



انطلقت فاعليات حملة التغريد والتدوين الإلكتروني، على وسمي "لا لصفقة القرن" "لا لمؤتمر البحرين "، الساعة السابعة من مساء الإثنين 24 حزيران/يونيو،عبر منصات التواصل الاجتماعي، وذلك عشيّة انعقاد "مؤتمر البحرين." وجاءت الدعوة من قِبل الحملة الشعبيّة الإلكترونيّة لمواجهة "صفقة القرن"، علماً بأنّ هناك غرفة للحملة الإلكترونيّة في مركز رشاد الشوا الثقافي بمدينة غزة. وتأتي الحملة الإلكترونيّة في إطار فعاليات وتحركات واسعة على الصعيد


تحت عنوان: منتدى السيادة من أجل السلام والازدهار، رفضًا لمؤتمر البحرين الذي يشكل إطلاق مشروع صفقة القرن لبيع القضية الفلسطينية، تم عقد مؤتمر سياسي فلسطيني لبناني في أوتيل رمادا، في بيروت، وذلك يوم الإثنين في 24/6/2019، شاركت فيه الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بشخص نائب أمينها العام الرفيق أبو احمد فؤاد، ومسؤول العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان الرفيق أبو جابر، وبحضور حشد سياسي فلسطيني ولبناني وإعلامي


عقدت مجموعتا العمل اللبنانية والفلسطينية حول قضايا اللجوء الفلسطيني في لبنان، المكونتان من الأحزاب اللبنانية المشاركة في المجلس النيابي والحكومة، والفصائل الفلسطينية المنضوية في إطاري "منظمة التحرير الفلسطينية" وتحالف القوى الوطنية الفلسطينية، اجتماعًا مشتركًا لهما بدعوة من رئيس "لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني" حسن منيمنة، في مقرّ اللجنة في السراي الحكومي يأتي هذا الاجتماع عشية انعقاد ورشة المنامة تحت عنوان خادع يعد بالس


ردّ رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في أول موقفٍ رسمي لبناني على ما أعلنه مستشار ترمب، جاريد كوشنير حول المرحلة الأولى من ما يُسمى "صفقة القرن"، إذ قال "بانتظار موقف لبناني رسمي جامع وموحد حيال ما كشفه السيد جاريد كوشنير عراب ما يُسمى صفقة القرن عن خطوات المرحلة الأولى من الصفقة والتي تتضمن استثمارا بمبلغ 50 مليار دولار في عدد من الدول العربية ومن بينها لبنان". وأضاف بري "لكي لا يفسر البعض الصمت الرسمي اللبناني قبول العر


استنكر الاتحاد العام للصحفيين العرب، اليوم الأحد، دعوة "وسائل الإعلام الإسرائيلية المشاركة فى اجتماع البحرين الذى دعت إليه الإدارة الأمريكية فى إطار ما يسمي «صفقة القرن» المرفوضة من كافة الشعوب العربية يومي 25، 26 يونيه 2019". وعبَّر الاتحاد في بيانٍ له، عن "وقوفه الدائم الى جانب حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف ودعمه الكامل للوقوف ضد هذا المخطط الصهيوني". وأكَّد أن "مشاركة وسائل الإعلام الإسرائيلية فى هذا الاجتماع


قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أبو أحمد فؤاد:"إن الأنظمة العربية اليوم تتحدّى الشارع العربي بقبولها التطبيع". وعبَّر أبو أحمد فؤاد عبر فضائية ( فلسطين اليوم) عن أسفه "لما حصل من تطبيع علني في تونس، خصوصًا في هذه اللحظة الحساسة"، مُؤكدًا أن "الشعب التونسي سيُقاوم ذلك، لا سيما وأن هذا التطبيع يسعى لضرب فكرة تونس الداعمة دومًا لفلسطين". وأضاف أن "الأردن بلد شقيق، وهو مستهدف أيضًا من خلال ما يُسمى "صفقة ال


قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د. مريم أبو دقة إن الشعب الفلسطيني يقاوم مؤتمر المنامة المشبوه بموقف وطني موحد، مبينةً أن "هذا الموقف يجب أن يكون مقدمة فعلية لإنهاء الانقسام". وشددت أبو دقة خلال حديثٍ لإذاعة صوت الشعب في غزّة، على أن مشكلة الفلسطينيين ليست بالمال، قائلةً: "نحن لا نبيع.. قضيتنا قضية وطنية وشعبنا يمتلك الإرادة، ومعه كل القوى القومية والشعوب الحية لمقاومة مؤتمر المؤامرة في البحرين أو غيرها


قالت صحيفة "الأخبار اللبنانية" إنّ الرئيس ميشال عون كلّف المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم بإجراء اتصالات مع السلطات الفرنسية لدفع عجلة ملف المعتقل اللبناني في سجون باريس، المناضل جورج عبد الله، بهدف تأمين الإفراج عنه. وقالت الصحيفة، في نسختها الصادرة اليوم الثلاثاء 18 يونيو، إنّ "مصادر معنيّة بالمفاوضت حريصة على عدم إبداء أيّ تفاؤل في ملف المعتقل عبد الله، ربطًا بالتسويف الذي مارسته السلطات الفرنسية أكثر من مر


14 يونيو، يوم ميلاد المحارب بطل حرب العصابات إرنستو تشي جيفارا، حيث يكرم ويشيد العرب والفلسطينيون بإرثه وأفكاره التي لا تزال حية بالنسبة للقضية الفلسطينية والنضال الوطني التحرري. واليوم نحيي الذكرى الستين لزيارته إلى غزة، فلسطين. قدّم الشباب الفلسطيني وحركة المقاومة الفلسطينية الفدائية بإبداع تجربتهم الخاصة وشكل النضال المناسب لقطاع غزة مستمدين الدعم المعنوي من انتصار الثورة الكوبية ووجود تشي غيفارا في قطاع غزة، في فلسطين.


أعربت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء يوم الأربعاء، عن استهجانها لقرار كل من مصر والأردن والمغرب المُشاركة في مؤتمر البحرين الاقتصادي ودعتها بالعودة عن ذلك، خاصة وأن أهدافه التصفوية للقضية الفلسطينية لم تعد خافية على أحد. ورأت الجبهة في بيانٍ لها أن "الاستجابة للضغوط الأمريكية بالمُشاركة في مؤتمر البحرين وإنقاذه من الفشل بعد الموقف الفلسطيني الموّحد الرافض لانعقاده، يحمل مؤشرًا خطيرًا في موقف الأنظمة العربية التي ستُشارك


اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن تصريحات السفير الأمريكي لدى الكيان الصهيوني ديفيد فريدمان، التي تتحدث عن حق الكيان بضم أجزاء من مناطق الضفة الغربيّة، تصريحات عدائية تتطابق مع تصريحات المستوطنين الصهاينة. وقالت الشعبية في تصريحٍ صحفي، يوم السبت، إن "تصريحات فريدمان تأكيدٌ إضافي على السياسة الأمريكية الشريكة لهذا الكيان في احتلاله لأرضنا، ودعمه بإقامة المزيد من المستوطنات عليها، وفي تشجيعه بالتنكر وعدم الاستجابة لتنفيذ


أوضح كايد الغول عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أنه لم يرد في أيٍ من تصريحاته على أن القاهرة ستوجه بدءًا من الغد دعوات إلى الفصائل لزيارتها. وأكد الغول على استمرار القاهرة في بذل جهودها من أجل إنهاء الانقسام، وأنه من المرجح أن توجه دعوة للفصائل بعد انتهاء عطلة عيد الفطر لأجل هذا الغرض. وشدّد الغول على أنه لم توجه أي دعوات أو تتحدد أية تواريخ محددة لدعوة الفصائل حتى اليوم.


أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن سياسات الحكومة الفلسطينية الحالية هي استمرار لنهج الحكومة السابقة، مما فاقم من الأوضاع المعيشية والاقتصادية لأبناء شعبنا خصوصاً في قطاع غزة الذي يئن من وطأة الحصار واستمرار الإجراءات العقابية المفروضة عليه. واعتبرت الجبهة أن حكومة اشتية لم تستخلص العبر من التجربة المريرة للحكومة السابقة، فقد أكدت المؤشرات أن هذه الحكومة تمارس المزيد من التمييز العنصري بين أبناء الشعب الواحد في غزة والضفة