New Page 1

زارت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار بمشاركة وفد من قيادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جرحى مسيرات العودة وكسر الحصار في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، وذلك بمناسبة عيد الفطر السعيد . حيث شارك عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مسؤول فرعها في قطاع غزة الرفيق جميل مزهر وقيادة الجبهة وعدد من أعضاء الجبهة وكوادرها، إضافة للهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار. وتجول الوفد بين أسِرَة مئات المصابين، معبرا


أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن قيام الاحتلال بتجديد الاعتقال الإداري للمناضلة القيادية في الجبهة الشعبية خالدة جرار لمدة ثلاثة شهور للمرة الثالثة على التوالي لن تثنيها عن مواصلة دورها المبدئي في مقاومة الاحتلال وأذنابه. واعتبرت الجبهة أن التجديد الإداري بحق القيادية الوطنية البارزة خالدة جرار هو محاولة لتغييب القيادات الوطنية الجذرية المؤثرة عن مجرى الأحداث والتطورات في فلسطين المحتلة، وخاصة ما يتصل بممارسات الاحتلا


وصفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الليلة، إقدام الأجهزة الأمنية على قمع مسيرة خرجت مساء اليوم الأربعاء في مدينتي رام الله ونابلس تضامنًا مع شعبنا في القطاع ورفضًا للعقوبات المفروضة عليه بالجريمة التي تتحمّل قيادة السلطة المسئولية المباشرة عنها، مُؤكدةً أنها "اختارت أن تضع نفسها في موقع الخصم للشعب الفلسطيني". واعتبرت الجبهة أن "قيام الأجهزة الأمنية بالاعتداء بالضرب بالهراوات وإطلاق قنابل الغاز على المشاركين في المسيرة وعلى


صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية على مشروع قرار لصالح توفير الحماية للشعب الفلسطيني. وصوت لصالح القرار 120 دولة، فيما اعترضت 8 دول على القرار، وامتناع 45 دولة. وكانت الولايات المتحدة الأميركية فشلت بتمرير مشروع معدل على المشروع المقدم من الجزائر وتركيا، برفض 72 دولة مشروع القرار الأميركي. وعقدت الجمعة العامة للأمم المتحدة، مساء الأربعاء، اجتماعًا طارئًا؛ لبحث الوضع في قطاع غزة، والتصويت على مشروع قرار لتوفير ال


استنكرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التعميم الصادر عن ما يُسمى مستشار الرئيس لشؤون المحافظات بخصوص " منع تصاريح لتنظيم مسيرات أو إقامة تجمعات"، تحت مبرر أنها "تعطّل حركة المواطنين وإرباكها، والتأثير على سير الحياة الطبيعية"، معتبرة أنّ هذا القرار يُشكّل مساساً بالقانون الأساسي الذي يضمن حرية التعبير عن الرأي والحق في التجمع السلمي، وبالتالي فإن القرار للشارع. وأكدت الجبهة أن أجهزة السلطة الحاكمة غير مخولة ولا تملك الصلاحية


أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن استهداف المناضلين والقيادات الوطنية لن يثني شعبنا بالداخل المحتل عن مواصلة الدرب ومواجهة الاحتلال. واعتبرت الجبهة أن إقدام الاحتلال على تسريع وتيرة الاعتقالات بحق أبناء الداخل المحتل وقياداته والتي كان آخرها اعتقال قياديين من حركة أبناء البلد هو محاولة فاشلة لعرقلة تحركاتهم وأنشطتهم الداعمة والمساندة لمسيرات العودة والرافضة لكل المخططات المشبوهة التي تستهدف قضيتنا. وشددت الجبهة أن الا


اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أنّ المشاركة الشعبية الواسعة في مسيرات العودة تثبت مجددًا أنها مستمرة ولن تتوقف وستظل جذوتها مشتعلة حتى تحقيق أهدافها. مبينة أنها أعادت القضية الفلسطينية للأجندة الدولية. وأضافت الشعبية في بيانٍ، أن جمعة القدس برهنت على إصرار الشعب الفلسطيني على مواجهة وإفشال كل المؤامرات والإجراءات التي تستهدف الشعب ومدينة القدس وعروبتها. وأكدت أن استمرار فعاليات ومسيرات الداخل الفلسطيني المحتل 48 "صفع


بدعوة من اتحاد الجمعيات في الدانمارك، مدينة اوغس، اقيم اعتصام امام المسبح العام، عند الساعة الثامنة مساء، حيث ملئ المكان صور الشهيدة رازان وبالأعلام الفلسطينية، تضامنا مع الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة وغزة، في يوم القدس، وبناء على لجنة مسيرات العودة أن يكون اليوم هو من غزة إلى القدس، وتسليط الضوء على استشهاد الملاك الفلسطيني الشابة رزان النجار التي لا تحمل إلا ضمادات للجرحى. تخلل الوقفة أغان ثورية، كما كانت كلمة للجمعيات


قال أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله، مساء اليوم الجمعة، إن "أهمية إحياء يوم القدس العالمي تتأكد يومًا بعد يوم، لأنه يختصر جوهر الصراع القائم ورمزه، والحزب اختار إحياء هذه المناسبة هذا العام في بلدة مارون الراس على الحدود اللبنانية - الفلسطينية لرمزيّتين، هما القرب من فلسطين وروح التحدّي". وفي كلمة له بمناسبة يوم القدس العالمي، رأى نصر الله أن "مناسبة إحياء يوم القدس التي أطلقها الإمام الخميني تؤكد اليوم أنها حية بقوة ف


حملّت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرئيس أبومازن وحكومة الوفاق الوطني المسؤولية الكاملة والمباشرة عن مواصلتهما فرض العقوبات على القطاع وخصوصاً قطع الرواتب أو الخصومات عن آلاف الموظفين في القطاع، ورأت في استمرار تجويع غزة جريمة إنسانية تخالف الأخلاق الوطنية وتضرب وحدة شعبنا وهي مخالفة لكافة القوانين الدولية، وهي تغوّل واضح على قرارات الإجماع الوطني يجب أن يتم التراجع الفوري عنها وأن يخضع مرتكبيها للمحاكم الشعبية. واعتبرت ال


يا جماهير شعبنا الفلسطيني الصامد.. أبناء أمتنا العربية. في مثل هذا اليوم يكون قد مر واحد وخمسون عاماً على هزيمة الخامس من حزيران 1967، بعد أن شن العدو الصهيوني الحرب مجدداً على الأمة العربية، واستطاع من خلالها استكمال احتلال ما تبقى من فلسطين، بعد أن تمكن عام 1948 من احتلال 78% من مساحتها التاريخية، بالإضافة إلى احتلال أجزاء من الأراضي العربية، من مصر وسوريا ولبنان. لقد جاءت حرب 1967 لتؤكد على الطبيعة الاستعمارية التوسعية


عقدت بالعاصمة التونسية الندوة التحضيرية الثالثة للدورة الثالثة للمؤتمر الدولي للتضامن النضالي التشاركي مع الشعب الفلسطيني. الثلاثاء 29 مايو 2018 بمقر مركز مسارات للدراسات الفلسفية والانسانيات. بعنوان "مسيرة العودة بين التحديات القائمة والفرص الممكنة" وتحت شعار " من اجل استمرار المسيرة حتى تحرير أرض فلسطين التاريخية". وبمشاركة مجموعة من منظمات المجتمع التونسي ممثلة في " مركز مسارات ــ جمعية دراسات ارض فلسطين ــ جمعية تكافل


توجه عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسؤول فرعها في غزة جميل مزهر بالتحية لجماهير شعبنا في كل الساحات والميادين من غزة، إلى حيفا وكل بقعة من فلسطين، الذين يؤكدون بوحدتهم وصمودهم وتضحياتهم على وحدة الأرض والشعب والهوية. وأضاف مزهر خلال مشاركته وحشد كبير من قيادات وكوادر الجبهة في مخيمات العودة شرقي رفح أن شعبنا الفلسطيني يؤكد في الجمعة العاشرة لمسيرات العودة أنه شعب واحد وصاحب قضية واحدة، وسيواصل نضاله بكل ا


تنعى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا الشهيدة البطلة الممرضة رزان أشرف النجار 21 عاماً التي استشهدت أمس الجمعة، جراء استهدافها بشكلٍ متعمدٍ برصاصات غادرة وقاتلة من الاحتلال الصهيوني في أثناء تأديتها واجبها الإنساني والوطني شرقي خان يونس. وتقدمت الجبهة إلى ذوي الشهيدة المناضلة وإلى زملائها في الطواقم الطبية بخالص عزائها باستشهاد هذه الفارسة الشجاعة التي لم تدخر جهداً وعطاءً في سبيل إنقاذ وإسعاف الجرحى والمصابين


#نقطة_ارتكاز#الحديث عن تطورات الوضع في قطاع #غزة والعدوان #الاسرائيلي عليها# ما هي أهدافه و معادلات الردع للاحتلال #الصهيوني للمقاومة.